خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. وزير الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية: مؤتمر العمل العربى فرصة للتواصل

الأحد، 14 أبريل 2019 11:34 ص
صور.. وزير الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية: مؤتمر العمل العربى فرصة للتواصل جانب من مؤتمر العمل العربي
كتب محمود راغب - تصوير حسن محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قالت مريم العقيل، رئيس مجلس إدارة منظمة العمل العربى، ووزير الدولة لشؤون الاقتصادية الكويتية، إن مؤتمر العمل العربى، فرصة لأطراف الإنتاج الثلاثة ليلتقون، فهو فرصة للتواصل، مؤكدة فخرها الدائم بانعقاده المنتظم. 
 
وأضافت مريم العقيل، خلال كلمتها بالجلسة الافتتاحية لمؤتمر العمل العربي في دورته 46، بالقاهرة، أن المؤتمر يعد منبر كبير يوفر لأعضائه سواء الحكومات، أو رجال الأعمال والعمال، فرصة للتشاور والحوار والتباحث حول قضايا العمل والعمال ومعالجة البطالة، وأنماط التشغيل الحديثة، خاصة في ظل التطور التكنولوجي والثورة التكنولوجيا.
 
ونوهت مريم العقيل، عن أن ذلك التطور يدفعهم بمناقشته أساليب متقدمة للارتقاء بأسواق العمل العربية، لتحقيق قضية المستدامة والتحول نحو الاقتصاد الأخضر، وأهمية التوسع في الوظائف الخضراء.
 
ووجهت الشكر إلى هند الصبيح، رئيس الدورة 89 لاجتماع مجلس إدارة المنظمة، ووزير الاقتصاد الكويتية السابقة، على ما بذلته الفترة الماضية، مشيرة إلى أنه خلال اجتماع الدورة 90 لمجلس الإدارة، الذى انعقد فى مصر، مارس الماضى، شهد زخم فى الموضوعات والمناقشات التى تدخل ضمن أعمال الدورة.
 
وأوضحت عقيل، أنهم ناقشوا العديد من المسائل الخاصة بسوق العمل العربية، ومتابعة تنفيذ القرارات ومسائل مالية وفنية وتشكيل مجالس الإدارات، وتطرق الاجتماع إلى مناقشة الحريات النقابية والقضية الأراضى الفلسطينية، وقرارات منظمة العمل الدولية.
 
وأكدت رئيس مجلس إدارة منظمة العمل العربى، أن  المجلس الإدارة يرى أن الأداء كان جيد فى ظل الامكانات المتاحة، سواء الفنية أو المادية، ولافتة إلى أن أعمال دورتي  المجلس 90 و89 شهدا نجاح، موجهة الشكر لرواد العمل العربي، وعلى رأسهم فاير المطيري، مدير المنظمة. 
 
ولفتت عقيل، إلى  أن المؤتمر سيشهد جلسة خاصة لفضح الممارسات السلبية من قوى الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، وحق الشعب الفلسطيني في أرضه، وعاصمتها القدس الشريف.
 
يشار إلى أن القاهرة، اليوم، تحتضن أعمال الدورة الـ46 لمؤتمر العمل العربي، الذى ينعقد خلال الفترة من 14 إلى 21 أبريل الجارى، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، ويرأس وفد مصر وزير القوى العاملة محمد سعفان، وبحضور 16 وزير عمل عربى، ورؤساء وأعضاء وفود منظمات أصحاب العمل والاتحادات العمالية، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وممثلى المنظمات العربية والدولية، والاتحادات النوعية والمهنية العربية، وعدداً من الشخصيات العربية والعالمية الفاعلة فى مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
 
وقال فايز المطيرى المدير العام لمنظمة العمل العربية:  الدورة الحالية سوف تشهد بحث عدد من الموضوعات المهمة يأتى على رأسها تقرير المدير العام لمكتب العمل العربى ، وعنوانه :"علاقات العمل ومتطلبات التنمية المستدامة"، ليقاطع بين مستقبل أسواق العمل العربية وواقع القوى العاملة، ودور الشراكة الحقيقية بين أطراف الإنتاج الثلاثة بهدف المساهمة في تحقيق خطط ورؤى التنمية المستدامة في الدول العربية بشكل تكاملي وفعال.
 
كما تستعرض الدورة بندين فنيين: الأول تحت مسمى: "تعزيز دور الاقتصاد الأزرق لدعم فرص التشغيل" الذي يؤكد على أهمية الحفاظ على المسطحات المائية وإدارتها السليمة لاستثمارها بالشكل الأمثل، لتوفر لنا بالمقابل الكثير من فرص العمل، خاصة وأن الدول العربية تمتلك آلاف الكيلومترات من السواحل التي تزخر بثروات طبيعية تساهم في تنويع مصادر الدخل، وتحسين معدلات النمو لديها، بما يسهم في تخفيض معدلات الفقر والحد من ظاهرة البطالة المستفحلة، وإيجاد فرص عمل قائمة على قاعدة من الموارد المتنوعة في إطار مسطحات مائية سليمة.
 
أما البند الثاني تحت عنوان "دور التكنولوجيا الحديثة في إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل" حيث أن الانخراط في عملية تنموية شاملة ومستدامة يتطلب إدماج جميع مكونات المجتمع وكافة فئاته للاستفادة من قدراتهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
 
وقال: إن المؤتمر يشهد  هذا العام انتخاب المدير العام لمنظمة العمل العربية، وجلسة خاصة بأوضاع عمال وشعب فلسطين هذا إلى جانب تكريم الكوكبة السادسة من رواد العمل العرب المؤلفة من 24 رمزاً من 15 دولة عربية، حيث واظبت منظمة العمل العربية كل ثلاث سنوات على تكريم رواد العمل من أطراف الإنتاج الثلاثة في الدول العربية، وذلك منذ أن أقره مؤتمر العمل العربي في دورته 30 عام 2003.
 
ويستعرض المؤتمر عدداً من البنود التي تقدم  تقارير عن نشاطات وإنجازات المنظمة، ومجلس إدارتها واللجان النظامية المعنية بالحريات النقابية والخبراء القانونيين وشئون عمل المرأة العربية؛ ولجنة تطبيق الاتفاقيات والتوصيات، وبهدف توحيد المواقف والرؤى العربية كما يناقش مذكرة المدير العام للدورة 108 لمؤتمر العمل الدولي 2019.
 
 
 
مؤتمر العمل العربى (1)
 
مؤتمر العمل العربى (2)
 
مؤتمر العمل العربى (3)
 
مؤتمر العمل العربى (4)
 
مؤتمر العمل العربى (5)
 
مؤتمر العمل العربى (6)
 
مؤتمر العمل العربى (7)
 
مؤتمر العمل العربى (8)
 
مؤتمر العمل العربى (9)
 
مؤتمر العمل العربى (10)
 
مؤتمر العمل العربى (11)
 
مؤتمر العمل العربى (12)
 
مؤتمر العمل العربى (13)
 
مؤتمر العمل العربى (14)
 
مؤتمر العمل العربى (15)
 
 
 
مؤتمر العمل العربى (16)
مؤتمر العمل العربى (17)
 
مؤتمر العمل العربى (18)
 
مؤتمر العمل العربى (19)
 
مؤتمر العمل العربى (20)
 
مؤتمر العمل العربى (21)
 
مؤتمر العمل العربى (22)
 
مؤتمر العمل العربى (23)
 
مؤتمر العمل العربى (24)
 
مؤتمر العمل العربى (25)
 
مؤتمر العمل العربى (26)
 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة