خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

كريم عبد السلام

تنظيم مبهر لقرعة أمم أفريقيا

الأحد، 14 أبريل 2019 03:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
إذا كنت حاضرا حفل إعلان قرعة اختيار مجموعات بطولة الأمم الأفريقية - مصر 2019 من سفح الأهرامات أو حتى متابعا لها أمام التليفزيون، فلابد أن تشعر بالفخر للتنظيم المبهر والصورة الساحرة واجتماع هؤلاء النجوم والمسؤولين فى تلك البقعة الساحرة من العالم، والدعم الكبير من مسؤولى الدولة، رئيس الوزراء يلقى كلمة يؤكد فيها ما سبق وأعلنه الرئيس السيسى من التزام مصر بتنظيم غير مسبوق للبطولة، رغم إسنادها لنا منذ ثلاثة أشهر فقط، المناخ كله والخلفية الموفقة لموقع القرعة والإخراج الممتاز أضفى علينا بهجة وثقة وأشعرنا بما يمكن أن نقدمه للعالم.
 
الجميع يشعرون بالسعادة لتولى مصر تنظيم البطولة، الابتسامات تعلو وجوه مسؤولى الاتحاد الأفريقى ونجوم القارة السمراء الذين وصلوا للمشاركة فى سحب القرعة، أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقى يبدأ كلمته بشكر الرئيس: «تنظيم رائع لبطولة أمم أفريقيا كما وعدنا الرئيس عبدالفتاح السيسى، وهو ما لمسناه فى حفل قرعة المجموعات»، وفود 24 منتخبا يمثلون 24 دولة أفريقية يتبادلون التهنئة بالحفل المبهر، وكلهم سعادة أن بطولتهم الأهم فى القارة وصلت إلى هذا المستوى العالمى  التفاف حول مصر ومصر تحتضن أفريقيا، ولا حديث بين النجوم والوفود إلا عن العمل الرائع لإنجاح البطولة فى مصر بعد أن واجهت الفشل والإلغاء.
 
«مرحباً بكم فى مصر الحاضر والمستقبل، مهد الحضارة والتاريخ العريق، أرض الكنانة، قلب أفريقيا النابض، مرحباً بكم فى منطقة الأهرامات التى تعدُ واحدة من أهم المعالم فى تاريخ الإنسانية»، هكذا كان يتحدث رئيس الوزراء معربا عن سعادة بلدنا رئيسا وحكومة وشعبا باجتماع هذا الحشد الأفريقى على أرض مصر، الدعم الكامل متوفر لإنجاح البطولة وجميع مؤسسات وأجهزة الدولة معنية ببذل الجهود لتذليل أى عقبات تواجه التنظيم غير المسبوق الذى وعد به الرئيس، بنية تحتية، ومنشآت رياضية وفندقية وسياحية متميزة، فضلاً عن الخبرات المصرية المتراكمة فى استضافة مختلف البطولات، لإقامة بطولة عالمية بنكهة أفريقية على أرض مصر الحضارة، فعلا دولة كبيرة عندما تتحرك وتتصدى لفعل شىء، لابد وأن تخطف أنظار العالم.
 
أثناء الحفل كانت الشاشات تنقل احتفاء وكالات الأنباء وصحف وقنوات العالم بالحدث الكبير، قرعة بطولة أمم أفريقيا 2019 وكانت الصورة المنقولة فى الخلفية للأهرامات وأبى الهول بالإضاءة الليزر الملونة على أبرز تلفزيونات ومواقع العالم الإخبارية، هذه الصورة التى شاهدها ما يزيد عن مليار ومائة ألف إنسان تساوى الكثير والكثير فى عالم التسويق، وترد على كثير من المنصات العدوة والمواقع المؤجرة مفروشة والقنوات الصفراء المسمومة التى تستهدف تشويه بلدنا والدعاية السلبية عنه، كل البذاءات والافتراءات والفبركات والأخبار الكاذبة ستسقط من الذاكرة مع تلك الصور المنقولة من حفل قرعة اختيار المجموعات فى البطولة، لأن المليار ومائة ألف مشاهد الذين شاهدوا العظمة والإبداع والسعادة فى هذا الحفل لابد وأن يشعروا برغبة جارفة فى زيارة مصر، وأن يعمل كثير منهم على تحقيق هذه الرغبة مستقبلا.
 
ربما ما زاد من شعورنا بالبهجة فى الحفل، أن القرعة خدمت منتخب مصر بالفعل وأوقعته فى مجموعة من أسهل مجموعات البطولة مع زيمبابوى والكونغو وأوغندا، ما يعنى أن الطريق إلى دور الـ16 بات ممهدا أمام منتخبنا بشرط بذل الجهد والجدية والشعور بمدى المسؤولية التى يضعها أكثر من مائة مليون مصرى على الفريق وجهازه الفنى، ليس فقط لعبور الدور الأول والمضى إلى تحقيق مركز جيد بل الوصول للنهائى والفوز بالبطولة، خاصة أنها تقام على أرضنا وفى استاد القاهرة التاريخى الذى شهد صولات وجولات لمنتخباتنا وفرقنا الوطنية، هل نبدأ الدعاء والتشجيع من الآن.. يا رب النصر لمصر.. آمين..

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة