خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الجيش الليبى يواصل انتصاراته فى معركته ضد الإرهاب فى طرابلس.. الصاعقة تدخل محاور القتال لتنفيذ مهام دقيقة.. القوات تكشف عن تحالف عسكرى بين الإخوان وأنصار الشريعة والقاعدة.. وإخوانى ليبى: مستعدون لمصالحة حقيقية

الأربعاء، 10 أبريل 2019 02:46 م
الجيش الليبى يواصل انتصاراته فى معركته ضد الإرهاب فى طرابلس.. الصاعقة تدخل محاور القتال لتنفيذ مهام دقيقة.. القوات تكشف عن تحالف عسكرى بين الإخوان وأنصار الشريعة والقاعدة.. وإخوانى ليبى: مستعدون لمصالحة حقيقية الجيش الليبى فى طرابلس
كتب : أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دفعت قوات الجيش الليبى بقوات الصاعقة الليبية لتنفيذ مهام دقيقة فى محاور القتال المختلفة، وهى المرة الأولى التى يعلن فيها الجيش تدخل الصاعقة فى معركته ضد الإرهاب والجماعات الإجرامية والخارجة عن القانون التى تسيطر على طرابلس.

 

وتمكنت قوات الجيش الليبى من السيطرة على مواقع استراتيجية وحيوية فى جنوب طرابلس فى إطار معركة الجيش ضد الإرهاب، لدخول إلى قلب العاصمة الليبية.

 

وقالت شعبة الإعلام الحربى التابعة للقيادة العامة للجيش الليبى، إن قوات الجيش سيطرت على معسكر اللواء الرابع فى ضواحى منطقة العزيزية وتقدم القوات نحو الساحل وتحقيق اختراق فى المحاور، وذلك تمهيدا لدخول قلب العاصمة الليبية طرابلس.

 

56669619_2660058334035759_1138024663943741440_n

وشهدت الأيام الأخيرة فى العاصمة طرابلس تغير خارطة التحالفات العسكرية بين المليشيات والجماعات المتطرفة، وهو ما يعقد المشهد الراهن داخل العاصمة الليبية التى تحولت إلى ملاذ لكل الفارين من معارك الجيش الوطنى فى جنوب وشرق البلاد.

 

وأكد اللواء أحمد المسمارى المتحدث الرسمى باسم الجيش الليبى وجود تحالفات جديدة بين جماعة الإخوان وأنصار الشريعة والجماعة الليبية المقاتلة ضد قوات الجيش الوطنى، مشيرًا إلى وجود تنظيم إرهابى جديد انضم له كافة الفارين من معارك الجيش الليبى وهو "سرايا الصحراء" الذى يضم مقاتلين وإرهابيين فارين من القاعدة وداعش وأنصار الشريعة الإرهابى.

 

56910181_2660041297370796_902448001270677504_n (1)

بدورها قالت شعبة الإعلام الحربى التابعة للقوات المسلحة الليبية، فى بيان صحفى، إنه بعد معارك شرسة واشتباكات عنيفة شهدتها المنطقة المحيطة بمعسكر اللواء الرابع فى ضواحى العاصمة طرابلس، نجح الجيش الوطنى الليبى فى اقتحام الموقع بـ"حرفية عالية".

 

وأشارت شعبة الاعلام الحربى، إلى أن الجيش الليبى عثر فى المعسكر على عدد من العربات والآليات التى كانت مصدرًا للقذائف العشوائية والتى تم مصادرتها، مضيفة أنه تم أسر عدد من أفراد هذه المليشيات الإرهابية المسلحة، فى حين قتل آخرون ولاذ البعض بالفرار.

 

بدورها أكدت قوات "اللواء التاسع" مشاة ترهونة التابعة للجيش الوطنى الليبى فرض سيطرتها الكاملة مساء أمس الثلاثاء على مقر الكتيبة 42 التابعة للميليشيات فى محور عين زارة شرق العاصمة الليبية طرابلس، حيث أسرت أيضا 28 مسلحا وغنمت 14 آلية عسكرية.

 

وفى هذا السياق، قالت شعبة الإعلام الحربى، إن قوات الجيش الليبى تتقدم بخطى ثابتة باتجاه وسط العاصمة طرابلس وتمكنت من أسر مقاتلين وغنم العديد من الآليات والعتاد الخاصة بالميليشيات المسلحة التى فرت تحت وطأة النيران.

57000812_2660062197368706_7167572437247197184_n

وأهاب الجيش الوطنى الليبى بالمواطنين المتمركزين فى طرابلس بضرورة الابتعاد عن مواقع الاشتباكات والنوافذ وأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر حفاظا على المدنيين، وذلك فى ظل سير المعارك الجارية فى العاصمة طرابلس وضراوة القتال ضد الجماعات والمليشيات المسلحة.

 

فيما أكد رئيس مجلس النواب الليبى المستشار عقيلة صالح فى خطاب إلى رئيس مجلس الأمن الدولى أن عمليات الجيش الليبى الجارية فى محيط العاصمة طرابلس هى لحماية المسار الديمقراطى والقضاء على الإرهاب، كما هو الحال في كافة دول العالم.

 

وأشار رئيس مجلس النواب الليبى، إلى أن قيادات القوات المسلحة الليبية قد عينها مجلس النواب المنتخب من الشعب الليبى والذى يعمل على ترسيخ مدنية الدولة، وأنه مهتم بالعمل على المسار السياسى عبر المؤتمر الوطنى الجامع، بعيدا عن إملاءات الجماعات المسلحة.

56956439_2660058140702445_6988819158267854848_n

كما أكد رئيس البرلمان الليبى فى خطابه على أن الجيش الليبى يعمل باحترافية عالية تكفل احترام حقوق الإنسان وحماية المدنيين والممتلكات العامة والخاصة واستمرار تدفق الخدمات للمواطنين، مشددًا على دعوة الجيش الليبى للمقاتلين بتلسيم أسلحتهم والتزام بيوتهم، وأن هذه العمليات لا تهدف إلى الانتقام.

 

وفى سياق متصل، قال رئيس المجلس الأعلى لحكومة الوفاق الليبية الإخوانى خالد المشرى، إن المجلس مستعد لدعم أى مصالحة حقيقية لوقف الأعمال العسكرية بالعاصمة طرابلس، مضيفا: "مستعدون لغلق صفحة الماضى ونفتح صفحة جديدة ونتكفل بالدعم اللوجيستى لمصالحة حقيقية مشروعها إنقاذ ليبيا".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة