خالد صلاح

الإفتاء: الإسلام جعل مقاومة الفساد وعدم الاستجابة للمفسدين فرضا على كل مسلم

الثلاثاء، 05 مارس 2019 11:03 ص
الإفتاء: الإسلام جعل مقاومة الفساد وعدم الاستجابة للمفسدين فرضا على كل مسلم دار الإفتاء المصرية - أرشيفية
كتب ـ لؤى على
إضافة تعليق
أكدت دار الإفتاء المصرية، أن الشريعة الإسلامية جاءت لعمارة الدنيا وتحقيق الحياة الفاضلة الطيبة؛ ولذلك حرم الإسلام جميع صور الفساد الفكرى والأخلاقى والمالى والوظيفى والإدارى، واعتبر ذلك من كبائر الذنوب.
 
 
وأضافت - فى فيديو موشن جرافيك أنتجته وحدة الرسوم المتحركة بالدار وترجمته لأول مرة إلى لغة الإشارة- أن الإسلام جعل مقاومة الفساد وعدم الاستجابة للمفسدين فرضًا على كل مسلم، حيث يقول الله عز وجل: "وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا"، وينقل لنا القرآن الكريم وصية لقمان لابنه وهو يعظه قائلًا: "وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ".
 
وأوضحت الدار أن من أعظم صور الفساد ما تقوم به التيارات المتطرفة من تحريف مفاهيم الشريعة، والدعوة للفرقة وتخريب المجتمعات وسفك الدماء ونشر الكراهية بين الخلق.
 
وأشارت إلى أن من الفساد المزموم الاستيلاء على الأموال العامة والرشوة وتعطيل سير العمل، ونشر الشائعات ومخالفة القيم والأخلاق، إذ قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «إنَّ دِماءَكُم، وأمْوالَكم وأعْراضَكُم حرامٌ عَلَيْكُم».
 
واختتمت الدار فيديو الرسوم المتحركة بقولها: "على كل مسلم القيام بدوره ومساندة أجهزة وطنه في مجال مكافحة الفساد وردع المفسدين وحفظ أمن الوطن".
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة