خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عمرو واكد "ميكس كل حاجة والعكس".. الممثل انتقد استقواء الإخوان بالخارج عام 2013.. وصف فترة ما بعد ثورة 30 يونيو بكونها "مشروع استقلال وطنى حقيقى".. وارتمى بأحضان أمريكا فى 2019 لتشويه صورة مصر.. صور

الجمعة، 29 مارس 2019 12:00 ص
عمرو واكد "ميكس كل حاجة والعكس".. الممثل انتقد استقواء الإخوان بالخارج عام 2013.. وصف فترة ما بعد ثورة 30 يونيو بكونها "مشروع استقلال وطنى حقيقى".. وارتمى بأحضان أمريكا فى 2019 لتشويه صورة مصر.. صور عمرو واكد وخالد أبو النجا
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عمرو واكد، وخالد أبو النجا، فنانان بحثا عن المصلحة الشخصية وإثارة الجدل حولها بقيادتهما حملات التشويه على حساب جسد الوطن، يستقويان فى ذلك بقوى العالم الخارجى مدعين الوطنية وحرصهم على مصلحة البلاد أكثر من غيرهم من أبناء مصر الشرفاء والغيورين حقًا على بلدهم وليس مثل الفنانين سالفا الذكر.

سمتان اجتمعتا فى أفعال عمرو واكد، الذى يتواجد الآن فى العاصمة الأمريكية واشنطن، برفقة صديقه خالد أبو النجا، هما التناقض والنفاق، فمع مرور بضعة سنوات قليلة، اتضح التضارب فى مواقف عمرو واكد، وعدم ثباته على مبدأ يلقى احترام جمهوره ومتابعيه، فبالعودة إلى تغريدات الممثل حول المواقف الوطنية منذ 3 سنوات سنجدها مغايرة تمامًا لمواقفه الحالية، بل وتتناقض بشكل كبير مع نظريته بضرورة عدم الاستقواء بالخارج ضد الوطن.

بعدما كان الممثل عمرو واكد، ينتقد الاستقواء بالخارج فى العام 2013، ويوجه سهامه إلى أمريكا، مؤكدًا أن واشنطن تمتلك خطط وأطماع فى المنطقة، فإنه يرتمى الآن جنبًا إلى جنب مع أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية فى أحضان المؤسسات الأمريكية لتشويه صورة مصر وتوجيه الضربات المسمومة إلى القاهرة، متناسيًا مقولاته وشعاراته السابقة بضرورة عدم ائتمان أمريكا أو الاستقواء بها على الوطن.

 

المبادىء تتغير وتتبدل فى ظل عدم الانتماء للأوطان، هذا ما حدث مع عمرو واكد، ففى يوم الاثنين الماضى، ظهر "واكد" برفقة خالد أبو النجا، فى جلسة داخل الكونجرس الأمريكى، لتشويه صورة مصر والإدعاء بأن هناك حالة قمع وانتهاك لحقوق الإنسان، إضافة إلى إساءتهم للمطالب الشعبية واقتراحات مجلس النواب بإجراء تعديلات دستورية، رغم أن الأمر يسير فى أطره القانونية بالمناقشة فى مجلس النواب، وعرضه على جلسات الحوار المجتمعى، إلى أن ينتهى الأمر باستفتاء الشعب صاحب الكلمة الأخيرة، الذى قد يقرر قبول أو رفض هذه التعديلات وفق إرادته الحرة.

ونسى الفنان عمرو واكد، أنه فى شهر يونيو من العام 2013، أى أثناء تحضيرات ثورة يونيو ضد حكم جماعة الإخوان الإرهابية، قال "مش ملاحظين إن خطب مرسى – ومبارك قبله – أصبحت بتوقيت أمريكا؟ عشان الجماعة هناك يكونوا صحوا من النوم بس"، فى إشارة منه إلى أن محمد مرسى، كان يستقوى بأمريكا ضد الثورة الشعبية التى استعد لها الشعب باستمارات "تمرد"، والعديد من المسيرات والمظاهرات الشعبية، أما بعد نجاح ثورة 30 يونيو 2013، فكرر عمرو واكد، هجومه على الإخوان مرة أخرى، وقال "الإخوان ذهبوا مهرولين ليكونوا راعى المشروع الأمريكى الفاشل فى المنطقة، هم فاشلين ومشروع الأمريكان فاشل، الطيور على أشكالها تقع".

ad7edf38-fac1-4aab-b9d6-fdb251ebb59e
عمرو واكد ينتقد خطابات مرسى الموجهة إلى أمريكا

 

cebcc9fa-7d13-4bc6-8660-e48a8c13d072
عمرو واكد ينتقد استقواء الإخوان بأمريكا

 

عمرو واكد 2013، كان يصف أمريكا بأنها راعى مشروع فاشل فى المنطقة العربية، أما فى العام 2019، فأصبح يراها راعى للديمقراطية والحرية، ومن أرشيف تغريدات عمرو واكد، خلال فترة ما بعد ثورة 30 يونيو، قال الفنان، أيضًا، "عندنا مشروع استقلال وطنى حقيقى اليوم فى مصر ومن يعطله هم الإخوان المسلمين وداعميهم عن طريق الاستقواء بالخارج وتشويه مصر كلها"، ولكن بعد هذه الشعارات التى كان يرددها، أصبح هو من يستقوى بأمريكا والخارج فى وجه المشروع الوطنى.

تغريدات عمرو واكد، المتناقضة والمضحكة فى الوقت ذاته، جاء بينها، قوله "مستغرب جدًا من اللى بيفضل تحالف أمريكى عن الإيرانى.. استغرب جدًا جدًا.. ويقولك أصلهم عندهم مطامع.. وأمريكا عندها إيه؟ هامبورجر؟"، كما قال "هو الريس مرسى كل يوم يشلف للقضاء والقانون؟ مش جامعة النيل دى واخدة حكم فى محكمة؟ ولا رضا أمريكا هو القانون الوحيد؟.. تسقط مدينة زويل"، أما الأمر الواقع الآن، أن الفنان وصديقه خالد أبو النجا، هما من يضعان أيديهما فى يد راع المخططات فى المنطقة، وأنهما من يبحثان عن رضا أمريكا قبل كل شىء.

0e055f62-eaac-4cdd-a8fa-362fc20c85d2
عمرو واكد فى العام 2013 يؤكد دعمه للمشروع الوطنى ضد الإخوان

 

8fa576f1-3b08-45f9-8e2b-343cfb7c535d
عمرو واكد ينتقد الاستقواء بأمريكا

 

المهن التمثيلية تلغى عضوية عمرو واكد وخالد أبو النجا رسميًا

ويشار إلى أنه بعد مواقفهما المسيئة التى تضر بمصلحة البلاد، ألغت نقابة المهن التمثيلية بقيادة الدكتور أشرف زكى نقيب الممثلين، فى اجتماع مجلس النقابة الذى انعقد، الأربعاء، عضوية الفنانان عمرو واكد، وخالد أبو النجا، بعد تصريحاتهما المسيئة إلى مصر وتصدير صورة غير حقيقية عن البلاد تهدف إلى الإضرار بمصالح الوطن.

وجاء فى قرار النقابة، "تعتبر نقابة المهن التمثيلية ما حدث من العضوين عمرو واكد، وخالد أبو النجا، خيانة عظمى للوطن وللشعب المصرى، إذ توجها دون توكيل من الإدارة الشعبية لقوى خارجية واستقويا بهذه القوى على الإرادة الشعبية واستبقا قراراتها السيادية لتحريكها فى اتجاه مساند لأجندة المتآمرين على أمن واستقرار مصر، لذا تعلن نقابة المهن التمثيلية إلغاء عضويتهما وتبرئها مما فعلاه، مؤكدة أنها لن تقبل وجود أى عضو خائن لوطنه بين أعضائها محذرة إياهم من الإنجراف وراء أصحاب المصالح والأجندات المعادية لمصر وشعبها ومستقبل شبابها الذى يدفع ضريبة باهظة لتحقيق الأمن والتنمية والسلام، تحيا مصر والله الموفق من قبل ومن بعد".

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة