خالد صلاح

"القديمة تحلى".. تجمع لعشاق السيارات الكلاسيكية فى مصر

الأربعاء، 27 مارس 2019 12:59 م
"القديمة تحلى".. تجمع لعشاق السيارات الكلاسيكية فى مصر جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة
كتب محمود رضا الزاملى _ تصوير رويترز
إضافة تعليق

تشهد القاهرة تنظيم معرض ضم أنواعاً مختلفة من طرازات السيارات القديمة، التى يقتنيها عدد من الهواة فى البلاد، وقد لاقى المعرض إقبالاً من عشاق السيارات القديمة، بحسب صورا بثتها وكالة "رويترز" .

ويتبادل المتواجدين بملتقى السيارات الأنتيكة فى نستخته السابعة، الخبرات حول الحفاظ على السيارات الكلاسيكية كى تظل محتفظة برونقها، والتى تتراوح موديلاتها من 1938 الى 1988، وكذلك تبادل الخبرة حول العناية بها مع مرور الوقت، وكذلك مساعدة من يطمح لامتلاك سيارة قديمة، من باب الاحتفاظ بأحد "الانتيكات".

وقد تعددت أنواع السيارات القديمة، بملتقى السيارات الكلاسيكية ، بين الألمانى والأمريكى واليابانى، كما يسمح الملتقى لضم السيارات التى شاركت فى العديد من الراليات الهامة، للتوعية بهذه الرياضة.

جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة (1)
جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة 

 

جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة (2)
جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة

 

جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة (3)
جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة 

 

جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة (4)
جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة 

 

جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة (5)
جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة 

 

جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة (6)
جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة 

 

جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة (7)
جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة

 

جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة (8)
جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة 

 

جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة (9)
جانب من معرض السيارات القديمة فى القاهرة 

 

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

mohamed saied

تقرير نص مفيد

كان من الممكن ان يكون التقرير ذو قيمة اكثر لو ذكر انواع و موديلات السيارات ليستفيد القارىء دائما عليك البحث فى كيفية اضافة قيمة للقارىء عند قراءة التقرير او المقال add vlue

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة