خالد صلاح

الديمقراطيون والجمهوريون يتبارون لإثبات دعمهم لإسرائيل فى مؤتمر إيباك

الثلاثاء، 26 مارس 2019 11:40 ص
الديمقراطيون والجمهوريون يتبارون لإثبات دعمهم لإسرائيل فى مؤتمر إيباك مايك بنس يلقى كلمة أمام مؤتمر ايباك
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع انعقاد مؤتمر منظمة إيباك، أكبر جماعات اللوبى اليهودى فى الولايات المتحدة، سعى الديمقراطيون والجمهوريون إلى تأكيد دعمهم لإسرائيل، فى الوقت الذى كانت فيه هذا القضية سببا للانقسام فى الأسابيع الأخيرة.

قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن مسألة العلاقات الأمريكية مع إسرائيل أثارت خلافا بين الحزبين الديمقراطى والجمهورى، مع انتقاد نائب الرئيس الأمريكى مايك بنس للديمقراطيين فى كلمته أمام المؤتمر السنوى لمنظمة إيباك.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الديمقراطيين سعوا مع انعقاد مؤتمر لجنة العلاقات الأمريكية الإسرائيلية إلى الاستفادة سياسيا من العلاقات الوثيقة بين الرئيس ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتناهو، فيما سعى الديمقراطيون الخروج من الجدل الذى استمر حول مزاعم وجود عداء للسامية بين صفوفه.

وجاء مؤتمر إيباك هذا العام، والذى حضره أكثر من 18 ألف ناشط سياسى من اليهود الأمريكيين وآخرين من الداعمين للعلاقات الأمريكية الإسرائيلية، بعد لقاء نتنياهو وترامب فى المكتب الببيضاوى، وغلب على المناقشات ما إذا كان الدعم التقليدى لأمريكا من كلا الحزبين يضعف، مع انتقاد بعض الديمقراطيين صراحة لحكومة نتنياهو، والتدقيق المحيط بالنائبة إلهام عمر لإدلائها بتصريحات اعتبرت معادية للسامية.

وفى كلمته التى ألقاها أمام المؤتمر، استهدف بنس الديمقراطيين المنتقدين للعلاقة بين واشنطن وتل أبيب، ودعا إلى إخراج إلهان عمر من لجنة الشئون الخارجية. ورغم أنه لم يشر إليها صراحة، فأنه تحدث عن تصريحاتها التى تسبب فى اتهاماه بمعاداة السامية، وقال لا مجال لمعاداة السامية فى الكونجرس الأمريكى.

إلا أن ديمقراطيين بارزين ردوا على انتقادات الجمهوريين، ليوضحوا أنهم يرفضون أى محاولة داخل حزبهم للتشكيك فى دعم إسرائيل وانتقاد أى نموذج لمعاداة السامية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة