خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

4 لاعبين سقطوا فى قفص اتهامات اللعب غير النظيف.. والاستثناء الوحيد على خليل

الإثنين، 25 مارس 2019 12:44 ص
4 لاعبين سقطوا فى قفص اتهامات اللعب غير النظيف.. والاستثناء الوحيد على خليل مارادونا
كتب هيثم عويس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الرياضة فن وأخلاق قبل أن تكون مكسب وخسارة، وقد اشتهر عدد من اللاعبين بإعلاء الروح الرياضية على فوز فريقهم مثل على خليل مهاجم الزمالك فى السبعينيات، الذى ألغى لفريقه هدفا كان أحرزه إلا أنه ذهب إلى حكم المباراة واعترف أن الكرة دخلت المرمى من الخارج.

ورغم الروح الرياضية التى من المفترض أن تسود الملاعب جميعا إلا أن هناك بعض اللاعبين يرفضون مبدأ الفير بلاى، مؤكدين أن هناك حكما للمباراة وأن أهم شىء هو تحقيق الانتصار والثلاث نقاط.

وقد اشتهر عدد من اللاعبين العالميين بالحصول على أهداف خطأ لصالحهم بعد لعب الكرة باليد فى المرمى على مرأى ومسمع من الجميع، دون أن يحتسب الحكم أى خطأ.. نرصدهم فى التقرير التالى.

https://www.youtube.com/watch?v=M54cA1irXQw

هدف مارادونا فى إنجلترا

أشهر أهداف التى أحرزت باليد هدف مارادونا لاعب الأرجنتين فى إنجلترا فى الدور قبل النهائى لكأس العالم عام 1986 حقق فيها التانجو الفوز بهدفين وصعدوا لنهائى البطولة، وقد أثيرت الأقاويل عقب تلك المباراة وخرج مارادونها وقتها مؤكدا أن الهدف جاء من خطأ غير مقصود.

إينرامو

احتسب حكم المباراة هدفا غير شرعي للترجي في الدقيقة الثانية من مباراة الأهلى والترجى التونسى، إذ لعب مايكل إينرامو مهاجم الفريق التونسي الكرة بيده في مرمى الأهلي معلنا عن تفوق فريقه وصعوده للمباراة النهائية.

محمد أبو تريكة

أحرز محمد أبو تريكة مهاجم الأهلى هدفا غير صحيح فى طلائع الجيش موسم 2008 / 2009 استطاع من خلاله القلعة الحمراء تحقيق بطولة الدورى وقتها.

 

وقد خرج بعدها محمد أبو تريكة ليعترف أنه تحايل على محمد كمال ريشة حكم المباراة فى تلك المباراة واستطاع إحراز هدف التعادل لفريقه وبعدها نجح الأهلى فى تحقيق الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف.

تيرى هنرى

نجح الفرنسى تيرى هنرى فى مساعدة منتخب بلاده فى تحقيق الفوز على أيرلندا الشمالية فى تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم عام 2010، عندما قام بإيقاف الكرة بيده ولعبها لزميله الذى أسكنها الشباك ليفوز منتخب الديوك بهذا الهدف ويتأهل لكأس العالم.

 

وقد خرجت الصحافة العالمية آنذاك تهاجم تيرى هنرى وتصفه باللعب غير النظيف، إلا أن الجميع داخل فرنسا لم يشيروا للأمر، مؤكدين أن الأهم كان التأهل لكأس العالم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة