خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. المنتدى المصرى للإعلام يكرم د. حسن راتب فى الأمسية الثقافية "الكلمة أمانة"

الإثنين، 25 مارس 2019 11:53 ص
صور.. المنتدى المصرى للإعلام يكرم د. حسن راتب فى الأمسية الثقافية "الكلمة أمانة" المنتدى المصرى للإعلام يكرم د. حسن راتب
كتب ـ أسامة عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حسن راتب وطارق المهدى وإبراهيم الصياد ونادية مصطفى بالمنتدى المصرى للإعلام

حسن راتب : ماسبيرو قاعدة الإعلام فى مصر وعودته مرة أخرى إلى ريادته مسئوليتنا جميعاً


طارق المهدى: منتدى الإعلام يتناول قضايا الإعلام ودور الكلمة وتأثيرها على المجتمع


أذاعت قناة المحور الفضائية الأمسية الإعلامية والثقافية الخاصة من المنتدى المصرى للإعلام، برئاسة اللواء طارق المهدى رئيس المنتدي وبحضور د. حسن راتب رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء والإعلامى إبراهيم الصياد والفنانة نادية مصطفى ونخبة من الإعلاميين ورجال الصحافة والفكر.

وكرم اللواء طارق المهدى رئيس المنتدى د. حسن راتب وأهداه درع منتدى الإعلام المصرى لجهوده فى مجال الإعلام وتنمية المجتمع، وسط سعادة من المشاركين، كما قدمت المطربة الكبيرة نادية مصطفى باقة من أجمل أغانيها خلال الاحتفالية.

وقال اللواء طارق المهدى فى كلمته، إن الكلمة أقوى من الصاروخ لأنها تصنع فكرا ورؤية من الممكن أن يهدم المجتمع، وعلى مدار التاريخ الكلمة لها دور مؤثر.

وأضاف المهدى، أن السياسىة الإعلامية ما بين المكانة والحفاظ على الوطن، وفكرة الرصد والسرعة والتأكد من الخبر، والعديد من القضايا الإعلامية، وفكرة صناعة الاختلاف، والسياسة الإعلامية التى تدير هذا العالم والاختلاف موجود، ودائما نتسائل عن أبيض أم أسود، قتيل أم إرهابى.

وأوضح المهدى، أن المنتدى والصالون الثقافى يتحدث عن ماسبيرو ودوره فى الوعى وريادته وأهمية عودته، وتابع أن المنتدى يعقد فى فترة هامة وفارقة من أهمية ودور الإعلام، وسنستمع الى كافة الآراء ونتابع ونختار بعناية ما يقال داخل جلسات المنتدى ، فى ظل تواجد خبراء فى الاعلام داخل المنتدى.

وعلى جانب أخر، استهل د. حسن راتب كلمته بالتأكيد على أن الكلمة هى مفتاح الخير كله ومغلق الشر كله، والإعلام كلمة، وسورة الإسراء تحدثت عن الإعلام، وحينما يتحدث القرآن عن أحداث نراها الآن نعلم إعجاز القرآن، والميديا فى العالم فى وقتنا الحالى مملوكة للأسف لإسرائيل.

وأضاف راتب، أن الإعلام يعنى ثقافة وكلمات ورؤى، واختلطت الثقافات فى العالم فى ظل الفترة الحالية، ومنها ثقافة حب الموت تحت مزاعم باطلة، والدين الإسلامى دين التسامح والرحمة وغاب الوعى فى الفترة الأخيرة وخرج علينا إعلام يشوه الدين الاسلامى .

وأوضح راتب، أننا نتحدث فى المنتدى عن أهمية الكلمة ومسئولية مهنة الإعلام، وقبل أن نُعلم أولادنا نصوص القوانين لا بد أن نغرس فيهم حب العدالة وغيرها من المعايير ولكل مهنة آداب، وآداب الإعلام والقيم حينما تتمكن من الإنسان يصبح الإعلام له دور هام ورسالة.

وأشار راتب، إلى أن الكلمة نور ودليل تتبعه الأمة وفرقان بين نبى وبغى، والكلمة مسئولية وحرية، واستشهد بالعديد من آيات القرآن والاحاديث الشريفة حول قيمة ومسئولية الكلمة، ويجب أن نربى أبناءنا على الكلمة وأهميتها، وهى طلقة نفذت فيجب أن نعرف أبعاد الكلمة وتأثيرها.

وتابع راتب، نحن أمة اشتهرت بالحضارة والثقافة، ونملك أدوات الكلمة وينبغى أن نكون أهلا لها، وللكلمة أدوات ومن أدواتها الإذاعة والتليفزيون والمسموع والمرئى، وتراجعت الكلمة المكتوبه فى الفترة الأخيرة وأحلت محلها الكلمة المسموعة والمرئية بسبب حجم الانتشار وقوة التأثير، وتظل الكلمة المكتوبة هى ذاكرة الأم الحقيقة .

ولفت راتب، أن ماسبيرو هو القاعدة الحقيقة للإعلام المصرى بجناحيه العام والخاص، وإعادة الريادة لماسبيرو مسئوليتنا جميعا، ولابد أن نعود الى ماسبيرو مرة أخرى حتى نعود إلي إعلامنا وريادتنا.

وأكمل، أن الكلمة كائن حى يعيش وينمو، ورحمها إما العقل وهو المنطق، وإما أن يكون القلب فتأتى بالإحساس والمشاعر، وأم الكلمة روح وتكون قريبة من الله، وكم من كلمة غيرت حياة أمم ،وما زلنا نتذكر كلمة الزعيم مصطفى كامل "لو لم أكن مصرياً لوددت أن أكون مصريا".

واستطرد، أن المنتدى المصرى للإعلام نشأ ليتحدث عن الكلمة والإعلام ودوره وكيفية الارتقاء به للقيام بدوره ورسالته، واللغة العربية فى منتهى الثراء وتستخدم الحلق كأكثر لغة، وأن منتدى الإعلام يضع معايير ومقاييس حتى يعود لدوره ورسالته فى ظل اللواء طارق المهدى رئيس منتدى الإعلام المصرى وهو أهل لها، ومجلس الأمناء به العديد من الخبرات الإعلامية.

وأشار إلى أن المعادلة الصعبة أننا أمام عالم متسارع والعديد من الأحداث وكيف تلحق بهذا الركب، وهناك ايضاً موروث ثقافى يجب ان تحافظ عليه ويحافظ على هويتك دون أن تكون أسيرا فيه، وهنا نحقق الاتزان، وعندما نُدعى إلى صالون ثقافى بمنتدى الاعلام فيكون شغلنا الشاغل الاهتمام بالكلمة ودورها وتأثيرها حتى نضع رؤية ثقافية لهذا المجتمع .

وفى الختام، قال راتب، جئنا إلى هنا كى نقدم رؤية إعلامية تقوم بتصحيح مسار، ونحن نعيش فى فوضى من الاعلام الآن تحت مزاعم الحرية، والحرية مسئولية ولها رسالة ومنها قبول الآخر، وتؤدى الى الاقتناع والتسامح بين البشر.

كما غنت المطربة الكبيرة نادية مصطفى بباقة من أجمل أغانيها وأغانى كوكب الشرق أم كلثوم.

 

المنتدى المصرى للاعلام يُكرم د. حسن راتب فى الامسية الثقافية  الكلمة أمانة  (1)
المنتدى المصرى للإعلام يُكرم د. حسن راتب فى الأمسية الثقافية الكلمة أمانة  

 

المنتدى المصرى للاعلام يُكرم د. حسن راتب فى الامسية الثقافية  الكلمة أمانة  (2)
 
حسن راتب

 

 

المنتدى المصرى للاعلام يُكرم د. حسن راتب فى الامسية الثقافية  الكلمة أمانة  (3)
 
جانب من التكريم 

 

 

المنتدى المصرى للاعلام يُكرم د. حسن راتب فى الامسية الثقافية  الكلمة أمانة  (4)
المنتدى المصرى للاعلام يُكرم د. حسن راتب

 

 

المنتدى المصرى للاعلام يُكرم د. حسن راتب فى الامسية الثقافية  الكلمة أمانة  (5)
 
الامسية

 

 

المنتدى المصرى للاعلام يُكرم د. حسن راتب فى الامسية الثقافية  الكلمة أمانة  (6)
المنتدى المصرى للاعلام يُكرم د. حسن راتب فى الامسية الثقافية الكلمة أمانة 

 

 

المنتدى المصرى للاعلام يُكرم د. حسن راتب فى الامسية الثقافية  الكلمة أمانة  (7)
 
دكتور حسن راتب 

 

 

المنتدى المصرى للاعلام يُكرم د. حسن راتب فى الامسية الثقافية  الكلمة أمانة  (8)
 
التكريم 

 


 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة