خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"باسم الحب أوقفوا هذا".. النجمة العالمية ديانا روس تدافع عن مايكل جاكسون ضد فيلم Leaving Neverland.. وباربرا سترايساند: الأطفال كانوا سعداء ولم يقتلهم.. وتتراجع عن تصريحاتها بعد هجوم كبير قاده الفيلم.. صور

الأحد، 24 مارس 2019 11:00 م
"باسم الحب أوقفوا هذا".. النجمة العالمية ديانا روس تدافع عن مايكل جاكسون ضد فيلم Leaving Neverland.. وباربرا سترايساند: الأطفال كانوا سعداء ولم يقتلهم.. وتتراجع عن تصريحاتها بعد هجوم كبير قاده الفيلم.. صور ديانا روس ومايكل جاكسون
كتب بلال رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استمرار لحالة الجدل التى يثيرها فيلم الوثائقى Leaving Neverland، قامت الممثلة والمطربة الأمريكية ديانا روس، بالدفاع عن ملك البوب، مايكل جاكسون، وتحت عنوان "أوقفوا.. باسم الحب" قالت ديانا روس: "هذا ما حدث فى قلبى هذا الصباح. أنا أؤمن وأثق أن مايكل جاكسون ،  كان ولا يزال قوة هائلة رائعة بالنسبة لى ولآخرين كثيرين".

diana ross michael jackson
 

جاء هذا بالتزامن مع عرض فيلم Leaving Neverland الذى تقدمه شبكة HBO ، الذى ركز على ادعاءات واد روبسون وجيمس سافيتشوك، واللذين زعما أن ملك البوب اعتدى عليهما جنسيا، بالإضافة إلى سلسلة من الإدعاءات حول التحرش الجنسى بالأطفال، وهو ما نفاه مايكل جاكسون حتى وفاته فى عام 2009.

وفى نفس السياق، علقت الممثلة والمطربة العالمية باربرا سترايساند، على فيلم الوثائقى Leaving Neverland، وقالت فى مقابلة مع صحيفة "التايمز" عندما سئلت عن هذه المزاعم: أعتقد تمامًا أن روبسون وسافيتشوك كما سمعنا جميعنا، كانوا سعداء لوجودهم هنا، والآن كلاهما متزوج ولديه أطفال، ما يعنى أنه لم يقتلهما".

diana ross michael jackson leaving neverland
 

وبسؤالها عما إذا كانت غاضبة من تصرفات مايكل جاكسون المزعومة، قالت باربرا سترايساند: "لدى مزيج من المشاعر. أشعر بالسوء للأطفال. أشعر بالسوء بالنسبة إليه. أظن أنى ألوم الوالدين اللذين سمحا لأطفالهما بالنوم معه".

Barbra Streisand and Michael Jackson
 

ما قالته باربرا سترايساند، كان سببا فى موجة رد فعل عنيفة من التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعى، وكان من بينهم مدير الفيلم الوثائقى، دان ريد، والذى قال لها: "لم يقتلهم.. هل قلت ذلك حقًا؟!".

بعد ذلك، أصدرت باربرا سترايساند، بيانًا توضحيا، قالت إنه ليس لديها سوى التعاطف : "لكى نكون واضحين تمامًا، لا يوجد أى موقف أو ظرف يكون فيه الأمر مقبولًا حينما يتعلق باستغلال براءة الأطفال من قِبل أى شخص، كانت القصص التى شاركها هذان الشابان مؤلمة لسماعها، ولا أشعر بأى شيء سوى التعاطف معهم".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة