خالد صلاح

القبض على المتهم الرئيسى بتحطيم غرفة قسطرة بمعهد القلب عقب وفاة شقيقه

الأحد، 24 مارس 2019 11:45 ص
القبض على المتهم الرئيسى بتحطيم غرفة قسطرة بمعهد القلب عقب وفاة شقيقه تحطيم جهاز قسطرة معهد القلب
كتب بهجت أبو ضيف
إضافة تعليق
ألقت الإدارة العامة لمباحث الجيزة القبض على المتهم الرئيسى بتحطيم غرفة قسطرة قلب، داخل معهد القلب بالعجوزة، وتوصلت التحريات أن شقيق المتهم فارق الحياة أثناء علاجه بالمعهد، مما أصابه بحالة هياج كسر خلالها الجهاز الطبى، وأحدث حالة من الذعر بين العاملين بالمعهد. 
 
وتلقى المقدم مصطفى خليل رئيس مباحث قسم شرطة العجوزة بلاغا من العاملين بمعهد القلب يفيد إحداث أحد الأشخاص حالة من الذعر داخل المعهد. 
 
وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتم ضبط المتهم، وبإجراء التحريات تبين أنه حطم جهاز طبى داخل غرفة قسطرة القلب، وأحدث حالة من الذعر، نتيجة وفاة شقيقه عقب إجراء عملية جراحية، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق. 
 
وفى ذات السياق كشف الدكتور محمد أسامة، عميد معهد القلب القومى، أن المعهد تعرض لاقتحام وأعمال بلطجة من بعض المواطنين الذين يصل عددهم إلى حوالى 100 شخص، بعد وفاة أحد أقاربهم بالمعهد ويدعى أحمد السيد عبد القادر، موضحا أنهم اقتحموا الاستقبال، وقاموا بتكسير غرفة القسطرة القلبية، التى يقدر ثمنها بحوالى 8 ملايين جنيه.
 
وأضاف الدكتور محمد أسامة أن المريض الذى توفى كان قد وصل إلى المعهد فجر اليوم الساعة 2 صباحا، بجلطة كبيرة فى القلب ولكنه وصل فى حالة متأخرة كانت قد أتلفت حوالى 40% من عضلة القلب، موضحا أن الفريق الطبى برئاسة الدكتور محمد إمام قام بالتدخل الفورى لإنقاذ المريض، بعد أن أبلغوا أهالى المريض بخطورة الحالة، وفعلا توفى المريض فى الساعة 4 فجرا، فقام أهالى المريض حوالى 100 شخص باقتحام المعهد وتكسير غرفة القسطرة والتى يصل تكلفتها إلى 8 ملايين جنيه.
 
وقال إنه يوجد حاليا بالمعهد لجنة لحصر التلفيات من الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية برئاسة الدكتور محمد صلاح رئيس الهيئة والدكتور محمد فوزى نائب رئيس الهيئة لحصر التصفيات واعتماد المبالغ التى يتطلبها المعهد لإنشاء غرفة قسطرة جديدة. 
 
وأكد أن الشرطة قامت بدور كبير فى حماية الأطباء والمعهد، لدرجة أنهم فتحوا طريقا لبوابة تعزيزات أمنية لحماية المعهد. 
 

إضافة تعليق




التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

بركة

ليس واحد فقط ... كل من شارك في الاعتداء ..

عشان يعرف كل واحد إنه لو كسر كباية او لوح زجاج ملك الشعب هيدفع ثمنه .. عشان يعرف بتوع الفوضى قدسية المال العام .. غريبة .. إيه اللي حصل لأخلاق بعض المصريين ؟؟ ( بدل الإيمان بقضاء الله وقدره وبأن لكل أجل كتاب .. وبدل طلب الرحمة للمتوفي الله يرحمه .. وبدل من شكر الأطباء اللي قاموا بإجراء العملية للمريض .. ) بدل التصرف العاقل الرزين .. يكون التهجم والتحطيم والتكسير .. انتهى بلا رجعة زمن الانفلات والهمجية ..

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

فوضي

ايه ذنب مريض تاني ممكن يحتاج الجهاز اللي اتكسر ده ،،، تصرفات همجية

عدد الردود 0

بواسطة:

magdy

لماذا التخريب

وبافتراض - جدلا - حدوث تقصير أو إهمال من الإطباء لماذا التخريب ؟

عدد الردود 0

بواسطة:

نبيل حسن

تقديم الجميع للمحاكمة وتغريمهم يمثلي قيمة التلفيات وبدون رحمة

يجب الحكم عليهم جميعا بأقصي عقوبة اتلاف عمد وتجمهر وترويع المواطنين واستخدام اسلحة  حادة وتعويض معهد القلب بمبلغ مضاعف حتي لو باعوا ملابسهم فالدولة عقبال ما تنشئ اي صرح طبي بتكون جابت دم 

عدد الردود 0

بواسطة:

ايمن

الحل العقاب الشديد

تحملهم كل التكلفة أو قطع ايديهم هؤلاء العربجية

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة