خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وزير خارجية أمريكا يواصل التحدى: ما قاله ترامب بشأن الجولان اعتراف بالواقع

السبت، 23 مارس 2019 03:29 م
وزير خارجية أمريكا يواصل التحدى: ما قاله ترامب بشأن الجولان اعتراف بالواقع مايك بومبيو - وزير الخارجية الأمريكى
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة ستلاحق أنشطة إيران الخبيثة فى كل مكان سواء فى أمريكا اللاتينية أو الشرق الأوسط أو حيثما كانت، مضيفا أن لبنان مهدد لأن خامنئى وسليمانى وإيران يريدون الاستيلاء والسيطرة عليه والوصول إلى البحر المتوسط.

 

وأضاف بومبيو، خلال تصريحات لقناة سكاى نيوز، أنه سيستخدم كل الأدوات التى بحوزتنا لتحقيق النتيجة التى يريدها الشعب اليمنى، ويعتبر أن إيران هى من تطلق الصواريخ على السعودية من اليمن، مضيفا أن إيران تطلق الصواريخ وتستخدم الحوثيين بالوكالة ولكن إيران هى التى تطلق الصواريخ على السعودية.

 

وواصل وزير الخارجية الأمريكى حديثه: "جهودنا ستكون حثيثة ومكثفة لمساعدة الشعب الإيرانى على استعادة قيادة دولتهم وحكومتها بشكل ناجح وبالطريقة التى أعرف أنهم يستحقونها"، مضيفا أن إيران تنشر الخراب فى الشرق الأوسط، مؤكدا أن القيادة الإيرانية خانت شعبها ودمرت الدولة وحطمت اقتصادها.

 

وأوضح بومبيو، أنه يريد للشعب الإيرانى أن يحظى بالديمقراطية والحرية وحماية حقوق الإنسان التى نريدها لجميع الشعوب من حول العالم، وسنجبر إيران على التراجع، مضيفا أن النشاطات الخبيثة لإيران موجودة فى كل مكان، ومهمة أمريكا ثابتة وهى المحافظة على سلامة أمريكا من خطر التطرف الإرهابي.

 

وأكد وزير خارجية أمريكا، على أن تهديد داعش لم ينته ويجب الاستمرار بالعمل ضدهم، مواصلا تحدى الإرادة العربية زاعما: "وقرار الرئيس ترامب بشأن الجولان سيزيد فرص الاستقرار فى المنطقة، وما قاله الرئيس ترامب بشأن الجولان هو الاعتراف بالواقع على الأرض، ويجب أن يعرف الجميع فى لبنان أنهم غير مجبرين على الخضوع لحزب الله وإيران وحسن نصرالله"، مؤكدا أن أمريكا مستعدة لتقديم المساعدة للبنان وأعتقد أن العالم أيضا مستعد لفعل ذلك، ولبنان مهدد لأن الخمينى وسليمانى وإيران يريدون الاستيلاء والسيطرة عليه والوصول إلى البحر المتوسط.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة