خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لاسارتى يكشف كواليس جلسته مع الخطيب وضغط الشحات وحظ رمضان صبحى

السبت، 23 مارس 2019 12:20 ص
لاسارتى يكشف كواليس جلسته مع الخطيب وضغط الشحات وحظ رمضان صبحى لاسارتى والخطيب
كتب عمر مراد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الأوروجويانى مارتن لاسارتى، المدير الفنى للأهلى، أنه قام بالاطلاع على جميع صفقات الفريق الأحمر خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية واختارهم بعد مشاهدة فيديوهات لرمضان صبحى خلال رحلته الاحترافية بإنجلترا، وكذلك حسين الشحات.

 

وأضاف مارتن لاسارتى، خلال تصريحات تليفزيونية لقناة الأهلى لبرنامج "سهرة مع"، أنه قام بمشاهدة بعض المباريات لرمضان صبحى الذى قال إنه صادفه سوء حظ كبير مع هدرسفيلد الإنجليزى، متابعا أنه شاهد أيضا المباراة النهائية لبطولة كأس العالم للأندية، وظهر حسين الشحات بشكل جيد جدا ولكن الآن يضع تحت ضغط كبير من قبل الجماهير.

 

وأشار المدير الفنى للأهلى إلى أنه عند قدومه لم توجد لديه خيارات بسبب الإصابات الكثيرة التى تواجدت بالفريق ولكن الأمر تخطاه تدريجيا بعد عودة اللاعبين وضم الصفقات الشتوية، مؤكدا أنه لا توجد مشكلة دفاعية بالفريق الأحمر ولكن الذى ينقص اللاعبون هو التطوير فى الأداء، وهذا ظهر مؤخرا على بعض اللاعبين مثل سعد سمير ورامى ربيعة عقب عودتهما من الإصابة. 

 

وقال إنه يتعامل مع جميع الملفات فى الفريق من خلال العمل الجماعى، مؤكدًا أنه طلب من اللاعبين بذل أقصى جهد للفوز، وتفهم اللاعبون أن اللعبة جماعية لتحقيق أهداف إيجابية، وعمل الجهاز الفنى أيضًا على تحسين الجانب النفسى، وأكّد أنه عندما يفوز بالمباريات يكون سعيدًا، وعندما يخسر يكون حزينًا، وهو أمر طبيعى، وأنه يتمنى الفوز دائما، ويعلم أن هذا لن يكون الحال دائما.

 

وتحدث المدرب الأوروجويانى عن تفاصيل جلسته الأولى مع محمود الخطيب، رئيس النادى، قائلا: "أذكر جلستى الأولى مع الكابتن محمود الخطيب.. لقد كان ودودًا جدًا معنا، وعرفنا بالنادى على طريقته، وعرفنا بالوضع الذى كان فيه الفريق.. كان متحمسًا ولديه ثقة كبيرة فى الجهاز، وقد يكون هذا نوعا من الضغط، أن نحمل مسئولية وثقة رئيس النادى. كما كان اجتماعنا مع سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة، مثمرا للغاية".

 

وأضاف لاسارتى: "الناس هنا ودودون جدًا، ودائما داعمون لى، وهذا أمر إيجابى، هناك مهمة أخرى دعم الجهاز المعاون لي.. استقبال شخص غريب من الخارج لن يكون سهلا، ولكن حدث انسجام سريع بيننا بفضل الجهاز المعاون".

 

وأشار إلى أن الجهاز المعاون يوجد به من يعمل عملا خاصًا، وهو طارق سليمان، الذى يقوم بتدريب الحراس، فيما يقوم محمد يوسف وسامى قمصان بإمداد الجهاز بالمعلومات عن الدورى، بالإضافة إلى البطولة الأفريقية، والفرق واللاعبين وطريقة لعب المنافسين، ومعلومات عن أرضية الملاعب التى نلعب عليها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة