خالد صلاح

مناقشة رواية " ثلاثة فساتين لسهرة واحدة" فى مركز تويا الثقافى

الخميس، 21 مارس 2019 02:00 ص
مناقشة رواية " ثلاثة فساتين لسهرة واحدة" فى مركز تويا الثقافى غلاف الرواية
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يقيم مركز تويا الثقافى، حفل توقيع ومناقشة رواية "ثلاثة فساتين لسهرة واحدة" للروائي أحمد مدحت سليم، وذلك يوم الجمعة 22مارس في تمام الساعة السادسة مساء.

 وتدور أحداث الرواية حول "آدم" الذى تدفعه الحياة ذات يوم إلى مراجعة حساباته واختياراته طوال 15 عامًا التقى خلالها بـ 3 فتيات "مها رشدى"، "مها العزيزى"، "نيكولا رشيدوف"، حيث حدثت بينه وبينهن قصص حب وعشق كبيرة ثم فراق وطلاق، وفي لحظة يجد "آدم" نفسه محاصرًا بتوابع قراراته الماضية ومطالبًا بتصحيحها.

ومن أجواء الرواية نقرأ:

" وهل تعرف ما هو أصعب ما فى الحب ؟!...

هو تلك المسافة بين إدراكك أنك أحببت، وبين أن يواتيك الظرف الذي تبوح فيه بحبك وأنت موقن أن طلقتك لن تخيب.. في هذه المسافة تمتد صحراوات قاحلة يعربد فيها الجنون، وتمرح الشياطين، وتنتحر الآمال الحسان. "

" ولكن من قال إن قصص الحب تموت حتى ندفنها؟! إن قصص الحب لا تموت مطلقًا.. هي فقط تنتهي.. ثم تبقى في مجلَدها الأنيق الذي تصنعه أيدينا وقلوبنا... وبقية من مشاعرنا...ثم تجدنا نعود إليها بين الحين والحين نقلب في سطورها، أو نغوص في تفاصيل صورها... لسبب دعانا أو بدون سبب على الإطلاق... "

 أحمد مدحت سليم، كاتب وروائى، من مواليد القاهرة، تخرج في كلية العلوم عام 1998، وتعد "ثلاثة فساتين لسهرة واحدة"، التى صدرت في 2015، هو عمله الروائى الأول، كما صدر له في 2017 رواية "خريف، دماء وعشق".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة