خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مستوحى من الطبيعة.. روبوت جديد ينظم حركته ويمكنه الاستجابة للضوء

الخميس، 21 مارس 2019 06:00 م
مستوحى من الطبيعة.. روبوت جديد ينظم حركته ويمكنه الاستجابة للضوء خلايا روبوتية
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نجح العلماء في إنشاء روبوتات بسيطة تشبه الخلايا تنضم معًا فى مجموعات كبيرة وتتحرك بطريقة منسقة، ويتراوح حجم روبوت بين 15.5 سم و 23.5 سم، حيث تكون الجسيمات قادرة على تنسيق تحركاتها، ونقل الأشياء وحتى الاستجابة للضوء.
 
ووفقا لما ذكره موقع صحيفة "الديلى ميل" البريطانية، يسميها العلماء "روبوتات الجزيئات"، لأنها مجموعة من الروبوتات تشمل تكنولوجيا النانو الجزيئية وهو ما يثير مخاوف من أن تتحول إلى روبوتات ذاتية التكرار تستهلك كل الكتلة الحيوية على الأرض.
 
روبوتات
روبوتات
 
وقال البروفيسور هود ليبسون، رئيس مختبر الآلات الإبداعية فى جامعة كولومبيا بنيويورك: "ليس لدى روبوتنا نقطة فشل واحدة ولا سيطرة مركزية، وهو ما يقلل من هذه المخاوف، فإنه لا يزال بدائيًا إلى حد ما"، و"نعتقد أنه قد يفسر كيف يمكن لمجموعات من الخلايا أن تتحرك معًا، على الرغم من أن الخلايا الفردية لا تستطيع ذلك".
 
ولا يمكن للروبوتات الجديدة، التى تشكلت على شكل قرص، وتتصل بشكل كبير بالمغناطيسات، أن تفعل أى شيء بشكل فردى باستثناء التمدد والانكماش.
 
ولكن عند برمجتها لضبط أقطارها استجابة لإشارة بيئية، تنجذب بشكل جماعى إلى مصدر الإشارة، وفي التجارب، تم إنشاء مجموعة من عشرين روبوت لاستشعار الضوء والتحرك نحوه.
 
روبوتات 3
روبوتات 
 
وأظهرت المحاكاة الحاسوبية أن 100.000 آلة يمكنها التنقل حول الحواجز التي تحول دون مصدر الضوء، وحتى نقل الأشياء الموضوعة في وسطها.
وقال العلماء إن الهدف من المشروع هو محاكاة الطريقة التي تتصرف بها الخلايا البيولوجية.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة