خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ويطالب وزيرة الصحة بمساعدته للعلاج...

فيديو.. مريض إيدز يروى قصة إصابته بالمرض بعد إدمانه للهيروين بـ"سرنجة" مستعملة

الأربعاء، 20 مارس 2019 11:05 ص
فيديو.. مريض إيدز يروى قصة إصابته بالمرض بعد إدمانه للهيروين  بـ"سرنجة" مستعملة الشاب المدمن مريض الايدز
كتب عبد الله محمود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"لو محدش لحقنى واتعلجت هموت وأنا فى عز شباب، أنا عارف أنى غلطت غلطة عمرى، بس أنا طمعان فى كرم ربنا أن أخف، أنصح أى حد ماشى فى السكة دى أقوله، بلاش، ابعد وانفد بجلدك، الداخل مفقود والخارج مريض إيدز"..بهذه الكلمات بدأ محمود من حاملى فيروس الإيدز بسبب إدمانه لمخدر الهيروين، حديثه لـ"اليوم السابع"، ويضيف محمود أنه يسكن فى حى المطرية، خرج للدنيا كباقى شباب المنطقة كأى حى شعبى تنتشر فيه المواد المخدرة، فكان من الطبيعى أن ينجرف إليه ويبدأ في تجربته ثم تعاطيه.

وفى بداية الأمر كان يتعاطى مخدر الحشيش فقط، مضيفا أنه تعرف على مجموعة من أصحاب السوء استدرجوه إلى مستنقع الإدمان حتى سقط فيه دون أن يشعر.

ويستكمل الشاب حامل الفيروس، أنه أدمن مخدر الهيروين منذ ما يقرب من 5 سنوات، موضحا أنه بدأ بتعاطى المخدر عن طريق الاستنشاق بالأنف، مضيفا أنه بعد فترة لم يعد يستمتع بالاستنشاق فتحول إلى تعاطى مخدر الهيروين عن طريق الحقن، حيث إنه نسبة تعاطيه للهيروين تزايدت بشكل كبير بعد استخدام "السرنجة" فى التعاطى.

ويوضح الشاب أنه أصبح يصرف كل مبالغ مالية يتحصل عليها على شراء مخدرالهيروين، لافتا إلى أنه فى أحد المرات قام بشراء مخدر الهيروين بكل ما يمتلكه من أموال، ولم يتبق معه أى شيء ليشترى به "سرنجة" يستخدمها فى عملية التعاطى، مشيرا إلى أنه قام بسؤال صديقه المدمن الذى كان برفقته وقتها عن "سرنجة"، فأخبره أنه معه واحدة آخرى لم يستخدمها، وأعطاها له فاستخدمها فى تعاطى الهيروين ولم يدرك أنها مستعملة قبل ذلك وأن صديقه ضلله لأنه حامل للمرض وكان يريد إصابته هو الآخر، موضحا أنه بالفعل أصبح يحمل فيروس الإيدز مثله، لافتا إلى أنه يوجد الكثير مثله من حاملى هذا المرض بهذه الطريقة فى منطقة المطرية بالتحديد ولا يجدوا السبيل لتلقى العلاج.

ويكشف الشاب أنه اكتشف حمله لفيروس الإيدز، عقب وفاة والده، حيث إنه أًصيب بمرض الصفرة، فاضطر للذهاب للمستشفى لتلقى العلاج، وبعد إجراء الفحوصات والتحاليل أخبره الأطباء أنه حامل لفيروس الإيدز ويجب حجزه فى مستشفى الحميات للسيطرة على عدم تزايد الحالة، ويضيف أنه منذ أن علم أنه مصاب بفيروس الإيدز وهو ينتظر الموت من حين للآخر، مضيفا أنه ذهب إلى أكثر من مستشفى وآجرى جميع التحاليل التى أكدت إصابته بهذا المرض وأنه أصبح لا مفر من المصير الذى ينتظره.

ويطالب الشاب وزيرة الصحة والمسئولين بمد يد العون له ولباقى المصابين بهذا المرض، ومساعدتهم للنجاة من مصير الموت الذى ينتظرهم، خاصة وأن أغلب هذه الحالات من الشباب، مناشدا الشباب الذين يتعاطون هذا النوع من المخدرات أن يقلعوا فورا عنه والنجاة بحياتهم من الجحيم الذى سيقعون فيه إذا استمروا فى هذا الطريق المظلم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة