خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

حمدى رزق

اللمبى فى البنتاجون! 

الأربعاء، 20 مارس 2019 06:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فكرة العقل السوبر، الذى حمله اللمبى فى فيلم «اللمبى 8 جيجا» من تأليف نادر صلاح الدين، بزراعة شريحة معلوماتية فى عقل ضعيف الذاكرة فيتحول إلى كمبيوتر بشرى خارق للعادة، ظلت فكرة معلقة فى سماء الكوميديا مرتهنة بشخصية اللمبى الشهيرة، حتى كشفت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية أخيرا عن تطبيق علمى سيحدث ثورة عالمية.
 
القصة بعيدا عن اللمبى، إعلان الدكتور «موران سيرف»، عالم الأعصاب فى جامعة «نورث وسترن»، عن تطور لافت فى الذكاء البشرى، عبر زراعة، رقائق إلكترونية متصلة بالإنترنت ويمكنها التصفح الإلكترونى، وعند التفكير فى أى شىء أو طرح سؤال عنه، تمنحك الإجابة على الفور.
 
ونحن نضحك من اللمبى وعليه، العلماء فى المعامل يقضون الآن وقتا طويلا فى محاولة العثور على طرق لوضع أشياء داخل المخ دون حفر فجوة فى الجمجمة.. ويعمل «موران سيرف» وفريقه البحثى حاليا على تطوير رقاقة من هذه الرقاقات بهدف تحسين الذكاء البشرى بدمجه مع التكنولوجيا.
 
اللمبى بلغ البنتاجون، وهناك فريق بحثى فى وزارة الدفاع الأمريكية قطع خطوات فى مشروع يهدف إلى سد الفجوة بين البشر والآلات، واختارت «وكالة المشاريع البحثية الدفاعية المتقدمة» عددا من الفرق البحثية فى شهر يوليو الماضى لتطوير واجهة عصبية كجزء من برنامجها الجديد N3 بهدف تطوير أنظمة يمكن من خلالها السماح للقوات بإرسال معلومات واستلامها باستخدام الموجات الدماغية، ما يعنى أن القوات العسكرية يمكنها فى يوم ما أن تتحكم فى الطائرات بدون طيار والأنظمة الدفاعية السيبرانية «الربط الالكترونى» وأى تقنيات أخرى بواسطة عقولهم.
 
وعلى الرغم من أن ذلك كله يبدو كالخيال العلمى، فإن الوكالة تسعى إلى تحقيق ذلك بطريقتين.. عن طريق جهاز غير غازى خارج الجسم، أو نظام غير جراحى يمكن بلعه أو حقنه أو توصيله من الأنف.. وفى النهاية يمكن أن يسمح هذا التطوير للشخص بالتخصص والتمكن السريع من المهارات المعقدة، التى تستغرق فى العادة آلاف الساعات من الممارسة والتطبيق.
 
أيضا الباحثون فى جامعة «جنوب كاليفورنيا» حاليا يعملون، على تطوير شريحة دماغية، قد تعزز من قدرة الذاكرة البشرية، التى تم عرض نتائجها خلال اجتماع «جمعية علم الأعصاب» فى العاصمة الأمريكية أخيرا، بحسب مجلة «بيزنس إنسايدر»، نقلا عن موقع «نيو ساينتست».
 
وتتكون شريحة الذاكرة المقترحة، من أقطاب كهربائية يتم زرعها فى الدماغ، ومن المفترض أن تحاكى الطريقة التى نعالج بها الذكريات بطبيعة الحال، من خلال إعطاء صدمات كهربائية صغيرة لمنطقة «الحصين»، وهى المشاركة فى التعلم والذاكرة، ويأمل الباحثون أن تساعد شريحة الذاكرة، هؤلاء الذين يعانون من اضطرابات الذاكرة، مثل الخرف.
 
ربط المخ بالكمبيوتر، أو ما يطلق عليه «الذكاء الاصطناعى» تجده ماثلا فى إعلان «ايلون ماسك» مؤسس شركة «تسلا» عن مشروع جديد يعمل عليه علماء الشركة للربط بين العقل البشرى بواجهة إلكترونية تتيح القيام بمهام متقدمة، وأعلن أيلون أن أول المنتجات الإلكترونية سيكون متاحًا للاستخدام بعد أربع سنوات من الآن فى علاج أمراض خطيرة مثل أورام المخ والجلطات المخية وغيرها من الأمراض.
 
وسيتم بعد ذلك البدء فى زراعة «أشرطة عصبية» بداخل المخ البشرى لتحويل المخ البشرى إلى ما يقرب من جهاز إلكترونى وتسريع العمليات البيانية من نقل معلومات وغيرها.. خلاصته اللمبى بات عالميًا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة