خالد صلاح

لو مش لاعيب كورة تتمنى إيه؟.. طبيب نفسى وظل الرئيس أبرز أمنيات نجوم الكرة

الثلاثاء، 19 مارس 2019 10:57 ص
لو مش لاعيب كورة تتمنى إيه؟.. طبيب نفسى وظل الرئيس أبرز أمنيات نجوم الكرة مروان محسن
كتب أحمد طارق
إضافة تعليق

دائما ما تكون لعبة كرة القدم هى الغاية التى يسعى لها المتيمون بالركض وراء الساحرة المستديرة، ومن يغرقون فى عشقها ومتابعتها، لكن تبقى هناك أمانى أخرى لمن تستهويهم كرة القدم.

لو مكنتش لاعب كورة كنت تتمنى تبقى إيه؟ قد يكون مجرد ماضٍ لنجوم الساحرة المستديرة، لكنه يكشف عن الأمنية التى كان يعلق عليه كل لاعب آماله قبل أن يتجه إلى مجال الكرة ودوامتها التى تنتهى بالاعتزال، ورصد "اليوم السابع" أبرز أمنيات نجوم الكرة المصرية حال عدم ممارسة كرة القدم.

 

مروان محسن "طبيب نفسى"

مروان محسن مهاجم الأهلى كشف عن أمنيته فى أن يكون طبيبا نفسيا لو لم يسعفه الحظ ليكون لاعبا للكرة، ويتدرج حتى يصل إلى قيادة هجوم الأهلى والمنتخب الوطنى.

ويقول مروان إنه كان يرغب فى مهنة الطبيب النفسى لعلاج من يعانون أزمات نفسية، وتواجه مشاكل معقدة تحتاج للتشخيص الصحيح من أجل التعامل مع تلك الأمور المعقدة.

 

محمد يوسف "مهندس معمارى"

يقول يوسف مدرب الأهلى، ردًا على سؤال لو مكنتش لاعب كورة كنت تتمنى تبقى إيه؟ قائلا، "كنت اتمنى ابقى مهندس معمارى.

واستطرد المهندس المعمارى مهنة استهوتنى منذ الصغر، لكن انشغالى بكرة القدم التى أحبها وأعشقها منذ الصغر أبعدنى عن الاهتمام بالدراسة والوصول للدرجات التى تؤهلنى للالتحاق بكلية الهندسة وكان مصيرى مع كرة القدم التى قادتنى لما فيه الآن من شهر.

 

على ماهر "ضابط شرطة"

عبر على ماهر المدير الفنى لإنبى عن أمنيته فى أن يكون ضابط شرطة لو لم يختار كرة القدم كمهنة له، بعدما بدأها لاعبا واستمر بها مدربا بعد اعتزال الكرة.

وقال على ماهر إنه كان يمنى النفس فى أن يلتحق بكلية الشرطة ليكون ضابطا يساهم فى إعادة الحقوق لأصحابها وإرساء المبادئ وتطبيق القانون وملاحقة الخارجين عن القانون ومن يحاولون إرهاب المواطنين والسهر على خدمة المواطنين وتحقيق الأمان والاستقرار.

 

محمد فضل "محاميًا"

قال محمد فضل نجم الأهلى السابق إنه كان يتمنى أن يسلك مجال العمل بالقانون حال عدم اختيار كرة القدم التى قادته إلى الشهرة قائلاً "كان من الممكن أن أكون مستشارًا أو رئيس محكمة أو رئيس نيابة أو محاميًا، لاسيما أننى خريج حقوق إنجليزى وأنتمى لأسرة قانونية، حيث إن والدى وجدى مستشارين وشقيقى يعمل بالمحاماة وهو المجال الذى تسلكه أسرتى، وكان لدى ميول للعمل به".

لم يستبعد فضل فكرة العمل بمجال القانون قائلا: "ممكن أرجع اشتغل فى القانون، وأنا أملك كارنيه نقابة المحامين".

 

عصام الحضرى "ضابط شرطة"

أكد عصام الحضرى حارس مرمى النجوم أنه كان يتمنى أن يصبح "ضابط شرطة" لو لم يتخذ طريق كرة القدم، والتدرج فى التألق مع الساحرة المستديرة، حتى أصبح أسطورة حراسة المرمى فى مصر والعالم العربى.

سر رغبة الحضرى فى الالتحاق بكلية الشرطة للمساهمة فى إرساء العدالة وإعادة الحقوق وتطبيق القانون ومحاربة الخارجين عنه وكل من يحاول العبث بأمن واستقرار المواطنين.

 

عبد المنصف "ظل الرئيس"

قال محمد عبد المنصف حارس مرمى وادى دجلة "فى الصغر كان يراودنى أمرين بخلاف كرة القدم الأول أن أصبح ظلاً للمسئول الأول فى الدولة وأعمل فى الحراسات الخاصة، وأكون حارسا لرئيس الجمهورية أو أصبح طيار".

وأضاف "أوسة" أنه بالفعل كان يتمنى أن يكون مثل ظل الرئيس، فالعمل فى الحراسات الخاصة كان حلما بالنسبة له فى الطفولة، موضحاً أنه راض عن مسيرته بالساحرة المستديرة، مؤكداً أن طموحه لا ينتهى مع كرة القدم".

 

طارق يحيى "مدرس لغة عربية"

قال طارق يحيى نجم الزمالك السابق "بحكم دراستى كنت هبقى مدرس لغة عربية باعتبار إنى حاصل على ليسانس الآداب قسم اللغة العربية، وكنت حابب أبقى لاعب كورة لأنى من يومي بلعب كورة كويس، لكنى مكنتش أتخيل إنى أبقى لاعب في الزمالك والمنتخب، وطموحاتى باعتبارى من الأقاليم كانت محدودة، إذ أننى من مواليد قرية محلة موسى بمحافظة كفر الشيخ.

وعن موقفه لو أصبح مدرسا للغة العربي يحكى "كنت أتوقع أنجح فى التدريس لأننى عندما كنت أمارس التربية بشكل عملى كان الجميع يثنون على أدائى كمدرس وطريقة تدريسى للطلاب".

 

إسلام جمال "رجل أعمال"

 قال إسلام جمال مدافع الزمالك المعار لطلائع الجيش الحالى "فى الصغر كان يراودنى أمرين إما أن أصبح ضابطا أو أكون رجل أعمال".

وأضاف إسلام جمال أنه راضٍ بمسيرته فى كرة القدم حتى الآن، موضحاً أن مازال أمامه طموحات وأحلام كبيرة لتحقيقها فى الموسم المقبل، مشدداً أنه يتمنى التوفيق لزملائه بفريق الزمالك.

 

أحمد رفعت "مدير فنى"

أكد أحمد رفعت صانع ألعاب الزمالك المعار لصفوف إنبى أنه كان يتمنى أن يعمل فى مجال الإدارة الفنية.

وأوضح أحمد رفعت أن حلمه منذ الصغر لعب كرة القدم، مشدداً على أن مجال التدريب سيكون بديلا له حال عدم نجاحه كلاعب كرة قدم.

 

أسامة حسنى "داعية إسلامى"

كشف أسامة حسنى مهاجم الأهلى الأسبق، عن الوظيفة التى كان يتمنى أن يسلكها إذا لم يكن قد دخل مجال كرة القدم التى قادته لعالم الشهرة وصنعت نجوميته خاصة بعدما لعب فى صفوف الأهلى.

وقال أسامة حسنى إنه كان يتمنّى أن يُصبح داعية إسلامى من أجل نشر تعاليم وسماحة ديننا الإسلامى الحنيف، موضحًا أنه يعتز كثيرًا بالراحل محمد متولى الشعراوى الذى كان نموذجًا رائعًا للداعى الذى يُحسن تفسير القرآن الكريم.

وأكد أسامة حسنى أننا نحتاج هذه الفترة لدُعاة قادرين على نشر سماحة الإسلام، كما كان يفعل إمام الدُعاة الشيخ محمد متولى الشعراوى، خاصة فى ظل إساءة البعض للإسلام داخل مصر وخارجها.


إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة