خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"المعارضة القطرية" تكشف الدور الخبيث لقطر فى اليمن.. تنظيم الحمدين يدعم قتل اليمنيين ويمول قاتليهم.. التنظيم متورط فى جرائم حرب ضد قبائل حجور.. وتميم بن حمد يعرقل نجاح أى حلول سياسية فى بلد النزاع

الأحد، 17 مارس 2019 03:00 ص
"المعارضة القطرية" تكشف الدور الخبيث لقطر فى اليمن.. تنظيم الحمدين يدعم قتل اليمنيين ويمول قاتليهم.. التنظيم متورط فى جرائم حرب ضد قبائل حجور.. وتميم بن حمد يعرقل نجاح أى حلول سياسية فى بلد النزاع تميم بن حمد
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يتغلغل المال القطرى فى دعم الميليشيات الحوثية بكافة الطرق، حيث تعد ميليشيا الحوثى على رأس قوائم الميليشيات الإرهابية المدعومة من تنظيم الحمدين، وقدمت قطر ملايين الدولارات لدعمها، إلى جانب دعمها للإعلام الحوثى الذى يبث الفتن والشائعات المغرضة، وعمليات تهريب الأموال عبر الوفود القطرية التى تزور قيادات الحوثيين متسترة تحت أسماء جمعيات خيرية.

 

كشف تقرير بثته قناة "مباشر قطر" اليوم، عن الجرائم التى ارتكبها تنظيم الحمدين باليمن من خلال مليشيا الحوثى الارهابية التى تعمل على تدمير الأخضر واليابس فى الدولة اليمنية، حيث وكلما اشتد الخناق عليه يلجأ إلى المدنيين محاولا جنى مكاسب وهمية من أجل عرقلة أية محاولات سياسية لتسوية الأزمة.

 

إن دعم الحمدين لميليشيا الحوثى لم يقتصر على الدعم المالى والعسكرى فقط بل يقدم تميم بن حمد لهذه المليشيا الدعم الاعلامى من خلال ابواقه المعهودة لاسيما الجزيرة التى تحولت إلى بوق ينقل وجهة نظر الحوثى ويعمل على تشويه صورة التحالف العربى وجهوده الرامية لاستعادة الاستقرار فى اليمن.

 

 

post-520572-321478_0
أطفال اليمن

 

ولفت التقرير لأن حجور ومحيطها من القرى اليمنية يؤكدوا أن تنظيم الحمدين لا يعرف سوى طريق التخريب والدمار فيوما تلوا الاخر يضيف إلى سجل جرائمه صفحة جديدة تفوح منها رائحة الغدر والخيانة.

 

كما كشف الإعلامى اليمنى عادل اليافعى، عبر حسابه على موقع التواصل التواصل الاجتماعى تويتر، تورط تنظيم الحمدين فى الجرائم المرتكبة ضد قبائل حجور، قائلًا:" قطر ستدفع كل ثروتها لبقاء الحوثى ولذا استعانت بخونة من سياسيين وضباط جيش واعلاميين لدعم الحوثى وتشويه دور التحالف وابناء الجنوب وقمع أى ثورة تقوم ضد الحوثى شمالا كما حدث بحجور فقد نفذوا الخطة بحذافيرها.

 

وثائق تثبت الدعم القطرى

 

وكانت قناة العربية الحدث قد عرضت وثيقة تكشف الدور القطرى فى دعم الحوثيين، كشف عنها مصدر مقرب مما يسمى بالمجلس السياسى فى صنعاء.

 

ووفق القناة فإن الوثيقة حملت كلمات شكر وعرفان من مؤسسة تدعى الشهداء لمؤسسة قطر الخيرية ومديرها فى اليمن محمد الواعى على دعم المؤسسة بمبلغ 60 ألف دولار خلال عيد الأضحى الماضى.

 

 

post-519658-320884_0
الحوثيين

 

المصدر نفسه أكد أن وفدا قطريا مكونا من 5 أشخاص يرأسهم الواعي زار صنعاء في أغسطس الماضي، أعضاء الوفد ارتدوا الزي اليمني وتنقلوا في سيارات تابعة للحوثيين، والتقوا بعدد من القيادات الحوثية بينهم من يسمى وزير الزراعة في حكومة الانقلابيين غازي أحمد محسن.

 

وحضر اللقاء المطول قيادات حوثية لا علاقة لها بالزراعة انتهت باتفاق على استمرار الدعم القطري للميليشيات، كما قام الوفد بجولات شملت مواقع سرية، وهذه الوفود من مؤسسة قطر الخيرية تشكل البديل الظاهرى بعد إغلاق سفارة قطر المشبوه في صنعاء.

 

وأكد المصدر المقرب من الحوثيين، أن الأموال القطرية تصل للقيادات الحوثية منذ سنوات عبر سفارتها، لكن مؤخرًا بدأت الدوحة بإرسال الوفود تحت مظلة جمعيات خيرية تدعم مشاريع زراعية واجتماعية هدفها الأوحد إنقاذ للحوثيين وتمويل مجهودهم الحربي.

وفى تعليقه على الدعم القطرى للحوثيين قال مستشار وزير الإعلام اليمنى ورئيس رابطة الإعلاميين اليمنيين، فهد الشرفى، أن موقف قطر فاضح فى دعم الحوثيين إعلاميا وسياسيا وعسكريا .

 

وقال الشرفى – بحسب قناة العربية ـ إنه بمجرد إنهاء عضوية الدوحة فى التحالف العربى أصبحت قناة الجزيرة أسوأ من قناة المسيرة الحوثية، حيث مارسوا علنا كل وسائل الدعم للحوثى إعلاميا وسياسيا وماليا.

download
 

 

وأضاف أن قطر وإيران قدمتا دعما للحوثيين منذ نشأتها الأولى، مضيفا "رأينا نحن أبناء صعدة المواكب القطرية تدخل كل مكان يتواجد فيه الحوثيون بقيادة الدبلوماسى القطرى وأحد أهم عناصر مخابرات الدوحة حمد بن سيف بوعينين وقدمت لهم الدعم السخى والأموال الطائلة، وأعادت فيهم روح الحياة بزخم كبير، وانقلبت على بنود المصالحة المعلنة التى تقضى بعودة الحوثى مواطنا صالحا وعدم التدخل فى شؤون السلطة المحلية، وتسليم السلاح والنزول من الجبال.

 

 جرائم الحوثيين بدعم قطرى

وفى هذا الإطار تواصل المليشيات الإرهابية الحوثية تفخيخ وتفجير منازل المدنيين فى عدة مناطق متفرقة من اليمن أبرزها ما تعرض له قبائل حجور خلال الأيام الماضية حيث اندلعت معارك عنيفة بين أبناء القبائل والحوثيين فى مديرية كشر شمال غربى محافظة حجة راح ضحيتها اكثر من أربعين قتيلا من اسرتين فقط.. وذا الهجوم ليس الوحيد الذى شنته ميليشيا الحوثى بل جرى اقتحام لمنطقة العبيثة وعدد من القرى المجاورة بعد قصف مكثف تم فيه استخدام مختلف أنواع الأسلحة بما فيها الدبابات والصواريخ، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى فص صفوف المدنيين وتدمير عدد من المنازل السكنية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة