خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

س و ج.. كل ما تريد معرفته عن محاكمة المتهمين بـ"أحداث كنيسة مار مينا"

الجمعة، 15 مارس 2019 12:01 ص
س و ج.. كل ما تريد معرفته عن محاكمة المتهمين بـ"أحداث كنيسة مار مينا" كنيسة مار مينا بحلوان - أرشيفية
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انتهت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى، من سماع الشهود فى محاكمة المتهمين فى القضية المعروفة بـ"أحداث كنيسة مار مينا" بحلوان.

 

 وخلال الأسئلة التالية نجيب على أهم النقاط فى القضية

.

 

 ما الدائرة التى تنظر الدعوى؟

ـ تنظر الدعوى الدائرة 30 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى وعضوية المستشارين وجدى عبد المنعم والدكتور على عمارة بسكرتارية أحمد مصطفى ووليد رشاد.

 

متى نظرت المحكمة أولى جلسات محاكمة المتهمين؟

ـ نظرت أولى جلسات محاكمة المتهمين فى 10 فبراير الماضى واستمعت فيها الحكمة لأمر إحالة المتهمين، وأجلت المحكمة القضية لجلسة لطلبات الدفاع.

 

كم عدد المتهمين فى الدعوى ؟

ـ تضم الدعوى 11 متهما من بينهم 8 متهمين محبوسين، و3 متهمين هاربين.

 

كم عدد الشهود فى الدعوى؟

ـ تضم الدعوى 39 شاهد إثبات من بينهم مجرى التحريات ومأمور قسم شرطة حلوان إبان الأحداث، ورئيس مباحث قسم شرطة حلوان وقت الأحداث، وبعض المترددين على كنيسة مار مينا يوم الواقعة.

 

ما أهم الأحداث التى شهدتها الدعوى؟

ـ مع نظر اولى جلسات المحاكمة أقر المتهم الأول فى القضية إبراهيم دسوقى بارتكاب وقائع قتل وإصابة المجنى عليهم والذين وصل عددهم لـ11 متهمًا.

 

كم عدد الجلسات التى نظرتها المحكمة فى الدعوى؟

ـ نظرت المحكمة فى الدعوى 5 جلسات حتى الآن أولهم جلسة 10 فبراير الماضى وأخرها جلسة 13 مارس الجارى، وفيما قررت المحكمة تأجيل خامس جلسات المحاكمة لجلسة 23 مارس الجارى لسماع شهود النفى ومشاهدة الأحراز المقدمة من الدفاع.

 

وكان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، أمر بإحالة 11 متهمًا للمحاكمة الجنائية فى الواقعة المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث كنيسة مارمينا العجايبى والبابا كيرلس بحلوان"، لاتهامهم بتأسيس وتولى قيادة والانضمام لجماعة تكفيرية، وتمويل عناصرها، وقتل 10 مواطنين من بينهم فرد شرطة، والشروع فى قتل آخرين، ومقاومة رجال الشرطة بالقوة والعنف.

 

وكشفت التحقيقات من تأسيس المتهم إبراهيم إسماعيل خلية إرهابية تعتنق أفكار تنظيم داعش الإرهابى القائمة على تكفير الحاكم ووجوب الخروج عليه وتكفير رجال القضاء والقوات المسلحة والشرطة واستباحة دمائهم ودماء المسيحيين ودور عبادتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة