خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الأقمار الصناعية تظهر أوجه تشابه بين حادث طائرتى إثيوبيا وإندونيسيا

الخميس، 14 مارس 2019 01:50 م
الأقمار الصناعية تظهر أوجه تشابه بين حادث طائرتى إثيوبيا وإندونيسيا قمر صناعى
كتبت: إنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن منظمى الطيران الأمريكيون والكنديون استشهدوا ببيانات التتبع لدى الأقمار الصناعية، المتوفرة حديثًا، فى قراراتهم لتعليق جميع طائرات بوينج 737 ماكس، قائلين إن هناك أوجه تشابه بين تحطم الطائرة التى سقطت فى إثيوبيا، الأحد، ورحلة إندونيسية فى أكتوبر الماضى.

وبينما لا تزال أسباب الحادثين قيد التحقيق، أشارت الصحيفة الأمريكية، الخميس، إلى أن البيانات التى استشهد بها المنظمون تشير إلى مؤشرات أولية بأن الطائرتين ربما سقطتا لنفس السبب، وهو عطل بالنظام الآلى يهدف إلى منع الطائرة من التوقف.

وتوفى جميع ركاب الطائرة التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية الـ 157 الذين كانوا على متنها، وهم من 35 جنسية، بينهم 6 مصريين، عقب إقلاعها من إثيوبيا متجهة إلى العاصمة الكينية نيروبى، الأحد، وأعلنت عدة دول خلال الأيام الماضية، تعليق استخدام طائراتهم من طراز بوينج 737 ماكس 8، وهو الحادث الثانى بعد سقوط طائرة من نفس الطراز فوق بحر جافا، أواخر أكتوبر الماضى، مما أسفر عن مقتل جميع الركاب البالغ عددهم 189 شخصًا.

ويعتقد العديد من الخبراء أنه خلال التحطم الأول، واجه الطيارون الإندونيسيون مشكلة مع نظام M.C.A.S. فربما بسبب قراءات أجهزة الاستشعار الخاطئة، دفع النظام الآلى مقدمة الطائرة Lion Air للهبوط لأسفل، وقام الطيارون بمواجهته مرارًا وتكرارًا وسحبها إلى أعلى، ليتم عرقلتهم من قبل النظام مرة أخرى. استغرق كل فاصل زمنى ما بين 15 إلى 20 ثانية، وترك ذلك إشارات متكررة على البيانات الخاصة بالسرعة العمودية للطائرة.

وأدى ذلك إلى سلسلة من الاختلافات فى الارتفاع حتى تحطمت الطائرة، وبحسب الصحيفة فإت البيانات العامة الخاصة بالرحلة الإثيوبية رغم أنها أقل وضوحًا ولم تكتمل بعد، لكن يبدو أنها تظهر إشارات مشابهة حيث يظهر فاصل زمنى كانت الطائرة تكتسب فيه ارتفاعًا ثم تستقر لحين سقوطها.

 

 

 

 
 
 
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة