خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الصحف العالمية اليوم: ترامب يتفاوض على اتفاق مع مجلس الشيوخ للبقاء على حالة الطوارئ.. رئيس الخطوط الإثيوبية: هناك أوجه تشابه كبيرة بين حادثى طائرتى إثيوبيا وإندونيسيا.. ومخاوف من أزمة نقل تؤثر على شرطة بريطانيا

الأربعاء، 13 مارس 2019 02:00 م
الصحف العالمية اليوم: ترامب يتفاوض على اتفاق مع مجلس الشيوخ للبقاء على حالة الطوارئ.. رئيس الخطوط الإثيوبية: هناك أوجه تشابه كبيرة بين حادثى طائرتى إثيوبيا وإندونيسيا.. ومخاوف من أزمة نقل تؤثر على شرطة بريطانيا تحطم الطائرة الإثيوبية و دونالد ترامب
كتبت إنجى مجدى - رباب فتحى - إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تناولت الصحف العالمية اليوم الأربعاء، عدد من القضايا أبرزها تفاوض اتفاق مع مجلس الشيوخ للبقاء على حالة الطوارئ ومخاوف من أزمة نقل تؤثر على شرطة بريطانيا بسبب الخروج.
 
 

الصحف الأمريكية 

 
 
قال رئيس شركة الخطوط الجوية الإثيوبية، إن قائد الطائرة المنكوبة التى سقطت، الأحد الماضى، عقب إقلاعها من الأراضى الإثيوبية متجهة إلى كينيا وتوفى جميع الركاب الـ157 الذين كانوا على متنها، طلب العودة بسبب مشكلات فى نظام التحكم بالطائرة.
 
وأوضح تولدى جيبريمريم، الرئيس التنفيذى للشركة، فى تصريحات لمحطة CNN، الأمريكية، الثلاثاء، إن محادثة مسجلة مع إدارة التحكم فى الحركة الجوية أوضحت بالتفصيل اللحظات الأخيرة من الرحلة. وأوضح: "كان  الطيار يواجه صعوبات فى التحكم فى الطائرة، لذا طلب العودة إلى القاعدة".
 
وأضاف أن الطيار حصل على تصريح للعودة إلى الأرض، فى نفس الوقت الذى اختفت الرحلة  فيه عن أجهزة الرادار. وأكد أن طيارى الخطوط الجوية الإثيوبية حصلوا على تدريات إضافية على إجراءات الرحلة التى تشمل الطائرات بيونج 737 ماكس8 بعد سقوط طائرة أندونيسيا فى أكتوبر الماضى.
 
وقال جببريمريم "نعتقد أن أوجه التشابه كبيرة" بين الحادثين، مضيفا أن كلا الحادثين كانا لنماذج جديدة للطائرة نفسها، واستمرت كلتا الرحلتين قبل دقائق فقط من سقوط الطائرات.
 
 
 
 
وفى إطار الصراع بشأن حالة الطوارئ الوطنية التى أعلنتها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ، على الحدود الجنوبية لبناء الجدار الحدودى، ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن البيت الأبيض يجرى مفاوضات خاصة مع الجمهوريون فى مجلس الشيوخ، الذين يريدون تقويض سلطات الطوارئ للرئيس ترامب وخلفائه من الرؤساء الأمريكيين.
 
وأشارت إلى أن الأمر الذى قد يؤدى إلى هزيمة مفاجئة لقرار من مجلس النواب، ذو الأغلبية الديمقراطية، يرفض إعلان ترامب حالة الطوارئ الوطنية على الحدود. وأضافت أن هذه المفاوضات ربما تسفر عن تغييرا هائلا فى الرصيد السياسى لترامب، الذى كان فى طريقه لهزيمة محرجة فى وقت لاحق من هذا الأسبوع، من قبل مجلس الشيوخ الذى تهمين عليه أغلبية من الحزب الجمهورى، فى إطار مواجهته مع الكونجرس بشأن بناء الجدار الحدودى الجنوبى.
 
وفى إطار متصل، انتقدت جماعات مدافعة عن المهاجرين ميزانية إدارة الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، لعام 2020، مشيرة إلى أنها معادية للمهاجرين وتعزز أجندة الرئيس الأمريكى "البغيضة" وحملته المستمرة ضد الهجرة.
 
وبحسب مجلة نيوزويك، ، أدان تحالف "Defund Hate"، الذى يضم عدد من الجماعات الناصرة للهجرة والمدافعة عن حقوق المهاجرين فى بيان مشترك، الميزانية التى تقدم بها البيت الأبيض للكونجرس، هذا الأسبوع، قائلين إنها "تضاعف من أجندته المكروهة المعادية للمهاجرين".ودعى الكونجرس لرفض اقتراح الميزانية.
 
وأشاروا إلى أن "هذه الميزانية توسع بشكل كبير من قوة الترحيل، وشبكة المراقبة، والجدار الحدودى المهدر والضار ونظام احتجاز المهاجرين غير العادل. وعلى وجه الخصوص، تدعو الميزانية إلى صندوق طارئ ضخم وسط إعلان الطوارئ الوطنى المزيف، مما يوفر دليلا إضافيا على أن الإدارة تعارض الفحوصات الدستورية ويحاول تركيز السلطة - خاصة على الموارد الفيدرالية - لصالح السلطة التنفيذية."
 
 

الصحف البريطانية

مخاوف من أزمة نقل تؤثر على شرطة بريطانيا حال الخروج دون صفقة

 
 
 
قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية، إن وزراء أعربوا عن قلقهم من أن موارد الشرطة التى تم زيادتها بالفعل سيتم تحويلها من مدن بريطانيا للمساعدة فى مواجهة أى مشاكل تتعلق بحركة المرور والنقل تنشأ فى مقاطعة "كنت" حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى دون اتفاق، خوفا من تأثير تلك الفوضى على موانئ القناة.
 
وأوضحت الصحيفة أن هذه الخطط جزء من عملية  Snow Bunting التى تهدف إلى تنسيق الاستجابة الشرطية لبريكست، لكن مصادر فى مجلس الوزراء أعربت عن مخاوفها حيال فكرة توجيه عدد كبير من الشرطة إلى المقاطعة. 
 
وقال مصدر حكومى "لا أستطيع أن أصدق أننا نخطط لإخراج الضباط من الشارع فى وقت تتزايد فيه جرائم السكين" ، معتبرا أن الجمهور سيبدأ فى فهم تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى بدون صفقة مع تحدث الحكومة أخيرا عن خططها لمواجهة الطوارئ. 
 
وأكدت شرطة مقاطعة "كنت" أنها طلبت المزيد من الضباط فى حالة عدم وجود صفقة، وذلك باستخدام نظام المساعدة المتبادلة الحالى، ولكن الشرطة لن تحدد عدد الضباط الذين ستحتاجهم لضمان استمرار حركة المرور.
 
ووضع مجلس مقاطعة "كنت" خططا لإيقاف 5000 شاحنة على مسار واحد من الطريق السريع M20 والطرق المزدوجة القريبة و 6000 شاحنة أخرى فى مطار مانستون إذا كان هناك تأخير فى موانئ القناة.
 
لكن بول كارتر، زعيم المحافظين بالمجلس، أقر بأن السلطة لم تحسم بعد كيفية التعامل مع حركة السياحة عبر نفق القناة فى حالة حدوث اضطراب، وأضاف أن المملكة المتحدة ستعتمد بشدة على استجابة الفرنسيين.
 
وكانت الحكومة البريطانية أعلنت اليوم الأربعاء، عزمها خفض التعريفات الجمركية على مجموعة من المنتجات التى يتم استيرادها من خارج الاتحاد الأوروبى فى حال خروج بريطانيا من الكتلة "دون اتفاق".
 
 
وقالت - فى بيان نقلته هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سي) - إنه مع ذلك، سيتم فرض رسوم لأول مرة على بعض المنتجات الواردة من الدول الأعضاء الـ 27 المتبقية فى الاتحاد الأوروبى والتى يتم استيرادها حاليا بدون رسوم جمركية.
 
واعتبرت الحكومة أن هذه التغييرات ستشكل "تحريرا بسيطا" لنظام التعريفة فى المملكة المتحدة.
 
ووفقا للخطة المؤقتة أحادية الجانب التى أعلنتها الحكومة، فأن 87% من إجمالى واردات المملكة المتحدة من حيث القيمة ستكون مؤهلة للحصول على تعريفة صفرية.
 
وفيما يتعلق بالحدود الأيرلندية، قالت الحكومة إنها لن تفرض ضوابط جديدة على البضائع التى تنتقل من الجمهورية الأيرلندية إلى مقاطعة أيرلندا الشمالية البريطانية فى حال خروج بريطانيا دون اتفاق".
 
 

وصفه بـ"كلب" و"عبد" و"قرد"..موظف يرفع دعوى قضائية ضد دبلوماسى قطرى بلندن

 
 
الموظف محمود أحمد
الموظف محمود أحمد
 
 
كشفت صحيفة "تليجراف" البريطانية، عن تفاصيل دعوى قضائية بحق الدبلوماسى عبد الله علي الأنصارى، الذى يتولى رئاسة الملحقية الطبية فى السفارة القطرية بلندن، لفصل الموظف والسائق محمود أحمد، البالغ من العمر 79 سنة والبريطانى من أصل صومالى تعسفيا عام 2013 واعتداءه لفظيا عليه ووصفه بـ"الكلب والقرد والعبد الأسود".
 
وأضاف المصدر أن الدبلوماسى القطرى أخضع السائق وعنصرا آخر من حراس السفارة لاعتداء جسدى ونفسى على مدار سنوات طويلة أثناء عمله بسفارة البلاد فى لندن.
 
ويزعم أن الملحق قد عامله "كعبد شخصى" كان "تحت الطلب على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع".
 
وظهرت التفاصيل أثناء استماع محكمة التوظيف بوسط لندن أنه قد عرض على أحمد رشوة بقيمة 50 ألف جنيه إسترلينى لإسقاط قضية الفصل التعسفى ضده فى محاولة "لشراء صمته".
 
وكان أحمد يرغب فى رفع قضيته أمام المحكمة منذ سنوات، ومع ذلك تم إيقافها لأكثر من عام حتى صدر حكم محكمة الاستئناف فى عام 2015 الأمر الذى يعنى أن السفارات لا يمكنها المطالبة بالحصانة الدبلوماسية ضد الموظفين الذين رفعوا دعاوى قانونية، ووصفت "التليجراف" هذا القرار بأنه حكما تاريخيا حيث أصبح من حق أحمد المضى قدما فى قضيته.
 
وأشارت الصحيفة إلى أنه تم الاستماع الآن إلى تفاصيل مزاعم أحمد للمرة الأولى مع استمرار قضيته ضد السفارة القطرية والأنصارى.
 
وقال أحمد إنه عانى من التمييز العنصرى وشعر وكأنه "فى السجن"، فضلا عن تعرضه لاعتداءات لفظية مرارا حيث وصف بـ"الرجل العجوز" و "الكلب" و "القذر" و "عبد أسود"  - قائلا إنه تعرض لهجوم جسدى مرتين بين عامى 2007 و 2013.
 

الصحافة الإيرانية..

بطالة وغلاء معيشى كساد الأسواق لكن رفع أجور لن يحل أزمات إيران الاقتصادية

 
 
 
تناولت الصحف الإيرانية الصادرة اليوم، الأربعاء، دعوات إحداث إصلاحات فى المجتمع الإيرانى والهيكل السياسى مازالت يطلقها كثير من الكتاب، غلامرضا ظريفيان فى مقاله بصحيفة "اعتماد" الإصلاحية، كتب تحت عنوان "لا من سبيل سوى الاصلاحات"، أن التيار الإصلاحى يواجه الآن انخفاض فى مستوى ثقة المجتمع تجاهه وشعبيته، وأضاف أنه على كافة التيارات السياسية أن تساعد فى ترسيخ مسيرة الإصلاح فى المجتمع.
 
أما البطالة فقد تفاقمت فى المجتمع الإيرانى، وبحسب صحيفة "جهان صنعت" فأن رفع الأجور لتعويض فقدان الإيرانيين القدرة على الشراء لن تكون روشتة العلاج من أجل اجتياز الأزمات الراهنة، ورأت أنه فى النهاية النتيجة التى ستعود على السوق الاقتصادى هو تفاقم وتيرة صعود البطالة فى البلاد، وهو ما سيؤدى إلى تدفق سيل ضخم من البطالة فى السوق الاقتصادى. 
 
وعلى مستوى ارتفاع الأسعار المتفاقم فى إيران، تناولت صحيفة شروع الاقتصادية تقرير للكساد فى الأسواق رغم الازدحام وخروج الإيرانيين لشراء المستلزمات الضرورية قبل أيام من عيد رأس السنة الشمسية (النوروز).
 
وصدام بين حرس الرئيس السابق أحمدى نجاد الشخصى وشرطة استاد آزادى، أثناء ذهاب نجاد لمشاهدة مباراة برسبوليس والسد القطرى فى دوري أبطال اسيا، وبحسب صحيفة "آرمان" الاصلاحية، منعت الوحدات الخاصة من الشرطة نجاد من ترك المكان المخصص للـ VIP والجلوس بين المشجعين، وعامل حرس نجاد الشخصى الوحدات الخاصة وشرطة الحفاظ على الملعب معاملة غير ملائمة.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة