خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صفارة البداية.. كيف انتشرت كرة القدم فى أوروبا؟

الإثنين، 11 مارس 2019 06:00 م
صفارة البداية.. كيف انتشرت كرة القدم فى أوروبا؟ نادى يوجبست
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كيف انتشرت كرة القدم فى العالم؟ كانت البداية من الإنجليز الذين كانوا فى نهاية القرن العشرين يحتلون معظم الدول التى نعرفها الآن، وبالتالى فإن كل دولة دخلوها كانت كرة القدم تدخلها معهم.
 
وفى ذلك يقول كتاب "الهرم المقلوب.. تاريخ تكتيكات كرة القدم"، من تأليف جوناثان ويلسون، ونقله إلى اللغة العربية المترجم أحمد لطفى على، وراجعه الدكتور أحمد خريس، وصدر الكتاب في طبعته الأولى عن مشروع كلمة للترجمة، التابع لهيئة أبوظبى للسياحة والثقافة، لم تكن بريطانيا وحدها التى تعد كرة القدم لعبة لا تقاوم، وإنما كل مكان تقربا ذهب إليه الإنجليز بحثا عن التجارة وتركوا فيههذه اللعبة، ولم يقتصر هذا على أجزاء محدودة من الإمبراطورية، فثمة مال متحصل من تصدير النحاس من شيلى والسماد من بيرو والصوف والجلود من الأرجنتين وأوروجواى، والبن من البرازيل وكولومبيا، إضافة إلى الأنشطة المصرفية فى كل مكان.
 
وبحلول ثمانينيات تلقرن التاسع عشر كان 20% من الاستثمارات الخارجية البريطانية في أمريكا الجنوبية، وفي سنة 1890 كان ثمة 45 ألف بريطانى يعيشون في منطقة بيونس أيرس جنبا إلى جنب مع تجمعات أخرى صغيرة، وإن كانت مؤثرة في ساو باولو، وريودى جانيرو، ومونتفيديو ، وليما وسانتياجو.
 
وجميعهم كانوا يديرون أعمالهم هناك، وأنشأوا الصحف والمستشفيات والمدارس والنوادى الرياضية، واستغلوا الموارد الطبيعية فى أمريكا الجنوبية وفى المقابل قدموا كرة القدم.
وفى أوروربا جرت قصة مباشرة، فكات هكان هناك المجتمع البريطانى – سواء تركز على الدبلوماسية أو الأعمال المصرفية أو التجارة أو الهندسة، واستتبعت كرة القدم تلك الأعمال . وكان أول ناد تم إنشاؤه فى بودابست هو يوجبست وتأسس فى صالة  للألعاب الرياضية سنة 1885، وسرعان ما تبعه إم تى كيه وفرنسفاروش.
 
وكانت فينا مركزا للوجود البريطاني في أوروربا الوسطى، وسرعان ما انتشرت فيها كرة القدم، بعد أن كان يلعبها في البداية موظفوا السفارة والمصارف والشركات التجارية والهندسية المختلفة. وجرت المباراة الأولى في النمسا يوم 15 نوفمبر 1894 بين نادي فيينا للكريكيت وبستانيين عاملين في ممتلكات البارون روتشيلد. لكن الفائدة المحلية كانت كبيرة لدرجة أنه في سنة 1911 تحول نادي الكريكيت إلى نادي فاينر أماتور.
 
وفى التشيك، نافست كرة القدم  لعبة سوكول النسخة المحلية للعبة تورنن، وعلى الرغم من أن الجمباز كان اللعبة القومية الشعبية في ألمانيا، فإن تزايد أعداد المثقفين الشباب في براغ وانتقالهم إلى لندن وفيينا ساعد في تجذر اللعبة فىى ألمانيا بسرعة مدهشة، ومع افتتاح نادى دير تشالنج كب  1897 الذى فتح أبوابه لجميع أفراد إمبراطورية هايسبورغ اكتسبت كرة القدم المزيد من الاهتمام.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة