خالد صلاح

"التضامن": الإدمان لا يقل خطورة عن الإرهاب والدولة تعمل على مكافحته

الإثنين، 11 مارس 2019 09:31 م
"التضامن": الإدمان لا يقل خطورة عن الإرهاب والدولة تعمل على مكافحته عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعى
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال  عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن - مدير صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى،إن ملف الإدمان لا يقل خطورة عن الإرهاب، وعليه فأن جهود الدولة فى هذا الصدد تهدف إلى الحافظ على حياة المواطنين وتقليل نسب الجرائم، موضحاً أن سائق القطار الذى تسبب فى حادث محطة مصر، كان موقوف بسبب تعاطيه المخدرات ولكنه عاد مرة أخرى بقوة القانون، وعليه نحن فى حاجة إلى تعديل تشريعى واللوائح المنظمة فى هذا الإطار .

 

وأضاف "عثمان"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "90 دقيقة"، المذاع عبر فضائية "المحور"، أن أخر بحث أجراه الصندوق وجدنا أن نسبة 79% من الجرائم التى ارتكبها الأحداث كانت تحت تأثير المواد المخدرة، وتابع:"المادة المخدرة الأساسية التى ثبت لهؤلاء تعاطيها ومن ثم ارتكاب الجرائم هو مخدر الحشيش".

 

وأكد "عثمان"، أن نسب التعاطى خلال الفترة الماضية كانت مخيفة وكبيرة جداً وجهود الدولة فى مكافحة ذلك،أسفر عن تقليص هذه النسب، وتابع:"اللوائح التنفيذية لكافة المؤسسات والجهاز الإدارى للدولة تنص على فصل من يثبت تعاطيه للمخدرات عن العمل".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة