خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

خالد صلاح يكتب على فيس بوك وتويتر: إشارة خطيرة من السيسي لتوعية الشباب الذين كانوا أطفالا فى أحداث يناير حتى لا يقعوا فريسة لشائعات المخربين والتكفيريين.. و7أفكار تحمى الجيل الجديد قبل أن يسرقه أعداء البلد

الأحد، 10 مارس 2019 04:31 م
خالد صلاح يكتب على فيس بوك وتويتر: إشارة خطيرة من السيسي لتوعية الشباب الذين كانوا أطفالا فى أحداث يناير حتى لا يقعوا فريسة لشائعات المخربين والتكفيريين.. و7أفكار تحمى الجيل الجديد قبل أن يسرقه أعداء البلد الكاتب الصحفى خالد صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع، على أهمية الانتباه لتوعية الشباب والنشء حتى لا يقعوا فريسة لشائعات المخربين، لافتا إلى ما طالب به الرئيس عبد الفتاح السيسي فى كلمته بالندوة التثقيفية للقوات المسلحة اليوم، بالاهتمام بالشباب.

 

وقال خالد صلاح على فيس بوك وتويتر: أخطر إشارة من الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم ما نبه إليه عن أعمار جيل كامل من أولادنا كانوا فى سن الثامنة من العمر حين وقعت أحداث يناير، والآن هم فى السادسة عشر، وينبغى الانتباه لتوعيتهم وتعليمهم حتى لا يقعوا فريسة لشائعات المخربين والتكفيريين.

ينبغى أن نخطط من الآن تربويا وإعلاميا لحماية هذا الجيل، قبل أن يسرقه أعداء هذا البلد وتتكرر المأساة وأتصور هنا الآتي :

- أهمية إطلاق قناة تليفزيونية للأطفال.

- دعم المحتوى البرامجى الخاص بالشباب.

- دعم صناعة الـ games بأفكار مصرية جاذبة.

- استعادة اجتماعات أولياء الأمور مع إدارات المدارس لمناقشة تأثيرات السوشيال ميديا أولا بأول.

- استثمار التابلت فى المدارس للتواصل المباشر مع طلاب الإعدادى والثانوى

- إنشاء بطولة كرة قدم لدورى المدارس والاهتمام بها إعلامياً كحدث يجمع الشباب ويستثمر فى التوعية فى إطار ترفيهي ورياضى

- استراتيجية جديدة لقصور الثقافة فى المحافظات تواجه هذه الحرب ومواجهة عملية سرقة جيل كامل.

هذه بعض الأفكار العاجلة، وأتصور أننا نستطيع الوصول إلى رؤية أشمل بحوار وطنى موسع.

القضية خطيرة جدا، وتنبيه الرئيس جرس إنذار، والتحرك واجب على جميع المؤسسات


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

بركة

كتبنا تعليقات كان سيسعد بها الاستاذ خالد صلاح

لكن المحررين المختصين باليوم السابع لهم رأي آخر .. كان الرأي يتعلق بغياب الفن الراقي .. لكن لأسباب لانعلمها .. يتم رفض التعليقات القوية الهادفة .. ماذا جرى لليوم السابع ؟؟

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة