خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الرنين المغناطيسى على الثدى.. لماذا يطلبها الطبيب وكيف تستعدين لها؟

الأحد، 10 مارس 2019 02:00 م
الرنين المغناطيسى على الثدى.. لماذا يطلبها الطبيب وكيف تستعدين لها؟ الثدى - صورة ارشيفية
كتبت ــ مروة إالياس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التصوير بالرنين المغناطيسي هو عبارة عن أشعة يتم في بعض الحالات وليس كلها، إجراؤه علي الثدي للكسف عن الإصابة بسرطان الثدي من عدمها، وغالبا ما تستخدمعه بعض الحالات التي شخصت بالسرطان بالفعل لبيان قباس وحجم السرطان، وبعض الحالات يكون استخدامه بجانب الأشعة السينية، ولا يمكن استخدامه كبديل للخزعة من الثدي كما يعتقد البعض خطأ.

الثدى
الثدى

 

يمكن للرنين المغناطيسي الكشف عن الأورام في نسيج الثدي الكثيفة، ولكنه لا يكشف عن بقع الكالسيوم الصغيرة بالثدي، ويعتبر هذا الإجراء وفقا لتقرير نشره webmed  آمن جدا ولا ضرر فيه مادامت الإجراءات التى اتبعتها المريضة سليمة ولم تخل بها.

رنين
رنين

 

لابد من أن تخبر المرأة  طبيبها عن كل تاريخها المرضى بشكل عام، لأن هناك حالات طبية لا ينصح فيها بالرنين المغناطيسي، كالاصابة بمرض رئوي، أو الارتجاع المعدي غير المنتظم، أو قوقعة الأذن، أو محفزات الاعصاب المزروعة لآلام الظهر، او مشبك معدني في وعاء الدماغ وهي حالة طبية، أو مضخة أنسولين مزروعة، أو مضخة علاج الالم لبعض المرضى، كل هذه الحالات لا ينصح معها بالرنين.

 

يستغرق الرنين حوالي ساعة أو أقل، تترك المرأة كل حاجاتها الشخصية كالخواتم والحلق والساعة وان كانت ترتدي أجهزة  للسمع، وترتدي ملابس خاصة لاجراء الرنين وهي ملابس المستشفي أو المركز، يصدر جهاز الرنين اصواتا عالية لا تقلقي منها وحاولي السيطرة علي قلقك، بعض الحالات يتم حقنها بمادة لبيان الهياكل التشريحية، وتنام المرأة علي جهاز الرنين دون حراك، وبعد الرنين يمكن مزاولة الانشطة المعتادة دون مشكلة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة