خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

حصاد جناح الأزهر بمعرض الكتاب.. إصدارات حديثة وندوات وورش عمل ولجان للفتوى

الأربعاء، 06 فبراير 2019 01:41 م
حصاد جناح الأزهر بمعرض الكتاب.. إصدارات حديثة وندوات وورش عمل ولجان للفتوى  جناح الأزهر الشريف بالمعرض
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 اختتم الأزهر الشريف، أمس  مشاركته الثالثة، فى معرض القاهرة الدولى للكتاب فى نسخته الخمسين، بعد أن قدم العديد من الإصدارات والندوات والفعاليات وورش العمل؛ بهدف التواصل مع جميع فئات المجتمع وتشجيعهم على القراءة والاطلاع، وانطلاقًا من مسئولية الأزهر التعليمية والدعوية فى نشر الفكر الإسلامى الوسطى الذى تبناه طيلة أكثر من 1000 عام.
 
وشهد جناح الأزهر، طوال فترة المعرض، إقبالاً جماهيريا كبيراً، نظراً لتميز الإصدارات والدوريات المعروضة، بجانب تنظيم العديد من الفعاليات والندوات والمسابقات الدينية والثقافية وورش العمل الفنية، التى تنوعت ما بين ورش للرسم والخط العربى والأعمال اليدوية.
 
وشهدت إصدارات جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولى للكتاب لعام 2019، إقبالا كبيرا من جانب رواد المعرض، الذين اصطفوا بمركز البيع للحصول على أكبر عدد من تلك الإصدارات، التى تباين تصنيفها ما بين قضايا فكرية، ومعالجة علمية للمشكلات الأسرية والاجتماعية، وأخرى ترسخ لمفهوم المواطنة وتدعم ثقافة العيش المشترك وقبول الآخر؛ فضلًا عن الإصدارات التاريخية المهمة التى تربط بين الماضى والحاضر برؤية واقعية تأخذ فى اعتبارها التغيرات المعاصرة، بالإضافة إلى مطبوعات مرصد الأزهر العالمى لمكافحة التطرف. كما أتاحت مكتبة الأزهر فى ركنها الخاص بالجناح، فرصة للاطلاع على مخطوطات تاريخية أصلية، تيسيرًا على الباحثين والمهتمين بالتراث.
 
كما نظم جناح الأزهر سلسلة من الندوات، بلغ عددها 20 ندوة، تحاور فيها كبار العلماء من الأزهر وخارجه، مع الشباب حول الكثير من الموضوعات الدينية والمجتمعية المتنوعة، مثل: "الوطن والمواطنة" و"الحاكمية والجهاد"، و"الشرق والغرب"، و"مخاطر الطلاق على الأسرة والمجتمع"، و"دور المرأة الأزهرية فى التعليم والدعوة وخدمة المجتمع"، و"الأزهر.. المكانة والتأثير"، و"الخط العربى والهوية الإسلامية والعربية"، و"شبهات حول السنة"، و"وسطية الأزهر فى مواجهة دعاوى المغالاة والتفريط"، و" الشيخ شلتوت..إمام التقريب".
 
وأعرب الزوار عن سعادتهم البالغة بالفعاليات والورش الفنية التى قدمها جناح الأزهر، والتى تنوعت ما بين ورش للرسم والخط العربى والأعمال اليدوية كالنحت والرسم على الزجاج، وحرصوا على المشاركة فيها، والتقاط الصور التذكارية، وكانت ورش الخط العربى الأكثر جذبا حيث حرص الزوار على كتابة اسمائهم بالخط العربى بطريقة احترافية متميزة؛ فيما كان الأطفال على موعد مع البهجة والمرح فى ركنهم الخاص، حيث استمتعوا بالتلوين، والرسم على الوجه، واللعب مع الشخصية الكرتونية "نور" الذى منحهم هدايا وجوائز أسعدتهم.
 
وشهدت قاعة العروض الفنية بجناح الأزهر الشريف، إقبالا شديدا من زوار المعرض، وقدم "براعم الأزهر" عروضهم الفنية والإبداعية التى حظيت بإعجاب زوار الجناح، وشملت 100 عرض مسرحى وأمسية، هدفت إلى نشر القيم والأخلاق الفاضلة بين الأطفال، مثل فقرة "فى الكتب قرأنا" لتشجيع الأطفال على القراءة والاطلاع، وفقرات أخرى أبرزها "كان فيه فراشة"، و "هل حقا تشتاق إليه"، و"وطنى بالأحضان"، و"حى على الصلاة"، ولم تقتصر العروض على الأغانى والأناشيد فقط؛ بل شملت عروضا للعرائس مثل: "ليلى والذئب"، وأخرى للجمباز، أداها الأطفال بمهارة فائقة وتفاعل معها الجمهور. 
 
والباحثون عن الرأى الشرعي، الوسطي، المستنير، كان لهم الركن المخصص لمركز الفتوى بالجناح، للإجابة عن ما يشغلهم فى أمور دينهم ودنياهم، ودارت معظم التساؤلات عن الطلاق والميراث والمعاملات البنكية والشبهات المثارة والإلحاد، وعبر الزوار عن شعورهم بالاطمئنان بعد الحديث للجنة وسماع آرائهم.
 
واحتفى جناح الأزهر بشخصية المعرض هذا العام بفضيلة الإمام الأكبر الدكتور محمود شلتوت، شيخ الأزهر الأسبق، بعد اختياره "شخصية الجناح"، نظرا لإسهاماته الجليلة فى النهوض بالأزهر الشريف، وسعيه الدائم للتجديد والتطوير، حيث خصص الجناح ركنا يحوى عددًا كبيرًا من مؤلفات شلتوت، ومن أبرزها: كتاب "الإمام الأكبر محمود شلتوت.. الفقيه المصلح المجدد"، و"الإسلام عقيدة وشريعة"، وكتاب"من توجيهات الإسلام"، وكتاب "الفتاوى"، وكتاب "تفسير القرآن الكريم"، كما احتوى الركن المخصص لـ"شلتوت" على مجموعة من الوثائق والصور التى تتناول حياته ونشاطاته المحلية والدولية.
 
كما خصص الجناح ندوة ثقافية بعنوان "الشيخ شلتوت.. إمام التقريب" حاضر فيها الدكتور سالم السكري، أستاذ التفسير بجامعة الأزهر، والدكتور صابر عبد الدايم، عميد كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر بالزقازيق سابقًا، والأستاذ مهدى شلتوت، حفيد الإمام شلتوت وأدارها الإعلامى الكبير سعد المطعني، فيما أعد المركز الإعلامى للأزهر الشريف فيلمًا وثائقيًا يتناول حياة الشيخ شلتوت وسيرته الذاتية والعلمية.
 
وكانت"بانورما الأزهر" ملاذا للباحثين عن المعلومات والمعرفة الوفيرة بتاريخ الأزهر جامعا وجامعة وبعلمائه الأجلاء وسيرهم منذ إنشائه وكيف أنه يحظى بهذه المكانة السامية بين المؤسسات الإسلامية وأنه المرجعية الإسلامية الأولى بالعالم الإسلامي، بمواقفه المشرفة، حيث عرضت تلك الشاشة البانورامية الدائرية تراث الأزهر بما فيه من عراقة وحضارة من خلال رحلة تخيلية تمتد إلى الأكثر من 1000 عام، وذلك بثلاث لغات (العربية والإنجليزية والفرنسية)، باستخدام المشغل الصوتى تارة وبشرح أحد القائمين والمشرفين على البانوراما تارة أخرى حتى تكتمل الصورة وينشأ التفاعل بين الجمهور المتلقي.
 
 
وأعرب زوار المعرض عن سعادتهم بهدية جناح الأزهر لهم، وهى مجلة "حصاد الأزهر" عن عام 2018،  التى قدمت فى شكل لافت وجذاب أهم إنجاز قطاعات الأزهر العلمية والدعوية خلال عام 2018م، وعلى رأسها جهود الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، حيث جاءت أولى أبواب المرحلة تحت عنوان "جولات ولقاءات شيخ الأزهر.. منهج إنسانى ورسالة عالمية"، ليستعرض جولات الإمام الأكبر شيخ الأزهر خلال العام الماضي، والتى عكست التأثير والدور المتصاعد للمؤسسة الإسلامية الأكبر فى العالم.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة