أكرم القصاص

صور.. قصة كفاح سيدة بكفر الشيخ واجهت ظروف أسرتها الصعبة عقب وفاة والدها.. حنان: تحملت مسئولية أشقائى وصممت على استكمال التعليم.. وحصلت على قرضين من "تنمية المشروعات" لإقامة مكتبة للمساعدة فى تكاليف المعيشة

الأحد، 03 فبراير 2019 04:30 ص
صور.. قصة كفاح سيدة بكفر الشيخ واجهت ظروف أسرتها الصعبة عقب وفاة والدها.. حنان: تحملت مسئولية أشقائى وصممت على استكمال التعليم.. وحصلت على قرضين من "تنمية المشروعات" لإقامة مكتبة للمساعدة فى تكاليف المعيشة حنان
كفر الشيخ – محمد سليمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعددت قصص الشباب والفتيات فى قرى ومدن محافظة كفر الشيخ، الذين واجهوا ظروفهم، وغيروها بأيديهم، ولم ينتظروا وظيفة حكومية ليوفروا لأسرهم قوت يومهم.

ومن بين هؤلاء سيدة متزوجة من ابن خالتها، وأنجبت طفلتين، حاصلة على ليسانس الآداب قسم فلسفة جامعة كفر الشيخ، وحصلت على تمهيدى ماجستير، وزوجها يعمل نجارًا، ولم تجد وسيلة لمساعدة أسرتها إلا تبنى مشروع صغير لعله يساعد فى احتياجات أسرتها، فقررت فتح مكتبة بقريتها شباس الشهداء التابعة لمركز دسوق بمحافظة كفر الشيخ، وحصلت على قرضين متتاليين بـ36 ألف جنيه لإقامة مكتبة من جهاز تنمية المشروعات.

IMG-20190201-WA0028

حنان صبحى زكى عبد الشهيد 29 سنة من قرية شباس الشهداء مركز دسوق قالت لـ"اليوم السابع"، إنها حرصت على التعليم لتكون فى مكانة متميزة وتخدم نفسها ومجتمعها، وتحصل على وظيفة حكومية، فى مجال تخصصها، ولا تكون مثل الآلاف الذين حصلوا على الليسانس وعلقوه فى صالونات منازلهم، ولكنها لم تجد يدًا تمتد لها لتساعدها فى تحقيق هدفها وتأمل أن تجد تلك المساعدة، لتعلم طلاب المدارس ما تعلمته طوال فترة دراستها بالكلية، بعد حصولها على المؤهل العالى عام 2010، ولم تجد مفرا إلا تبنى مشروع، وتمكنت بالفعل من تأسيسه من خلال قرضين.

وأضافت حنان، عندما تفرض الظروف على شخص ما، فإما أن يستسلم للأمر الواقع أو يتحدى تلك الظروف وهذا ما فعلته خاصة بعد وفاة والدها رحمه الله، تاركاً 4 أشقاء فى مراحل التعليم المختلفة ووالدتها، فتحملت المسئولية وبعدها تزوجت من ابن خالتها، وأنجبت منه بنتين الأولى 6 سنوات والثانية 4 سنوات، يعانيان من نقص فى التمثيل الغذائى وتحتاجان لعلاج، وتحاول بقدر استطاعتها توفيره لهما، متمنية أن تجد المساندة .

IMG-20190201-WA0029

وتابعت حنان، أنه أمام تلك الظروف التى مرت بها من وفاة الوالد ووجود أشقاء صغار، وبعدها زواج وإنجاب طفلتين قررت فتح مكتبة وحصلت على قرضين بـ36 ألف جنيه من جهاز تنمية المشروعات، ووجدت تعاونا كبيرا وتحمسا شديدا من القائمين على الجهاز لمساعدتها فى الحصول على القرضين، وأدارت هذا المشروع بنجاح كبير بمفردها، وحرصت على مواصلة دراستها وحصلت على دبلومة، وتمهيدى الماجستير بجانب عملها للبيع بالمكتبة للإنفاق على أسرتها البسيطة، وتوفير احتياجات ابنتيها، وزوجها المريض، مطالبة الشباب بعدم الاستسلام بسهولة ومواجهة الظروف القَهرية الصعبة والعمل بجد واجتهاد، للبحث عن قرض من جهاز تنمية المشروعات للبدء فى مشروع يدر عليهم وعلى أسرهم ما يسد احتياجتهم، بدلا من انتظار الوظيفة الحكومية.

IMG-20190201-WA0030

 
 
 
IMG-20190201-WA0031

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

تحية من القلب

تحية من القلب لصمودك وطموحك  ..  ودعواتى بالنجاح والتوفيق ..  وربنا يحفظ لأولادك واشقائك  ويعينك ربنا على هذه الحياة  

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة