هيئة تعليم الكبار: تم محو أمية 30 ألف شخص خلال عام 2018

الإثنين، 25 فبراير 2019 01:57 م
هيئة تعليم الكبار: تم محو أمية 30 ألف شخص خلال عام 2018 النائبة مايسة عطوة
كتب محمود حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
شهد اجتماع لجنة القوي العاملة بمجلس النواب اليوم الاثنين، إشادة واسعة بمجهودات هيئة تعليم الكبار ومحو الأمية.
 
وقالت وكيلة اللجنة النائبة مايسة عطوة: "منذ 3 سنوات في اللجنة لم نستقبل مسئولين قاموا بعملهم على أكمل وجه، مجهوداتكم مشرفة وصادقة وسنساعدكم". 
 
واستعرض رئيس هيئة محو الأمية وتعليم الكبار عاشور عمري، ما ينقص الهيئة لمواصلة الإنجاز، حيث أكد أن الميزانية التي تبلغ إجماليها 300 مليون جنيه، يتم صرفها على النشاط التعليمي وأبواب الأجور والمكافآت، وأنها بالكاد تكفي، لكن لا يتبقى منها شيء لخطة ترويج إعلامية أو تواجد بالشارع.
 
وتابع:" أغلب من نعتمد عليهم يعملون بالجهود الذاتية، ونتعاقد مع فصول بشكل حر، نوفر لهم كافة الأدوات الكتابية، ومرتبات شهرية ومكآفات للمعلمين في بعض الأحيان للتحفيز، وكل ما نرجوه تعديل تشريعي يلزم الجهات المتعاونة بدور في تعليم المواطنين".
 
واستطرد: "لا يوجد أي قانون نهائي يلزم الآخرين بالمساعدة في تعليم المواطنين وقوامهم 18 مليون مواطن، وكل ما نعتمد عليه يكون بالتفاوض"، موضحا أن أكبر إنجاز للهيئة كان في عام 2015 بتعليم ومحو أمية مليون مواطن، وفي العام الماضي 2018 جرى محو أمية 30 ألف شخص.
 
وفاجأه رئيس اللجنة جبالي المراغي بقوله، ماذا لو وفرتلك المكان في 27 محافظة هل تستطيع توفير المعلمين، فلدي أماكن واسعة متاحة في كل الاتحادات العمالية على مستوى الجمهورية، ليبدي عاشور عمرى سعادة بالغة بالطرح، ويؤكد أنه حال تنفيذه سيكون مساوي لمجهودات مماثلة لا يقدمها إلا وزارتي الدفاع والداخلية.
 
وتابع رئيس هيئة تعليم الكبار، أنه من باب التحفيز حال خصص المراغي الأماكن، فسيتم التعاقد مع معلمين بمبالغ جيدة، موضحا: "المعلم بنظام التعاقد، سنمنحه 300 جنيه على كل أمي ينجح في تحويله لقارئ وكاتب، لو قام بتعليم 20 فأمنحه 6000 جنيه في 3 شهور فقط".
 
 
 
 
 

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة