خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم.. رجب عامر صمم مرسما على شاطئ العريش

الأحد، 24 فبراير 2019 05:00 ص
فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم.. رجب عامر صمم مرسما على شاطئ العريش رجب فنان تشكيلى يجسد واقع وماضى سيناء بالرسوم
شمال سيناء - محمد حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على بعد أمتار قليلة من آخر وصول لأمواج بحر العريش، يمسك بفرشته يغمسها فى كوب ألوانه، يجمع خطوطه، يرسم لوحته، يكون مشهد للبحر للنخيل، للشوارع، للمارة بملامحهم، يسبح بعيدا وهو على اليابسة بخياله، ويعيد رسم مشاهد مر بها فى شوارع العريش القديمة من بيوت الطين، والدراويش ومشاهد أخرى لأحداث تأثر بها كملامح الشهداء أرواحهم وهى تصعد للجنة.

إنه الفنان "رجب عامر"، الفنان التشكيلى المتخصص فى التصوير الزيتى، أحد فنانى مدينة العريش، رغم كل محن المكان إلا أنه يعطى للحياة أمل جديد على أرض الفيروز، عطاء تبرزه لوحاته المعروضة حوله فى مرسمه على ساحل العريش.

ويقول الفنان التشكيلى رجب عامر: "أكثر من 250 لوحة استطعت رسمها، بخلاف رسومات لمئات المشاهد من وجوه وطبيعة صامتة خلال رحلة عمر وصل قطارها لمحطة، وبدأتها من مشاهد أسرتنى فى مرحلة الثانوية العامة كان يرسمها بالفحم وقلم الرصاص فنان تعرفه مدينة العريش اسمه "سلامه سالم" وكان صديق له، ومن الهمته رسوماته للوقوع بداية فى أسر الفن التشكيلى "، استطرد أن هذا الإلهام كان بداية أعقبه الإصرار على دراسته بشكل علمى فى كلية الفنون الجميلة، تخلل فترة الدراسة بطبيعة الحال دراسة عملية ومشروعات رسومات دراسية، ولوحات خاصة بدأتها بلوحة "أم الشهيد" التى تجسد سيدة تشق الجموع وهم يحملون نعش شهيد على أعناقهم.

وأضاف أنه بعد التخرج فى عام 1972 كان فى عرين الفن والفنون والإبداع بحكم موهبته وعمل فى محافظة الإسكندرية نظرا لوقوع سيناء فى تلك الفترة تحت الاحتلال الإسرائيلى والبداية موظفا فى قصر ثقافة الأنفوشى وصولا لمنصب مدير بيت ثقافة القبارى ثم قصر ثقافة الشاطبى، أعقبها انتقاله للعمل فى دولة الكويت معلما للتصوير الزيتى بوزارة التربية لمدة 31 عاما.

وقال أنه فى دولة الكويت شكل مع فنانين مصريين رابطة للفنانين المصريين، واستطاع أن يضع بصماته بلوحات ورسومات عرضت فى محافل رسمية وكانت جزءا منها وأهمها مهرجان " هلا فبراير" وفعاليات مركز مرشدات دول الخليج، فضلا عن تصميمات ورسومات عرضت فى السفارة المصرية بالكويت، والديوانيات لأشهر رموز المجتمع الكويتى .

وأضاف أنه عندما قرر العودة للوطن، اختار مكان يعشقه وهو شاطئ العريش، وأقام على بعد خطوات منه بيته، وجعل من دور بأكمله مرسم خاص به، فيه يرسم، ويعرض إنتاجه من اللوحات على مر تاريخه الفنى، ويستقبل متذوقى الفن.

وأشار إلى أن لهذا المرسم حكايته، فهو أطلق عليه اسم " البايكة " تذكيرا بأهم ركن فى بيت اهل العريش قديما، حيث كانت بيوت الطين الواسعة وفى أحد أركانها غرفة تسمى البايكة تخصص لتخزين حصاد القمح والشعير، ومؤن الصيف لاستخدامها فى الشتاء، وتعتبر أهم مكان يحتوى على ما يعين على المعيشة، و" البايكة " اختفت من بيوت أهل العريش حاليا ولم تعد إلا ذكرى يحفظها جيله ومن سبقه، ومن هنا قرر أن يخلدها بإطلاق اسمها على مرسمه ومعرضه.

وفى إشارة لمجموعة لوحات معلقة على جدار المرسم الشمالى وتحمل رسومات لمراكب وأكواخ، قال الفنان رجب عامر، أنها تجسد صور مرسومة لبحيرة البردويل وقرى الصيادين وأدواتهم أكواخهم والبواغيز التى تضخ منها بصورة طبيعية المياه من البحر المتوسط لبحيرة البردويل لتتجدد الحياة فى أعماقها .

لوحة أخرى تصف لمشهد شاطئ النخيل بالعريش، يقول "رجب"، أنه يعتبرها من أقرب اللوحات لقلبه، فهو رسمها لمنظر يشاهده من شرفة منزله للشاطئ والشارع المقابل له والنخيل.

وأضاف أن لديه إصرار على رسم نخيل العريش عندما يشاهده، ويستحضر من ذاكرته ما كان عليه الشاطئ من نخيل حتى يطيل النظر فيها ويعيش واقع كانت عليه المدينة فى الماضى.

وأوضح أن من لوحاته ما تحمل شخصيات معروفة فى العريش لبسطاء ودراويش منهم "متولى"، و"الخليلى"، ولوحة بيوت الطين القديمة، والسوق ولوحات لشخصيات افتراضية ولوحة الكابوس لمشهد مرعب شاهده فى نومه وفور استيقاظه حوله للقطة مرسومة.

ولَم يفوت الفنان السيناوى رجب عامر توثيق مجزرة مسجد الروحة بلوحة تجسد أرواح بيضاء تتصاعد من ركام الموت والدم.

ووثق الفنان رجب عامر يوميات الثورات العربية بلوحة تحتوى أشخاص يمر بينهم قطار برأس قديم، بينما مثل لوحة القدس بحمام أبيض يحلق فى سماء فلسطين.

مرسم الفنان عامر بلوحاته، وشهادات تقدير ودروع وجوائز حصل عليها فى رحلته.

ويؤكد الفنان رجب عامر، أنه يعتز بأنه ابن سيناء ويرسم لها ومنها بقوله "سيناء مرسم مفتوح" أينما حطيت بلوحتك تنطق ريشتك بجمال المشهد حولك.

وقال أنه يكون بحال أسعد وهو يعرض سيناء مرسومة فى معارض محلية وعالمية يشارك فيها.

فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (1)
فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (1)

 

فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (1)
فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (1)

 

فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (2)
فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (2)

 

فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (3)
فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (3)

 

فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (4)
فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (4)

 

فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (5)
فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (5)

 

فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (6)
فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (6)

 

فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (7)
فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (7)

 

فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (8)
فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (8)

 

فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (9)
فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (9)

 

فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (10)
فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (10)

 

فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (11)
فنان تشكيلى يجسد تاريخ سيناء بالرسوم (11)

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة