خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ننشر شهادة شهود العيان فى واقعة سقوط أسانسير على رأس موظف بمستشفى بالإسكندرية

السبت، 23 فبراير 2019 10:57 م
ننشر شهادة شهود العيان فى واقعة سقوط أسانسير على رأس موظف بمستشفى بالإسكندرية جثة
الإسكندرية أسماء على بدر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعرض موظف أمن بمستشفى جمال عبد الناصر بالإسكندرية، لحادث مأسوى عقب سقوط أسانسير المستشفى على رأسه، مما أدى لوفاته بحياته على الفور .

وأوضح تقرير حالة الوفاة المرفق بتحقيقات النيابة، أن "محمود" تعرض لكسر في الجمجمة ونزيف حاد بالمخ أثر اصطدامه فى حافة المصعد، والشبهة الجنائية بالكشف الطبى الظاهرى متروكة لتحريات المباحث.

وينشر اليوم السابع شهادة الشهود أمام نيابة باب شرقى حيال الواقعة، وقال  "إسلام. ال"، عامل أمن بقسم باطنة "ا" بالمستشفى، 29 عامًا، بأنني شاهدت زميلي "محمود. ال. ر" رأسه محشورة فى الأسانسير وقدميه مرتفعة للأعلى ناحية "ترابزين" السلم، موضحاً أنه حاول رفعه بصحبة شخص أخر أثناء هبوطه من على السلم، بالإضافة إلى مساعدة سيدة تدعى "بخاطرها. إ"، وتم إنزاله من أعلى السور ووضعه على السلم

وأضاف "إسلام"، أنه ذهب مسرعًا لاستدعاء أحد الأطباء، موضحًا بأن جميع العاملين فى المستشفى ذهبوا به  إلى قسم الاستقبال وبعد ذلك تم وضعة فى العناية المركزة لإنقاذه بالإسعافات الأولية، ولكنه بعد مرور 30 دقيقة لفظ أنفاسه الأخيرة، مؤكدًا بأنه لا يعلم أى شئ عن وجود شبة جنائية أم لا.

وقالت "بخاطرها. إ"، معاونة خدمة بالمستشفى، إنها كانت وقت الحادث فى عنبر باطنة "ب" أثناء اطلاعها علي بعض المرضى لإجراء أشعه بالقسم، مؤكدة بأنها سمعت صوت خبطة ناحية الأسانسير فذهبت مسرعة إلى الخارج فشاهدت رأس "محمود" محشورة عند ثقل الأسانسير ما بين سور السلم على الباكية الخاصة بالسلم.

وقالت "شيماء. ع"، معاونة خدمة بالمستشفى، مقيمة بدائرة مينا البصل، إنها كانت تتحدث مع زميلتها "سعاد" في الطابق الثالث أمام قسم باطنة "ج" حريم وكان برفقتنا "محمود"، مؤكدة أنه بعد الانتهاء من الحديث سقط "محمود" للأسفل، مؤكدة أنها سمعت أحد الاشخاص ينادى عليه من الأسفل.

وأضافت "شيماء"، أنه بعد مرور ثوانى سمعا "خبطة" قوية فذهبا لبيان صدى الصوت وتفاجئا بأن "محمود" محشور بين تقل الأسانسير والسور الحديدى الخاص بسلم الأسانسير، ولم نعلم حتى الأن من الشخص الذى كان ينادي عليه.

وقال "السيد. ر"، سائق، 50 عامًا، والد فرد الأمن، إنه تلقى اتصالاً هاتفاً من أحد زملاءه يخبره بالذهاب إلى المستشفى لتعرض نجله لإصابة بأسانسير المستشفى وتوفى نتيجة ذلك.

وتعود الواقعة رقم 1560 لسنة 2019 إداري قسم شرطة باب شرقي، عندما تلقى اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير مديرية أمن الإسكندرية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة باب شرقي، أمس، يفيد بمصرع فرد أمن بشركة حراسات خاصة بمستشفى جمال عبدالناصر للتأمين الصحي، وسط الإسكندرية.

انتقل مأمور وضباط قسم شرطة باب شرقي وبرفقتهم فريق من النيابة العامة إلى المستشفى محل البلاغ، وتبين بالفحص العثور علي جثة شخص يدعى "محمود. ال. ر"، 21 عاما، فرد أمن بشركة خاصة يعمل بمستشفى جمال عبد الناصر معلقة راسة بالمصعد "اسانسير" داخل البئر بين الطابقين الرابع والثالث.

وأسفرت تحريات ضباط قسم شرطة باب شرقى، أن فرد الأمن كان معين بخدمة حراسة مبني الباطنة بالطابق الثالث، وفوجئ بأحد  زملاءه مناديًا علية من الطابق الأرضي فقام بإلقاء النظر علية لمعرفة المنادى من أعلى السور الحديدى الفاصل من السلم وبير الأسانسير، فتصادف مرور حركة الأسانسير بالصعود والنزول بالثقل الخاص باتزان المصعد، ما أدى إلي حدوث أصابته التى نتج عنها الوفاة.

أخطرت النيابة العامة، وتحرر المحضر اللازم بقسم شرطة باب شرقي، وكلف المستشار محمد الغايش، المحامي العام لنيابات شرق الإسكندرية الكلية، إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة، كما صرح بدفن الجثمان بعد انتهاء إجراءات التشريح.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة