خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور..العالم هذا الصباح.. آلاف المحتجين يحاصرون مبنى البرلمان الألبانى للمطالبة باستقالة الحكومة.. اشتباكات مع الجيش الفنزويلى بعد منعه دخول المساعدات الإنسانية للبلاد.. انهيار أرضى فى بوليفيا

الجمعة، 22 فبراير 2019 09:00 ص
صور..العالم هذا الصباح.. آلاف المحتجين يحاصرون مبنى البرلمان الألبانى للمطالبة باستقالة الحكومة.. اشتباكات مع الجيش الفنزويلى بعد منعه دخول المساعدات الإنسانية للبلاد.. انهيار أرضى فى بوليفيا العالم هذا الصباح
كتب محمود رضا الزاملى _ تصوير رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نظّم آلاف المحتجين الداعمين للمعارضة فى ألبانيا،  احتجاجات تطالب الحكومة بالاستقالة بعد محاصرتهم لمبنى البرلمان متهمين إياها بالفساد والمشاركة فى عمليات الجريمة المنظمة.

فيما اندلعت اشتباكات ومناوشات بين قوات الجيش الفنزويلى، وعدد من أعضاء  الجمعية الوطنية الفنزويلية، وأنصار المعارضة فى ماريارا، بسبب منعها قوات الأمن دخول المساعدات الإنسانية المكدسة فى كولومبيا إلى البلاد.

وأدت الأمطار الغزيرة فى منطقة لوس روزاليس فى العاصمة البوليفية لاباز، إلى انهيار أرضى وأغلقت طرقا ومكبا للنفايات، وذكرت وسائل الإعلام أن الانهيار الأرضى حدث منذ فترة كبيرة .

لمزيد من التفاصيل:_

آلاف المحتجين يحاصرون مبنى البرلمان الألبانى للمطالبة باستقالة الحكومة
 

نظّم آلاف المحتجين الداعمين للمعارضة فى ألبانيا، احتجاجات تطالب الحكومة بالاستقالة بعد محاصرتهم لمبنى البرلمان، متهمين إياها بالفساد والمشاركة فى عمليات الجريمة المنظمة.

وأوضحت شبكة (إيه.بى.سى.نيوز) الأمريكية، أن المئات من عناصر الشرطة الألبانية انتشروا فى محيط البرلمان الواقع فى وسط العاصمة تيرانا لحمايته من المحتجين، مشيرة إلى أن البرلمان أجل جلسته المقررة، وانتهت الاحتجاجات بشكل سلمى بعد 3 ساعات من انطلاقها.

ووقع نواب برلمانيون من المعارضة الألبانية، بقيادة الحزب الديمقراطى المعارض الذى يتزعمه لولزيم باشا، خطابات استقالاتهم من البرلمان مطالبين بإجراء انتخابات مبكرة.

ونقلت الشبكة عن باشا قوله "نقود الآن معركة ديمقراطية، سلمية، ومدنية لاستعادة الشرعية والديمقراطية فى ألبانيا". ومن ناحية أخرى، وصف رئيس وزراء البلاد، إيدى راما، تحرك الديمقراطيين بأنه "انتحار سياسي"، يُشار إلى أن ألبانيا تأمل فى الحصول على العضوية الكاملة للاتحاد الأوروبى أواخر العام الجاري.

آلاف المحتجين يحاصرون مبنى البرلمان الألبانى (1)
آلاف المحتجين يحاصرون مبنى البرلمان الألبانى 

 

آلاف المحتجين يحاصرون مبنى البرلمان الألبانى (2)
آلاف المحتجين يحاصرون مبنى البرلمان الألبانى 

 

آلاف المحتجين يحاصرون مبنى البرلمان الألبانى (3)
آلاف المحتجين يحاصرون مبنى البرلمان الألبانى

 

آلاف المحتجين يحاصرون مبنى البرلمان الألبانى (4)
آلاف المحتجين يحاصرون مبنى البرلمان الألبانى 

اشتباكات مع الجيش الفنزويلى بعد منعه دخول المساعدات الإنسانية للبلاد
 

اندلعت اشتباكات ومناوشات بين قوات الجيش الفنزويلى، وعدد من أعضاء  الجمعية الوطنية الفنزويلية، وأنصار المعارضة فى ماريارا بسبب منعها قوات الأمن دخول المساعدات الإنسانية المكدسة فى كولومبيا إلى البلاد.

وتتكدس أطنان من المواد الغذائية والأدوية المرسلة من الولايات المتحدة منذ فى مخازن فى بلدة كوكوتا فى كولومبيا، قرب جسر تيانديتاس الذى يربط بين البلدين والذى تغلقه القوات العسكرية الفنزويلية.

فيما حذر المعارض الفنزويلى خوان جوايدو، الجيش من مغبة منع دخول المساعدات الإنسانية المكدسة فى كولومبيا إلى فنزويلا، تحت طائلة اعتبار هذا العمل "جريمة ضد الإنسانية".

وقال جوايدو الذى اعترفت به نحو 40 دولة رئيسا انتقاليا لفنزويلا، "على النظام أن يدرك أن هناك مسؤوليات لا بد من تحملها، إنها جريمة ضد الإنسانية يا حضرات المسؤولين فى القوات المسلحة".

وأضاف جوايدو الذى يتولى أيضا رئاسة البرلمان "أن العسكريين يتحولون إلى جلادين ومسؤولين عن أعمال إبادة عندما يغتالون شبانا متظاهرين، وعندما يمنعون دخول مساعدات إنسانية إلى فنزويلا".

وجاء كلام جوايدو بعيد مشاركته فى قداس فى كنيسة تقع فى حى لاس مرسيدس فى شرق كراكاس، برفقة زوجته فابيانا روزاليس وطفلتهما البالغة عشرين شهرا.

جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا (1)
جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا 

 

جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا (2)
جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا 

 

جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا (3)
جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا 
جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا (4)
جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا 

 

جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا (5)
جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا 

 

جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا (6)
جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا

 

جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا (7)
جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا 

 

جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا (8)
جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا 

 

جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا (9)
جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا

 

جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا (10)
جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا 

 

جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا (11)
جانب من المناوشات مع قوات الجيش فى فنزويلا 

انهيار أرضى فى بوليفيا
 

أدت الأمطار الغزيرة فى منطقة لوس روزاليس فى العاصمة البوليفية لاباز، إلى انهيار أرضى وأغلقت طرقا ومكبا للنفايات، وذكرت وسائل الإعلام أن الانهيار الارضى حدث منذ فترة كبيرة، ما أدى إلى تكدس مئات الأطنان من القمامة فى العاصمة البوليفية لاباز، بعد إغلاق انهيار أرضى مكب للنفايات، وتواجه لاباز أزمة، ، تتعلق بكيفية التعامل مع المخلفات التى تنتجها المدينة يوميا.

وبدأت شقوق تظهر فى المكب للنفايات فى يناير ؛ لتكشف عن مخلفات وسائل بلون داكن، وقالت شخصيات بارزة بالمجتمع فى بوليفيا إن "سائلا أسود يتسرب من المكب؛ ما يمثل خطورة ويعرّض المجتمعات القريبة للخطر".، وأغلق السكان فى بلدية ألباكوما القريبة مدخل المكب؛ لمنع إلقاء المزيد من النفايات بالموقع.

وقال لويس ريفيا، رئيس بلدية لا باز، إن السلطات تجمع القمامة وتضعها فى شاحنات، لكن هذا الوضع لا يمكن أن يستمر طويلا.

وأضاف: "الشاحنات الموجودة بالمدينة لن تكفى تجميع القمامة ووضعها"، وحذر من أن المدينة تواجه حالة طوارئ صحية خلال ساعات، إذا لم يفتح المكب ثانية.

وبدأت القمامة تتكدس فى شوارع العاصمة البوليفية، وطلب مسئولو المدينة من المواطنين الاحتفاظ بالمخلفات فى منازلهم؛ لحين التوصل إلى حل للأزمة.

انهيار أرضى فى بوليفيا (1)
انهيار أرضى فى بوليفيا

 

انهيار أرضى فى بوليفيا (2)
انهيار أرضى فى بوليفيا 

 

انهيار أرضى فى بوليفيا (3)
انهيار أرضى فى بوليفيا 

 

انهيار أرضى فى بوليفيا (4)
انهيار أرضى فى بوليفيا

 

انهيار أرضى فى بوليفيا (5)
انهيار أرضى فى بوليفيا

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة