خالد صلاح

رسالة لـ أينشتاين.. تأثر بديفيد هيوم وتكشف سر عبقرية "النسبية"

الجمعة، 22 فبراير 2019 09:00 ص
رسالة لـ أينشتاين.. تأثر بديفيد هيوم وتكشف سر عبقرية "النسبية" ألبرت أينشتاين
كتب محمد عبد الرحمن
إضافة تعليق
"تمامًا مثل بقيتنا، يحتاج حتى أعظم العبقرية فى العالم إلى الدفع فى الاتجاه الصحيح أحيانًا"، هكذا قال العالم الشهير ألبرت أينشتاين، حسبما ظهر فى رسالة جديدة بخط يده، تم اكتشافها حديثًا من جامعة أدنبرة، تثبيت أن نظرية النسبية لأينشتاين مستوحاة من الفيلسوف الاسكتلندى فى القرن الثامن عشر، ديفيد هيوم، أن مواظبة الفيزيائى الألمانى على قراءة كتاب ديفيد هيوم "رسالة الطبيعة البشرية"، قبل اقتراح نظريته الخاصة بالنسبية، في عام 1905.
 
 

يصف كتاب الفيزيائى الألمانى قراءته الشديدة لدافيد هيوم بعنوان "رسالة من الطبيعة البشرية"، قبل اقتراح نظريته الخاصة بالنسبية الخاصة في عام 1905، مشيرًا إلى أن حتى إن الفيزيائيين يعترفون فى الرسالة أنه "من الممكن جدًا" أنه ربما لم يحقق نظرية النسبية الخاصة به، لولا أسئلة هيوم.

ويعرف "هيوم" بأنه فيلسوف شهير ومؤرخ واقتصادى معروف بأفكاره عن النزعة الطبيعية والشك. ونشر كتابه "رسالة الطبيعة البشرية" لأول مرة فى عام 1738، قبل ولادة أينشتاين بـ 61 سنة، حيث طرح أفكاره المتعلقة بالزمان والمكان المرتبطين في سياق العلم.
 
كانت نظرية النسبية الشهيرة لأينشتاين رائدة في اقتراحها بأن الوقت والمكان غير ثابتين. أحدث رسالة كتبها الفيزيائي في ديسمبر 1915 تقول أن
 

كانت نظرية النسبية الشهيرة لأينشتاين رائدة في اقتراحها بأن الوقت والمكان غير ثابتين. أحدث رسالة كتبها الفيزيائي في ديسمبر 1915 تقول أن
 
وبحسب موقع "روسيا اليوم" الإخبارى، فان هيوم كتب: "إن الاعتراض الرئيس ضد جميع أشكال المنطق التجريدى مستمد من أفكار الزمان والمكان. وقد تبدو الأفكار فى الحياة اليومية واضحة ومفهومة، ولكن عندما تمر عبر تمحيص العلوم العميقة، فإنها تبدو مليئة بالعبثية والتناقض"، وتميزت نظرية النسبية الشهيرة لأينشتاين بأنها رائدة، وذلك لاقتراحها أن الزمان والمكان ليسا ثابتين.
 
ونظرية النسبية، تمثل الوصف الحالي للجاذبية في الفيزياء الحديثة. تعمم النسبية العامة كل من النسبية الخاصة وقانون الجذب العام لنيوتن، بتقديمها لوصف موحد للجاذبية على أنها خاصية هندسية للزمان والمكان، أو الزمكان. وبوجه خاص، يرتبط انحناء الزمكان بشكل مباشر مع الطاقة والزخم لأي مادة وإشعاع موجودين. العلاقة محددة من خلال معادلات أينشتاين للمجال وهي جملة معادلات تفاضلية جزئية.
 
لوثائق التاريخية الأصلية المتعلقة بتنبؤ آينشتاين بوجود موجات جاذبية ، تظهر في الجامعة العبرية في القدس

لوثائق التاريخية الأصلية المتعلقة بتنبؤ آينشتاين بوجود موجات جاذبية ، تظهر في الجامعة العبرية في القدس
 
ووفقا لما نشرته جريدة "ديلى ميل" البريطانية" ففي ديسمبر 1915، حقق الفيزيائي الشهير آخر اكتشاف تم توجيهه من قبل البروفيسور، موريتز شليك، في جامعة فيينا، حيث وصف أينشتاين حماسه لعمل هيوم، وأوضح صراحة دوره في المساعدة على خلق نظريته الخاصة.
 
وكتب أينشتاين: "لقد رأيت بشكل صحيح أن هذا النمط من التفكير، كان له تأثير كبير على جهودي، ويمكن القول إنه بدون هذه الدراسات الفلسفية، لكان من الممكن جدا ألا أتمكن من إيجاد الحل المناسب".
 
وفي حديثه مع تلغراف، قال البروفيسور ديفيد بوردي، الذي اكتشف الرسالة: "لقد قرأت جميع أوراق أينشتاين ولا يوجد ذكر لـ هيوم، لذا بحثت عن الرسائل القديمة لأينشتاين هنا وهناك. وقال العالم الفيزيائي إن هيوم ألهمه أكثر من أي شخص آخر. ومن المدهش الاعتقاد بأن شخصا عاش قبل 100 عام، في مكان مختلف تماما، كان يمكن أن يكون له مثل هذا التأثير".

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة