خالد صلاح

عندما تخدم السينما السياسة.. فيلم "الأرض المشردة" خيال علمى بنكهة صينية.. حقق 2 مليار يوان فى 6 أيام.. رواية صينية تحث البشر على إنقاذ الكوكب تحت شعار "العالم الموحد".. وتظهر ارتباط الصين بروسيا وتجنب أمريكا

الأربعاء، 20 فبراير 2019 12:30 م
عندما تخدم السينما السياسة.. فيلم "الأرض المشردة" خيال علمى بنكهة صينية.. حقق 2 مليار يوان فى 6 أيام.. رواية صينية تحث البشر على إنقاذ الكوكب تحت شعار "العالم الموحد".. وتظهر ارتباط الصين بروسيا وتجنب أمريكا فيلم "الأرض المشردة" خيال علمى بنكهة صينية
رسالة بكين: هانى محمد
إضافة تعليق
هانى-محمد

فى أفلام الخيال العلمى الأجنبية، عادة ما يلجأ البشر إلى الهروب من الأرض، حينما تتعرض الأخيرة إلى الخطر، ويقوم البشر بتأسيس قواعد فى كواكب أخرى. لكن تفكير الشعب الصينى مختلف بعض الشيء، ففى فيلم "الأرض المشرّدة"، الذى كان لى فرصة لحضوره فى السينما الصينية خلال إجازة عيد الربيع الصينى، بعد أن تعرضت الأرض إلى الخطر، توصل الصينيون إلى حل للرحيل مع الأرض من النظام الشمسى، وهى خصوصية صينية، تنبع من حب الشعب الصينى للأرض وارتباطهم العميق بالوطن، ما يمثل الرومانسية الصينية.

أحد الاعلانات الخاصة بالفيلم
أحد الإعلانات الخاصة بالفيلم

 

وتدور أحداث الفيلم فى المستقبل القريب، حيث أوشكت الشمس على أن تتحول إلى عملاق أحمر سيدمر الكرة الأرضية، مما يدفع دول العالم للاندماج فى حكومة الأرض المتحدة، والحكومة العالمية، والشروع فى مشروع لنقل الأرض من النظام الشمسى إلى نظام أخر، من أجل الحفاظ على الحضارة البشرية.

 

ولم يخل الفيلم من السياسة حيث كانت تظهر أحداث الفيلم التعاون القوى بين الصين وروسيا، وتجنب الولايات المتحدة الأمريكية فى عدد من القرارات المتعلقة بخدمة كوكب الأرض، حيث يتم بناء ناقلات ضخمة تعمل على طاقة الاندماج عبر الكوكب لدفعها.

 

ونجد من هذا الفيلم أن هناك جوهر ثقافى صينى آخر مختلف عن الخيال العلمى الأوروبى والأمريكى، وهو الروح الجماعية الصينية. فى أفلام الخيال العلمى بهوليوود، عادة ما يكون هناك بطل واحد فى الفيلم بأكمله. أما فى فيلم "الأرض المشرّدة"، فيمكن رؤية قوة الجماعة فى كل مكان، حيث يتحول البشر إلى مجتمع مصير مشترك، وتكون مهمة انقاذ الأرض نتيجة لجهود البشرية جمعاء. ويمثل مفهوم "العالم الموحد" التصور الصينى نحو المجتمع الجميل ومستقبل العالم.

 

لم يكن نجاح فيلم "الأرض المشرّدة" على مستوى شباك التذاكر فحسب، حسب ما نشرت صحيفة الشعب الصينية، لكنه مثّل أيضا اختراقا فى تاريخ أفلام الخيال العلمى الصينى. إذا اعتبره البعض علامة مضيئة فى تاريخ أفلام الخيال العلمى الصينية، وهناك من قال بأنه أعطى الثقة للسينما الصينية لإنجاز هذا النوع من الأفلام.

 

إعلان فيلم الأرض المشردة
إعلان فيلم الأرض المشردة

 

فى الحقيقة، يمثل فيلم "الأرض المشرّدة" أحد مظاهر صعود موجة صناعة الخيال العلمى فى الصين، والتى شملت الرواية ودراما الإنترنت والإعلام الجديد والسينما وغيرها من المجالات. فى هذا السياق، يرى الكاتب ليو تسى شين صاحب القصة، أن التغيرات التى تشهدها الصين فى الوقت الحالى، توفر بيئة خصبة لتطور الخيال العلمى.

 

ونجد أن الفيلم تجاوزت الإيرادات 2 مليار يوان بعد 6 أيام فقط من دخوله قاعات العرض، ومن المتوقع أن تبلغ إيرادات الفيلم النهائية نحو 5 مليارات يوان.

 

تم اقتباس قصة فيلم "الأرض المشرّدة" من رواية كاتب الخيال العلمى الصينى ليو تسى شين، حيث تحكى القصة اقتراب دمار الشمس ومحاولة البشر أخذ الأرض والهروب من النظام الشمسى. واشتهر ليو تسى شين برواية "الأجسام الثلاث"، الحاصلة على جائزة "هيجو" فى عام 2015.

 

قبل ذلك، أظهر تقرير صادر عن جامعة جنوب الصين للتكنولوجيا تحت عنوان "تقرير صناعة الخيال العلمى 2018" بأن صناعة الخيال العلمى فى الصين قد شهدت خلال عام 2017 نقلة من النمو المستقر نحو النمو السريع، وبلغ حجم انتاج الصناعة أكثر من 14 مليار يوان. فى حين بلغ هذا الرقم 10 مليارات يوان خلال النصف الأول من عام 2018 فقط.

مشهد من الفيلم
مشهد من الفيلم

 

بالإضافة إلى عرضه فى الصين، عرض الفيلم أيضا فى 22 مدينة أمريكية، و3 مدن فى كندا وأستراليا. حيث ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" بأن صناعة الأفلام الصينية قد انضمت أخيرا إلى سباق الفضاء.

 

وتشير التقارير إلى أن ميزانية الفيلم، قد اقتربت من 50 مليون دولار، وشارك فى انتاجه حوالى 7000 شخص. كما أبدى المخرج الأمريكى جيمس كاميرون اعجابه بالفيلم، وعبر عن تطلعه نحو مزيد من التطور لأفلام الخيال العلمى.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة