خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الإفتاء: الأعمال الانتحارية حرام شرعا وغدر وخيانة ولا علاقة لها بالإسلام

الأربعاء، 20 فبراير 2019 11:29 ص
الإفتاء: الأعمال الانتحارية حرام شرعا وغدر وخيانة ولا علاقة لها بالإسلام دار الإفتاء المصرية - أرشيفية
كتبت سارة الباز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، على أن التفجيرات والأعمال الانتحارية التى يُقصَد بها الآمنون من المسلمين أو غير المسلمين فى بلادهم أو فى بلاد المسلمين حرامٌ شرعًا وغدرٌ وخيانةٌ، ولا علاقة لها بالإسلام ولا بالجهاد في سبيل الله.

 

وأضافت الدار، أن هذه التفجيرات إنما هي من الإرجاف الوارد في قوله تعالى: ﴿لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلًا • مَلْعُونِينَ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلًا • سُنَّةَ اللهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلًا﴾ [الأحزاب: 60-62]، و"الإرجاف" كلمةٌ لها مفهومها السيئ الذي يعني إثارة الفتن والاضطرابات والقلاقل باستحلال الدماء والأموال.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة