خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"كل يوم" يسلط الضوء على انطلاق حملة العلاج المبكر لأمراض السمنة.. يتناول زيارة الرئيس إلى ألمانيا.. يكشف جرائم الأتراك فى إبادة الأرمن.. ووزير الزراعة: جراد ناضج جنسيا دخل الحدود المصرية وتمت مكافحته قبل تكاثره

الإثنين، 18 فبراير 2019 12:07 ص
"كل يوم" يسلط الضوء على انطلاق حملة العلاج المبكر لأمراض السمنة.. يتناول زيارة الرئيس إلى ألمانيا.. يكشف جرائم الأتراك فى إبادة الأرمن.. ووزير الزراعة: جراد ناضج جنسيا دخل الحدود المصرية وتمت مكافحته قبل تكاثره جانب من الحوار مع العائلة الأرمنية حول الإبادة التى تعرضوا لها على يد الأتراك
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عرض برنامج "كل يوم"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر قناة "ON E"، تقريراً حول الدور الكبير الذى يلعبه الرئيس عبد الفتاح السيسى، على المستوى الدولى وزيادة الشراكة بين مصر ودول العالم، فضلا عودة مصر لدورها الرائد فى القارة السمراء.

وتضمن التقرير زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى إثيوبيا لتولى رئاسة الاتحاد الأفريقى فى دورته الـ32، واللقاءات الثنائية التى عقدها مع قادة الدول الأفريقية والمسئولين الأممين، بالإضافة إلى زيارة ألمانيا للمشاركة فى مؤتمر ميونخ للأمن وخطابه الذى حظى بإعجاب قادة دول العالم سبل مكافحة الإرهاب ومواجهة التطرف.

كما سلط برنامج "كل يوم"، الضوء على انطلاق حملة العلاج المبكر لأمراض السمنة والتقزم والأمراض غير السارية لطلاب المدارس فى عدد كبير من محافظات الجمهورية، ووفق التقرير فأن هذه الحملة تأتى فى إطار حملة 100 مليون صحة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، حرصاً منه على صحة المواطنين والاهتمام بالنشء المصرى الذى سيتولى مقاليد الأمور فى البلاد مستقبلاً.

وفى سياق آخر عرض برنامج "كل يوم"، تقريراً حول حالة عم سيد الذى يعانى من ضائقة مالية صعبة، دفعته إلى إخراج أولاده الأربعة من المدرسة بسبب عدم قدرته على الإنفاق عليهم، ووفق التقرير قال الأب إنه يعيش فى "عشة"، على سطح أحد المنازل وهو عرضه للبرد الشديد والأمطار، متمنيا حصوله على سكن لائق وتمكين أبنائه من مواصلة تعليمهم، خاصة أنهم منقطعون عن المدارس منذ قرابة 4 سنوات.

وفتح الإعلامى وائل الإبراشى، ملف هجوم الجراد على مصر وأجرى اتصالاً هاتفياً مع الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، والذى قال  إن الموسم الصيفى شهد سقوط أمطار بمعدلات مرتفعة على دولة السودان الشقيقة وهو الأمر الذى خلق بيئة مناسبة لتكاثر الجراد الصحراوى بمعدلات كبيرة، وتابع:"وبدأت تظهر حشرات انفرادية للجراد الصحراوى.. يوم 29 يناير دخل سرب باعداد بسيطة من الجراد الناضج جنسياً من شمال السودان وتم التعامل الفورى معاه والقضاء عليه".

وأضاف "أبو ستيت"، أنه فى يوم 6 فبراير تم إبلاغنا من مطار مرسى علم أن هناك جراد اللجنة التى ذهبت إلى هناك وجدت أعداد من صراصير الغيط والنطاطات وتم مكافحتها فى وقتها.. ويوم 10 فبراير ظهر سرب آخر بمنطقة حلايب وباعداد بسيطة لا تصل إلى كلمة الغزو"،مؤكداً أن الجراد يقع فى جنوب خط 22 فى الحدود السودانية وعلى بعد 100 كيلو متر من الحدود المصرية، مشيراً إلى أن هناك فرق متابعة ومكافحة على امتداد الحدود المصرية مع السودان، وتابع:"هذا النوع  يتغذى على النباتات ويسبب خسائر اقتصادية للزراعات ..ولا يوجد كثافات دخلت الحدود المصرية.

وخلال الفقرة الرئيسية للحوار حلت عائلة أرمينية تعيش بمصر، وتتكون من سيران فهرام هاروتونيان، مهندسة ديكور وصاحبة شركة استيراد وتصدير، وإيليني منصور، مرشدة سياحية، وماري منصور، مصريه أرمينيه، و مارى جوزيف كيفوركيان، مصرية أرمنيه، ريتا كيفوركيان، مصرية أرمينيه موهوبة فى الرسم، وجوزيف كيفوركيان، مصرى أرمينى، للحديث عن المجازر التى تعرضا لها الأرمن على يد الأتراك ما جعلتهم مشتتين فى عدد كبير من الدول حول العالم.

من جانبها قالت إيليني منصور، مرشدة سياحية، إن العالم كافة اعترف ببشاعة الجازر التى ارتكبها العثمانيين فى حق الأرمن باستثناء الأتراك فقط، رغم محاولات الإبادة الجماعية التى تعرضنا لها.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة