خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الخبز السياحى يبحث عن وجود ضمن منظومة "التموين" بعد انتشار 6 آلاف مخبز "توك توك".. شعبة المخابز تتقدم بمذكرة للوزارة لإتاحة إنتاج العيش الحر بجانب المدعم.. ومخاطبة الأحياء لقطع المرافق عن المخابز غير المرخصة

الأحد، 17 فبراير 2019 07:00 ص
الخبز السياحى يبحث عن وجود ضمن منظومة "التموين" بعد انتشار 6 آلاف مخبز "توك توك".. شعبة المخابز تتقدم بمذكرة للوزارة لإتاحة إنتاج العيش الحر بجانب المدعم.. ومخاطبة الأحياء لقطع المرافق عن المخابز غير المرخصة الخبز السياحى يبحث عن وجود ضمن منظومة "التموين"
كتب مدحت وهبة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحرص الحكومة والممثلة فى وزارة التموين والتجارة الداخلية على توفير الخبز المدعم لما يقرب من أكثر من 75 مليون مواطن يوميا، فى كافة المحافظات ضمن منظومة الخبز بسعر 5 قرشا للرغيف، رغم أن التكلفة الحقيقة لإنتاج الخبز 55 قرشا للرغيف تتحمل الدولة، منها 50 قرشا ليظل سعر الخبز ثابت بـ5 قروش لحاملى البطاقات التموينية، خاصة محدودى الدخل والفئات الأولى للرعاية، ويتم صرف 5 أرغفة يوميا لكل مواطن مقيد بالبطاقة.

 

ارتفاع أسعار الدقيق الفاخر زنه 72% فى الأسواق حاليا، والمخصص لإنتاج الخبز السياحى، حيث يتراوح سعر كيلو الدقيق المعبأ الفاخر إلى أكثر من 6 جنيهات، ووصل سعر الطن أكثر من 6 الآف جنيه مخاوف الكثير من تزايد  ارتفاع أسعار الخبز السياحى فى ظل وجود  الكثير من المخابز التى تنتج خبز سياحى غير مرخصة  وتعمل بدون اى  مواصفات قياسية  وهى عبارة عن مخابز صغيرة "التوك توك"، وتقوم ببيع الخبز بأسعار مرتفعة وأن سعر الرغيف لا يتجاوز ونه 100 جرام يباع بـ 100 قرشا.

 

وأكد مصدر بوزارة التموين والتجارة الداخلية أن المخابز السياحية لا تحصل على دقيق من الوزارة وإنما تقوم  بشراء دقيق استخراج 72% من السوق الحر، وأن هذه المخبز يجب أن تعمل  وفقا للتراخيص المقررة، حيث من المفترض حصولها على موافقة الجهات  المعنية والمحليات لحصولها على خدمات المرافق مثل الكهرباء والمياه، ويجب تشديد الرقابة عليها للتأكد من المواصفات والاشتراطات الصحية بهذه المخابز حرصا على سلامة وصحة المواطنين، لافتا إلى أن الحكومة حريصة على أن يظل سعر الخبز المدعم ثابت بـ5 قروش فى حال أيضا الموافقة على السماح للمخابز البلدية بإنتاج الخبز الحر بجانب الخبز المدعم.

 

وأكد عبد الله غراب رئيس الشعبة العامة للمخابز، أنه التقى الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية منذ أيام  بشأن الاستفادة من طاقة المخابز البلدية والسماح لها بإنتاج الخبز الحر وبيعه للمواطن بسعر التكلفة الحقيقية، وذلك لمن ليست لديهم بطاقات تموين، حيث إن تكلفة إنتاج رغيف الخبز البلدى زنه 110 جرامات بسعر 55 قرشا وفقا  لحساب التكلفة من وزارة التموين فى الوقت الذى تقوم المخابز التى تعمل بدون تراخيص بطرح رغيف خبز  بوزن أقل وبسعر يصل الى 100 قرشا، مما يحمل الكثير من المواطنين أعباء مالية خاصة من لا يملكون بطاقات تموين ولا يحصلون على الخبز المدعم، لافتا الى أن وزارة التموين، تبحث حاليا كيفية السماح  للمخابز البلدية لإنتاج الخبز الحر بجانب الخبز المدعم ، قائلا: "من المقرر أن يتم ذلك خلال شهر".

 

وأضاف "عبد الله غراب" أن هناك ما يقرب من 6 الآف مخبز يعملون بدون تراخيص على مستوى الجمهورية، تحت مسمى مخابز سياحية رغم  أنهم مخابز عبارة عن "توك توك" لصغر حجم المخبز، حيث إن المخبز لا يتعدى عدده أمتار ويقوم بعجن الدقيق ثم طهيية خبز دون وجود  تراخيص لديهم أو اشتراطات صحية ومع ذلك ينتجون خبز بأسعار مرتفعة.

من جانبه أكد هشام كامل وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية بالجيزة فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أنه تم غلق أكثر من 26 مخبز يعملون فى إنتاج الخبز السياحى دون حصولهم على تراخيص من الجهات المعنية والممثلة فى الأحياء، كما أنه تم مخاطبة كافة الأحياء بالمحافظة من أجل قطع الخدمات مثل الكهرباء والمياه عن أى مخبز بدون ترخيص، وكذلك التأكد من وجود الاشتراطات الصحية حفاظا على سلامة وصحة المواطنين، لافتا الى أن وجود مخابز تعمل تحت مظلة الجهات المعنية ولديها تراخيص سيحد من ارتفاع أسعار الخبز السياحى.

 

وأوضح عطية عيد حماد رئيس شعبة مخابز القاهرة، أن  أسعار الخبز السياحى فى ارتفاع مستمر خاصة فى ظل وجود الكثير من المخابز السياحية تعمل بدون ترخيص ولا تتحمل  أى أعباء مالية عليها من رسوم أو ضرائب، وأنه فى حالة سماح وزارة التموين للمخابز البلدية المرخصة بإنتاج الخبز الحر، وطرحه للمواطن بسعر تكلفته الحقيقية، بجانب إنتاج الخبز المدعم سيعمل على توفير الخبز للمواطنين، خاصة من ليست لديهم بطاقات تموين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو كريم

عدم الموافقة سيادة الوزير

سيادة الوزير المحترم وزير الغلابة نرجو من سيادتكم عدم الموافقة علي قيام المخابز البلدية بانتاج الرغيف الحر وبيعه للمواطنين لان ذلك سيكون علي حساب الرغيف المدعم في وزنه وفي  طريقه طهيه وعليه ستكون الناس مجبرة لشراء الرغيف السياحي بستون قرش واهمال الرغيف المدعم وذلك سيكون هدر كبير لاموال الدعم والمستفيد الوحيد هم اصحاب المخابز لذا نرجو من سياتكم ترك المخابز البلدية لانتاج الرغيف المدعم فقط وتحسين جودته ولا حاجة لانتاج خبز اخر ومن يريد الخبز الفاخر من المواطنين عليه الذهاب الي مواقع تصنيعه حيث لديهم القدرة المالية لذلك مرة ثانية نرجو من سيادتكم عدم الموافقة علي الترخيص 

عدد الردود 0

بواسطة:

حاتم

سمك لبن تمر هندي

بدل الغلق المفروض معاينه وتصريح وترخيص ولكني اشتم رائحة مش كويسه من هذه الحمله علي المخابز السياحيه لانها مناقضه لمبداء المنافسه ولا تصب في صالح للمواطن بل في مصلحة مافيا القمح بوزارة التموين لانهم يريدون احتكار جميع انواع الخبز وبالتالي توريد الدقيق من الوزارة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة