خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وزيرة التخطيط: استراتيجية المرأة أسهمت فى زيادة نسبة عمالة السيدات 50%

الخميس، 14 فبراير 2019 01:29 م
وزيرة التخطيط: استراتيجية المرأة أسهمت فى زيادة نسبة عمالة السيدات 50% هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري
منى ضياء، أسماء أمين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإدارى، إن استراتيجية المرأة 2017 والتى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى تتضمن عددًا من المستهدفات الكمية لمشاركة المرأة بشكل أكبر فى سوق العمل وتمكينها سياسيًا واقتصاديًا، مشيرة إلى أن الاستراتيجية أسهمت فى زيادة نسبة عمالة السيدات بنحو 50% مقارنة بعام 2012، وأن مشاركة المرأة فى الحياة العملية، وتوليها مراكز عليا يعتبر أحد سبل التنمية الاقتصادية والمجتمعية.
 
 
وذكرت السعيد - فى بيان اليوم الخميس- أن السعيد شاركت فى فعاليات اليوم الثالث لمؤتمر ومعرض مصر الدولى للبترول «إيجبس 2019» بجلسة "المرأة فى الطاقة " مساء أمس -المُقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبإشراف وزارة البترول والثروة المعدنية- أن الاستراتيجية تضمنت 7 محاور رئيسة تتعلق بدور المرأة، وخلق بيئة تتسم بالمساواة، والتأكيد على الحقوق المتساوية فى التعليم بين الجنسين، وتبنى مبادئ المشاركة، وتشجيع المرأة.
 
 
وأكدت وزيرة التخطيط، على حق المواطن فى التعامل بمبدأ المساواة بغض النظر عن الجنس، منوهة بالدور المهم للمرأة فى الحياة العامة بمصر وتميز الكثيرات فى مجال أداء الأعمال وتوجه الدولة نحو تعظيم هذا الدور ضمن استراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر لعام 2030 وتوفير فرص التميز والتمكين.
 
 
وأشارت السعيد، إلى توصيات منتدى المرأة للاقتصاد والتنمية حيث يوجه رسالة لدول العالم فى سبع قضايا رئيسة كان من الضرورى على الدول أخذها فى الاعتبار لدعم دور المرأة فى المجتمعات، مؤكدة أن الجميع يعمل بخطى سريعة لتحقيقها حيث تتضمن تلك التوصيات قضية التعليم والاهتمام به حيث إن التعليم وجودته يؤثر على فرص المرأة.
 
 
وأكدت وزيرة التخطيط، على أهمية الاهتمام ببناء المرأة بما يزيد من قدرتها على تنظيم أسرتها ورعايتها بشكل أفضل بما يشكل واحد من أفضل الأمور لدفع وتمكين المرأة اقتصاديًا، مشيرة إلى أنه هناك العديد من التحديات التى تواجه كافة الدول فى مجال عمل المرأة وتمكينها اقتصاديًا.
 
 
وحول زيادة قدرة المرأة على التعامل بتكنولوجيا المعلومات، أوضحت السعيد، أنه كلما زادت قدرة المرأة فى هذا المجال كلما زادت فرص الاختيار الخاصة بها، فضلًا عن زيادة قدراتها على التعامل فى مجالات عمل مختلفة أفضل مما كانت لديها إذا لم تتوافر إمكانات تكنولوجية ما.
 
 
وعن إدماج المرأة، أشارت وزيرة التخطيط، إلى أهمية مضاعفة عدد المرأة فى حصولها على حسابات بنكية ما يساعد على إدماجها المالى وتمكينها الاقتصادى وتقليل نسبة المرأة العاملة فى القطاع غير الرسمي، مؤكدةً ضرورة عدم النظر إلى دور المرأة من منظور "الكم"، ولكن يجب النظر أيضًا إلى الملفات التى تتولى مسؤوليتها السيدات.
 
 
وفيما يتعلق بتوفير آلية للمتابعة ومحددات كمية، أوضحت السعيد، أنه يتم العمل على تلك الآلية من خلال المرصد الذى يتم بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة وجهاز التعبئة العامة والإحصاء وذلك لرصد كافة التطورات فى مجال عمل المرأة، لافتًا إلى أن المنتدى يقوم بتفعيل دور تسليط الضوء على قصص النجاح والقيادات حيث يحتفل المنتدى بقصص النجاح وتكريم القيادات، مشيرة إلى أن التركيز على المرأة القدوة يعد أمرًا فى غاية الأهمية ما يدعم قدرات المرأة القيادية.
 
 
كما لفتت وزيرة التخطيط، إلى برامج تمكين المرأة من الناحية القيادية، مشيرة إلى برنامج WOMEN LEADERSHIP "المرأة القيادية" الذى يتم بالتعاون مع جامعة ميزورى والذى يستهدف تدريب عدد كبير من القيادات التنفيذية داخل الجهاز الإدارى للدولة لتمكينهن من تولى المراكز القيادية داخل الجهاز الإدارى للدولة، مشيرة إلى أن المستهدف الوصول بالمراكز القيادية للمرأة بالدولة إلى 43% وهى كذلك نسبة مشاركة المرأة بالعمل بالجهاز الإدارى للدولة.
 
 
كما شاركت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى فى فعاليات تكريم الفائزات فى نسخة «إيجبس 2019»، حيث تضمنت قائمة السيدات اللاتى تم تكريمهن المهندسة عزة كمال مساعد رئيس الاستكشاف بشركة الوسطانى للبترول بجائزة المرأة القيادية، سارة منصور مهندسة آلات وتحكم بالشركة المصرية للغاز الطبيعى (جاسكو) بجائزة سيدة العام للكوادر الشابة، كما ضمت القائمة نادين التناهى طالبة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة على جائزة "stem star of the year"، وحصلت شركة إكسون موبيل على جائزة الشركة الموظفة للعام من حيث الشمول والتنوع.
 
 
جدير بالذكر أن "إيجبس" يُعد نافذة مهمة لصناعة البترول والغاز المصرية على العالم لاستعراض النجاحات والخطط والفرص الاستثمارية ويوفر منصة لتبادل المعلومات والرؤى والأفكار حول أهم القضايا المتصلة بالصناعة، كقضية ضمان أمن الطاقة والقدرة على توفيرها والتى تأتى فى مقدمة اهتمامات المؤتمر هذا العام لمناقشتها على نطاق واسع بين أطراف الصناعة المختلفة سواء من قطاع البترول أو الشركات العالمية أو المنظمات الدولية والإقليمية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة