خالد صلاح

فى اليوم العالمى للإذاعة.. الراديو المصرى وتشكيل وجدان المستمعين

الأربعاء، 13 فبراير 2019 02:30 م
فى اليوم العالمى للإذاعة.. الراديو المصرى وتشكيل وجدان المستمعين الإذاعة - تعبيرية
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يحتفل العالم اليوم الأربعاء، 13 فبراير، باليوم العالمى للإذاعة، وهو اليوم الذى أقره المؤتمر العام لليونسكو فى دورته الـ36 ليكون هذا هو احتفاء بالدور الهام الذى تقدمه هذه الوسيلة المسموعة، واختير هذا التاريخ بالتزامن مع ذكرى إطلاق بث إذاعة الأمم المتحدة عام 1946.

 

وفى هذا الإطار، تحتفل مصر هذا العام بتحقيق الشبكات الإذاعية التى يبلغ عددها 10 شبكات، 186.9 ألف ساعة بث، خلال عام 2017/ 2018، مقابل 185.4 ألف ساعة عام 2016/2017، بنسبة زيادة قدرها 0.8%.

الإذاعة المصرية لها تاريخ طويل أيضا، حيث بدأ البث الإذاعى فى مصر منتصف فترة العشرينيات من القرن الماضى، وكانت عبارة عن إذاعات أهلية، بينما بدأ بث الإذاعة الحكومية يوم 31 مايو 1934 بالاتفاق مع شركة ماركونى، وفى عام 1947 تم تمصيرها وإلغاء العقد مع شركة ماركونى، وكان عدد محطات الإذاعة حينها أربع محطات حتى وصلت الآن إلى 16 محطة.

 

"هنا القاهرة".. جملة قصيرة لكنها تحمل الكثير من مشاعر الانتماء الوطنى، وكانت هذه أولى الكلمات التى انطلقت من الإذاعة بصوت المذيع أحمد سالم خلال الافتتاح عام 1934 ثم يتم  اعتمادها لتكون العبارة الرسمية لبدء إرسال جميع الإذاعات، بينما كان أحمد سالم، هو أول مذيع فى تاريخ الإذاعة وكان من أوائل الإذاعيين المصريين وهو أحد سبعة تولوا مسئولية الإذاعة ووضعوا أسس العمل بها، وهم محمد سعيد لطفى باشا، محمد فتحى، على خليل، أحمد كمال سرور، مدحت عاصم وعفاف الرشيدى.

شهدت الإذاعة العديد من الأحداث الهامة عبر اتاريخ مصر خلال القرن العشرين، خاصة خلال فترة الستينيات والسبعينيات، لعل أبرزها دخول الزعيم جمال عبد الناصر لمقر دار الإذاعة المصرية القديم فى 4 شارع الشريفين بوسط البلد بالقاهرة، وكان يوم 28 سبتمبر عام 1961، ليتجمع المواطنون فى محيط الدار عندما عرفوا أنه يتحدث إليهم مباشرةً من ميكرفون هنا القاهرة، وعند خروجه من ذلك المبنى العريق التف حوله المواطنون ليهتفوا له، وهى الصورة التى كشفت عنها مجلة القوات المسلحة، وهى المجلة الوحيدة التى استطاعت أن تصوره، وقالت عنها "الرئيس وهو خارج من دار الإذاعة وحوله الشعب".

الشعب حول ناصر
الشعب حول ناصر

 

أيضا كانت للإذاعة دور كبير فى الفترة من عامى 1967 وحتى عام 1973، عندما كان هو مصدر الأخبار الوحيد، لعل أبرز مذيعيها فى تلك الفترة هو الإذاعى القدير أحمد سعيد، مؤسس إذاعة صوت العرب، التى بثت لجميع بلاد الوطن العربى، وكانت له إسهامات كبيرة فى تطوير العمل الإذاعى، بينما كان الرائد الإذاعى صبرى سلامة، هو أول من أذاع بيان النصر فى حرب أكتوبر 1973 وأعلن فيه عبور القوات المسلحة المصرية لقناة السويس والاستيلاء على نقط العدو القوية بها ورفع علم مصر على الضفة الشرقية للقناة.

برامج الإذاعة شكلت وعى ووجدان الكثير من أبناء الشعب المصرى، وأيضا كانت مصدرا للتثقيف والترفية لدى المصريين، لعل أبرزها فى فترتى الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضى، ومن أهم تلك البرامج كلمتين وبس للفنان الراحل فؤاد المهندس، برنامج "على الناصية" للإذاعية القديرة "آمال فهمى" والذى كان ينتظره المستمعون بعد صلاة الجمعة من كل أسبوع، وكانت تعرض من خلاله المشكلات المجتمعية ثم تواجه بها المسئولين لحلها.

أيضا كانت هناك برامج "همسة عتاب" الذى يعرض مشكلات المواطنين فى إطار درامى تمثيلى لعرض المشكلة، كذلك برنامج "طريق السلامة" للراحلة آيات الحمصانى، الذى كلن يعرض الحالة المرورية وأيضا قواعد السسلامة خلال قيادة السيارات، كذلك برنامج "إلى ربات البيوت" الذى كان مهتما بقضايا ومشاكل المرأة وكانت أشهر من قدمته الإعلامية صفية المهندس، وكان يتضمن أيضا فقرة تمثيلية منها (خالتى بمبه وعائلة مرزوق أفندى"، ثم يليه برنامج "غنوة وحدوتة" التى قدمته العملاقة أبلة فضيلة وكان تقص من خلال الحكايات للأطفال ثم غنوة معبرة لهذه الحكاية.

كذلك من البرامج الإذاعية التى تأثر بها المستمعون برنامج "تسالى" للإعلامية القديرة إيناس جوهر، التى كانت ما تفتتحه برباعية صلاح جاهين "غمض عنيك وامشى بخفة ودلع... الدنيا هى الشابة وأنت الجدع.. تشوف رشاقة خطوتك تعبدك.. لكن أنت لو بصيت لرجليك تقع.. وعجبى"، أيضا الاهتمام باللغة العربية كانت من أولويات الإذاعة من خلال برنامج "لغتنا الجميلة" الذى قدمه الشاعر القدير فاروق شوشة، وكان أيضا برنامج "قال الفيلسوف" الذى كان يذاع يوميا بهدف عرض البرنامج الصفات الجميلة والأخلاقية للبشرية، وكان يقدمها الفنان سعد الغزاوى والفنانة سميرة عبد العزيز، أخرجها إسلام فارس.

 

كذلك كان للترفيه والكوميديا نصيبا أيضا من اهتمامات الإذاعة للمستمعين، فكان هناك حلقات الضحك والكوميديا الأشهر "ساعة لقلبك" الذى يعتبر علامة بارزة فى تاريخ الإذاعة المصرية، وكان يضم العديد من نجوم وكتاب الكوميديا والفكاهة فى مصر، منهم يوسف عوف، أحمد طاهر، أمين الهنيدى، أنور عبد الله، محمد يوسف، عبد المنعم مدبولى، فؤاد المهندس، محمد عوض، خيرية أحمد، جمالات زايد، محمد أحمد المصرى (أبو لمعة)، فؤاد راتب (الخواجة بيجو"، نبيلة السيد، أحمد الحداد وغيرهم من نجوم الكوميديا.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة