خالد صلاح

70 عاما على مقتل حسن البنا مؤسس الإرهابية.. الجماعة وسفك الدماء عرض مستمر

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 01:27 م
70 عاما على مقتل حسن البنا مؤسس الإرهابية.. الجماعة وسفك الدماء عرض مستمر حسن البنا
كتب أحمد عرفة
إضافة تعليق

70 عاما مروا على مقتل مؤسس جماعة الإخوان حسن البنا، الذى اعتبرته الجماعة قديسا وصلت به إلى مصاف الأنبياء، وفقا لشهادات القيادات المنشقة عن التنظيم، فى وقت انكشف فيه حقيقة هذه الجماعة، بالإضافة إلى التنظيم الخاص الذى دشنه حسن البنا، والاعتيالات السياسية التى نفذها تنظيمه.

قبل مقتل حسن البنا، أقدم التنظيم على مجموعة تفجيرات واغتيالات سياسية، كان على رأسها اغتيال النقراشى باشا الذى اتخذ قرارا بحظر الإخوان، بجانب اغتيال القاضى الخازندار الذى كان ينظر عدد من القضايا الخاصة بالإخوان، والتى نفذها عبد المجيد أحمد حسن المنتمي إلى التنظيم الخاص للجماعة، حيث كان متخفيا فى زى أحد ضباط الشرطة، وقام بتحية النقراشى ثم أطلق عليه 3 رصاصات فى ظهره، وتم بعدها إلقاء القبض عليه.

فى عهد حسن البنا، أقدمت الجماعة على ممارسة العديد من عمليات العنف، حيث اعتدى فريق من الإخوان على خصوم لهم فى الرأى، بأن أطلقوا عليهم أعيرة نارية قتلت أحدهم بناحية كوم النور مركز ميت غمر دقهلية، بجانب إقدامهم على نسف محلات شيكوريل وأوريكو، بجانب نسف بعض المساكن فى حارة اليهود وتدمير محلات بنزايون وجاتنيو.

ووفقا لما ذكره ثروت الخرباوى القيادى السابق بجماعة الإخوان، فى كتابه "سر المعبد 2"، فإنه كشف أن حسن البنا مؤسس الجماعة الإرهابية ليس مصرياً  وجده كان راحل قادم من المغرب، وعائلة حسن البنا ليس لهم مقابر فى قرية شمشيرة بمحافظة كفر الشيخ التى من المفترض أنه ينتمى لها، كما أكد أن مؤسس الجماعة كان صديق مؤسس "عبدة الشيطان"، آلستر كراولى منذ عام 1927 عندما التقيا بدار الكتب.

الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، فإن حسن البنا كان له علاقة بالجمعيات الماسونية،  حيث كان له علاقة  بالمحفل الماسونى بباريس، فمن دفع مبلغ إنشاء إنشاء جماعة الإخوان كان مدير شركة قناة السويس حينها الفرنسى لويس أنطوان، والذى كان رئيس المحفل الماسونى بباريس، حيث إن أول مبلغ حصل عليه حسن البنا لتأسيس الإخوان من رئيس المحل الماسونى بباريس 500 جنيه، والأموال التى دفعت لحسن البنا مثبتة لدى الشركة، وليس مبلغ 500 جنيه فقط الذى حصل عليه حسن البنا، ولكن مبالغ كبيرة وكانت شيكات باللغة الفرنسية.

وبعد 70 عاما من مقتل حسن البنا، تعيش جماعة الإخوان حالة شتات كبرى ، فى ظل سقوط مشروعهم فى الشرق الأوسط، وتزايد الخسائر التى تتلقاها، وتواصل الفضائح التى تنتشر عنها من داخل الصف الإخوانى، وتفاقم أزمة الانشقاقات التى تضربها بشكل مستمر خلال الفترة الحالية.

 

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مازن

رحمة الله على الامام الشهيد

فوق

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة