خالد صلاح

شاهد بـ"اقتحام الحدود": تنظيمات الجهاد وداعش انتهجوا أفكار سيد قطب الدموية

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 03:35 م
شاهد بـ"اقتحام الحدود": تنظيمات الجهاد وداعش انتهجوا أفكار سيد قطب الدموية المستشار محمد شرين فهمى
كتب إيهاب المهندس
إضافة تعليق
قال اللواء عادل عزب مسئول ملف الإخوان الأسبق بأمن الدولة ، خلال  شهادته أمام الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، بطره، برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، والتى تنظر إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى و28 آخرين فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام الحدود الشرقية"، إن التنظيمات الجهادية وتنظيم داعش والقاعدة انتهجوا أفكار سيد قطب الدموية.
 
 
 
تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، وأمانة سر حمدى الشناوى.
 
 
 
قال اللواء عادل عزب مسئول ملف الإخوان بإدارة جهاز أمن الدولة إبان الأحداث، إن قيادات التنظيم الجديد للإخوان وضعوا شرطا ان يكون المنضمين للمكتب أفكارهم قطبية وقاموا بإحاطة كافة القيادات التي تتبع فكر حسن البنا، وجاءوا بالمرشد محمد بديع الذي يتأثر كثيرا بقائده الدموي سيد قطب، وعلي رأس مكتب الإرشاد الجديد، اختارو عنصر يعتنق الأفكار القطبية وأطاحوا بقيادات مثل محمد سيد حبيب وعبد المنعم أبو الفتوح "قيادات جيل الوسط داخل التنظيم".
 
 
وأشار الشاهد، إلى أن جميع التيارات بدأ من الجماعة الإسلامية وتنظيم الجهاد ومرورا بتنظيم القاعدة حتي داعش هي أفكار سيد قطب وهي تنتهج "تكفير الحاكم والمجتمع" وقام بنشر ذلك في أوساط الجماعة خلال الستينات من خلال كتاب "معالم علي الطريق".
 
 
 
وتعود وقائع القضية إلى عام 2011 إبان ثورة يناير، على خلفية اقتحام سجن وادى النطرون والاعتداء على المنشآت الأمنية،وأسندت النيابة للمتهمين فى القضية تهم "الاتفاق مع هيئة المكتب السياسى لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولى الإخوانى، وحزب الله اللبنانى على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثورى الإيرانى لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وضرب واقتحام السجون المصرية".

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة