خالد صلاح

دفتر أحوال المواطن.. الطفل إسلام يعانى من ضمور العضلات وكل ما يتمناه منزل أرضى.. وأهالى قرية كوم مازن بالمنوفية تطلب توفير أطباء بالوحدة الصحية.. وشكوى من انتشار مياه الصرف الصحى بشارع القرافة بالزقازيق

الإثنين، 09 ديسمبر 2019 11:00 ص
دفتر أحوال المواطن.. الطفل إسلام يعانى من ضمور العضلات وكل ما يتمناه منزل أرضى.. وأهالى قرية كوم مازن بالمنوفية تطلب توفير أطباء بالوحدة الصحية.. وشكوى من انتشار مياه الصرف الصحى بشارع القرافة بالزقازيق دفتر أحوال المواطن
محمد فهيم عبد الغفار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يفتح دفتر أحوال صحافة المواطن اليوم، أوراقه لتسجيل سطور جديدة من قصص وشكاوى المواطنين والتى يرسلونها يوميا لخدمة صحافة المواطن، وتظهر رسائل المواطنين، عدة مشاهد تبرز تنامى أزمة مياه الشرب أرسلها القراء، لمناشدة المسئولين للوقوف أمامها والعمل على حلها.

 

الطفل إسلام يعانى من ضمور العضلات ويناشد المسئولين منزل أرضى لسهولة حركته

أرسل القارئ إسلام أشرف رشيدى المقيم فى محافظة الاسكندرية مناشدة لخدمة صحافة المواطن باليوم السابع بخصوص توفير مكان سكنى أرضى يساعده على الحركة والذهاب للمدرسة، حيث أنه يعانى من ضمور عضلات مزمن بالقدمين والزراعين.

وناشد القارئ قائلا: "عمرى 11 سنة أعانى من ضمور عضلات مزمن بالقدمين والزراعين وأقوم باستخدام كرسى متحرك للذهاب إلى المدرسة وجلسات العلاج الطبيعى، إلا أنى أسكن فى منزل بالدور الرابع وهذا السكن آيل للسقوط ويقوم والدى بحملى لإنزالي وحمل الكرسى المتحرك أيضا ونفس الشئ عند العودة للمنزل وهو ما أصابه بآلام فى جسده وأصبحت لا أنتظم فى الذهاب للمدرسة".

 

ويطالب القارئ المسئولين ضرورة التدخل لتوفير محل سكنى دور أرضى لتسهيل عملية ذهابى لجلسات العلاج الطبيعى واستكمال تعليمى، ويمكن التواصل مع والد القارئ من خلال الرقم التالى 01205949942

21497-1
 
الطفل إسلام

استجابة لصحافة المواطن.. مجلس المدينة تزيل سباط النخيل من طريق البدرشين

فى استجابة لما نشر بصحافة المواطن تحت عنوان "قائدو السيارات يشكون من إلقاء سباط النخيل على طريق البدرشين" أفادت محافظة الجيزة أنها قامت بإزالة أسباب الشكوى.

وأكدت أن مجلس ومدينة البدرشين قام برفع كافة السباط الموجود بالطريق المذكور علما بأنه تم مراجعة  كافة الطرق الرئيسية والتنبيه على المزارعين بعدم إلقاء سباط بالطرق العامة وذلك درءا لوقوع حوادث وفى حالة المخالفة سيتم تحرير محاضر إتلاف طرق عامة عن طريق رؤساء الوحدات المحلية الذين يقومون بالمرور اليومى للمتابعة.

36128-صوباط-النخيل
-صوباط-النخيل
 

 

 أهالى قرية كوم مازن بالمنوفية تناشد المسئولين توفير أطباء بالوحدة الصحية

 

أرسل القارئ على متولى ابراهيم، عبر خدمة صحافة المواطن، شكوى من انقطاع مياه الشرب أرسل القارئ أحمد عاطف المقيم فى قرية كوم مازن مركز تلا محافظة المنوفية مناشدة لخدمة صحافة المواطن باليوم السابع بخصوص توفر أطباء بالوحدة الصحية وفريق تمريض بالوحدة الصحية بالقرية.

وناشد القارئ المسئولين ضرورة التدخل لمراقبة الوحدة الصحية بقرية كوم مازن مركز تلا محافظة المنوفية لعلاج المرضى فهناك كبار سن يصعب عليهم الذهاب لمستشفى أخرى وحالات حرجة تصل المستشفى ولا تجد الأطباء.

20181017080015015
 
الوحد الصحية بالمنطقة

شكوى من انتشار مياه الصرف الصحى بشارع القرافة بالزقازيق

أرسل القارئ سيد جمال يشكو إلى صحافة المواطن باليوم السابع من انتشار مياه الصرف الصحى بمنطقة شارع القرافة بالزقازيق قسم الإشارة.

وقال القارئ فى رسالته، نعانى نحن أهالى منطقة شارع القرافة بالزقازيق قسم الإشارة من انتشار مياه الصرف الصحي بالمنطقة، وتم عمل العديد من الشكاوى للمحافظة، ولكن دون جدوى.

قبلقبي
 
انتشار مياه الصرف بالمنطقة

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

 

كما تتيح الخدمة الجديدة "شكوتك بصوتك" إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع.

 

ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع" مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة