خالد صلاح

الطريق إلى كأس مصر.. الأهلي مع الترسانة والزمالك يواجه سموحة فى دور الـ16

الأحد، 08 ديسمبر 2019 10:11 ص
الطريق إلى كأس مصر.. الأهلي مع الترسانة والزمالك يواجه سموحة فى دور الـ16 الزمالك
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تختتم اليوم منافسات دور الـ32 بمسابقة كأس مصر بمواجهة طنطا وأسوان التى تنطلق فى الثانية والنصف على استاد أسوان، وشهد هذا الدور العديد من المباريات المثيرة أسفرت عن تأهل 15 فريق حتى الآن.

الأهلى والترسانة

المباراة الأولى ستكون بين الأهلى والترسانة بعدما نجح الفريق الأحمر فى حجز مقعده عقب التغلب على بنى سويف بنتيجة 3/1، فيما فجر الترسانة مفاجأة قوية بالتغلب على إنبى 4/3 بركلات الجزاء.

أبو قير وحرس الحدود

أبو قير للأسمدة كان المفاجأة الأبرز بعدما نجح فى إقصاء الانتاج الحربى من البطولة بعد الفوز بنتيجة 4/2 بركلات الجزاء، ليواجه حرس الحدود الذى تأهل إلى هذا الدور بالتغلب على بتروجت بهدف نظيف.

الاتحاد ينتظر الفائز من طنطا وأسوان

الاتحاد السكندرى استطاع أن يحجز مقعده فى دور الـ 16 بعدما تغلب النصر بهدف نظيف ليترقب سيد البلد الفائز من مباراة طنطا وأسوان التى تقام اليوم.

المقاولون والمصري

المقاوولن العرب وفى سلسلة نتائجه الإيجابية مؤخراً استطاع أن يتخطى الجزيرة المطروحى بهدفين نظيفين ليتأهل لمواجهة المصرى فى دور الـ 16 بعدما تغلب المصرى على قنا برباعية نظيفة.

الزمالك وسموحة

الزمالك وفى أول مهمة لمدربه الجديد كارتيرون استطاع أن يتأهل إلى دور الـ 16 بعد الفوز على الشرقية بنتيجة 3/1 ليواجه سموحة الذى تأهل بعد الفوز على العبور بهدف نظيف.

دجلة واف سى مصر

يلتقى وادى دجلة مع إف سى مصر فى دور الـ 16 بعدما نجح الفريق الدجلاوى فى حجز تأشيرة التأهل عقب تغلبه على بيلا برباعية نظيفة، فيما تخطى إف سى مصر فريق الجونة بنتيجة 4/3 بركلات الجزاء ليتأهل لدور الـ 16.

طلائع الجيش والمقاصة

يواجه طلائع الجيش فريق مصر المقاصة فى دور الـ 16، بعدما نجح الطلائع فى تخطى دكرنس بهدف نظيف، وكان المقاصة قد تخطى فاركو بنتيجة 2/0.

الإسماعيلى وبيراميدز

بيراميدز كان صاحب أكبر نتيجة فى دور الـ 32 بعدما فاز على النجوم بنتيجة 6/1، ليواجه الاسماعيلى الذى تخطى الاعلاميين بنتيجة 2/0.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة