خالد صلاح

الشقيقان المتهمان بقتل شاب بالمرج لاعتراضه على معاكسة فتاة يعترفان بالجريمة

الجمعة، 06 ديسمبر 2019 03:00 ص
الشقيقان المتهمان بقتل شاب بالمرج لاعتراضه على معاكسة فتاة يعترفان بالجريمة جثه وكلبش-ارشيفية
كتب عبد الله محمود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أدلى الشقيقان المتهمان بقتل شاب فى المرج، باعترافات تفصيلية امام النيابة ، حيث قال "ع. م "25 سنة " المتهم الأول أن شقيقه المتهم الثاني هو السبب فى الحريمة، بسبب تهوره واندفاعه، موضحا أن شقيقه

عاكس فتاة

فى الشارع، ما دفع المجنى عليه للتدخل ومنع شقيقه من التحرش ومضايقة الفتاة.

وأضاف المتهم أن شقيقه رفض الامتناع عن الكف عن معاكسة الفتاة، فنشبت بينهما مشادة كلامية، تعدى فيها القتيل عليه لإثنائه عن التحرش بالفتاة.

وكشف المتهم أن شقيقه حضر له وطلب مساعدته فى أخذ حقه من الشاب الضحية، موضحا أنهما احرزا أسلحة بيضاء معهم لاستخدامها ضد القتيل، موضحا أنهما توجها بعدها بالفعل إلى المكان الذى يتواجد فيه المجنى عليه، وفور مشاهدتهما له تعديا عليه بالضرب المبرح، لافتا إلى أنه قام بطعنه طعنة نافذة فى صدره فسقط على الأرض غارقا فى دمائه مفارقا الحياة .

واستكمل المتهمان انهما لم يكن يقصدا قتل المجني عليه ، وانهما كانا يحاولان التعدي عليه فقط للثأر منه، لما بدر منه تجاه المتهم الثانى، موضحين أن القدر اوقعهم فى ارتكاب الجريمة بسبب اندفاعهما وراء الشيطان.

وكانت النيابة استمعت إلي اقوال الشهود الذين اكدوا ان الشقيقين قاما بقتل المجني عليه لدفاعه عن فتاة قام المتهم الثاني بمعاكستها في الشارع ، مؤكدين ان المتهمين والمجني عليه جيران في المنطقة منذ اكثر من 20 عاما ، ولا يعلمون كيف تطورت المشاداة الكلامية الي مشاجرة وقتل.

أمرت نيابة شرق القاهرة الكلية بحبس شقيقين 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة قتل شاب لدفاعه عن فتاة من التحرش بالمرج.

وامرت النيابة بالتصريح بدفن جثة المجني عليه عقب الانتهاء من إعداد تقرير الصفة التشريحية ، وكلفت المباحث الجنائية بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة.

وكان اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة، تلقى إخطارا مفاده تلقى قسم شرطة المرج إشارة من مستشفى الزيتون التخصصي يفيد استقباله "س م" 30 سنة، عامل ستائر وصاحب فرش ملابس كائن بشارع الفريد بمنطقة عزبة النخل، دائرة القسم، توفى إثر إصابته بجرح نافذ بالقلب، في مشاجرة بالمنطقة محل سكنه.

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات ومن خلال فحص كاميرات المراقبة بالمنطقة محل الواقعة، تبين حدوث مشاجرة بين المجني عليه وكل من "ع م" 35 سنة، حاصل على دبلوم صنايع، وشقيقه "ع م"، 23 عاطل، إثر مشادة كلامية بين المجني عليه والمتهم الثاني بسبب قيام الأخير بمعاكسة إحدى الفتيات، حال مروره أمام فرش الملابس محل عمله، قام على أثرها المتهم الثاني بالاستعانة بشقيقه لمناصرته وأحضر سلاح ناري "بندقية خرطوش" لإرهاب المجني عليه وتعدى عليه الأول بسلاح أبيض "سكين" محدثًا إصابته المنوه عنها والتي أودت بحياته ولاذ بالفرار.

وبتكثيف التحريات أمكن التوصل إلى مكان اختباء المتهم الأول بمسكن أحد أشقائه بمنطقة مساكن فنارة، مركز فايد، الإسماعيلية.

وبتقنين الإجراءات تم استهدافه بمأمورية، وبمواجهته بالتحريات أيدها واعترف بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه بالاشتراك مع شقيقه المتهم الثاني، وأقر بتخلصه من السلاح الأبيض المستخدم في ارتكاب الواقعة بإلقائه بمنطقة الزراعات بمدينة فايد، الإسماعيلية، وتم بإرشاده ضبط المتهم الثاني بمكان اختبائه بقطعة أرض فضاء كائنة بمنطقة سكنهما بالخصوص، القليوبية، وبحوزته سلاح ناري " بندقية خرطوش".

وبمواجهته بما جاء بأقوال المتهم الأول أيدها وأقر بحيازته للسلاح الناري بقصد الدفاع واستخدامه في المشاجرات، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة