خالد صلاح

لجنة الشؤون العربية بالبرلمان: اقتطاع الاحتلال الإسرائيلى لأموال فلسطينة سرقة

الثلاثاء، 31 ديسمبر 2019 01:05 م
لجنة الشؤون العربية بالبرلمان: اقتطاع الاحتلال الإسرائيلى لأموال فلسطينة سرقة العدوان الاسرائيلى _ أرشيفية
كتب محمد مجدى السيسى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وصف النائب أحمد فؤاد أباظة وكيل أول لجنة الشئون العربية بمجلس النواب القرار الصادر من سلطات الاحتلال الإسرائيلي باقتطاع 150 مليون شيكل من أموال المقاصة الفلسطينية بأنه سطو وسرقة منظمة ومتعمدة لأموال ومقدرات الشعب الفلسطيني وابتزاز مالي وسياسي يعكس نهج دولة الاحتلال القائم على مخالفات صارخة للمواثيق والأعراف والقوانين الدولية.

وطالب " أباظة " فى بيان له أصدره اليوم من المجتمع الدولى بأسره خاصة من منظمة الأمم المتحدة إعلان رفضها الواضح والصريح لسياسات سلطات الاحتلال الإسرائيلى، خاصة أن هذا القرار الخطير  يتناقض مع القانون الإنساني الدولي ومع الاتفاقيات الموقعة، مؤكدا ضرورة مساندة المجتمع الدولى للشعب الفلسطينى حتى يحصل على جميع حقوقه المشروعة وفى مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية فى ضوء المبادرات التاريخية التى طرحها الرئيس عبد الفتاح السيسى أمام جميع المحافل الدولية وفى مقدمتها رؤيته الواضحة والحاسمة فى خطاباته امام منظمة الامم المتحدة وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر (الكابينيت)، قد صادق على اقتطاع 150 مليون شيقل من أموال العوائد الضريبية الفلسطينية "المقاصة" بحجة دفعها كرواتب لأسر الشهداء وللأسرى في سجون الاحتلال من قبل الحكومة الفلسطينية.

وكانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، قالت إن قرار (الكابينت) الإسرائيلي، اقتطاع 150 مليون شيقل من أموال المقاصة الفلسطينية (الدولار يعادل 5.3 شيقل)، سرقة منظمة ومتعمدة لأموال ومقدرات الشعب الفلسطيني، وابتزاز مالى وسياسى يعكس نهج دولة الاحتلال القائم على تجريم جميع أشكال المقاومة، وإلصاق تهمة الإرهاب بأبناء شعبنا وشيطنته وإنزال عقوبات جماعية بحقه.

وأكدت عشراوى - فى بيان مساء الأحد - أن هذا القرار الخطير الذى يلقى دعما ومساندة من الإدارة الأمريكية، يتناقض مع القانون الإنسانى الدولي، ومع الاتفاقيات الموقعة، وهو دليل آخر على إمعان إسرائيل فى معاقبة كل من يرفض احتلالها، ويقاوم إجراءاتها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة