خالد صلاح

رئيس وزراء العراق يطالب المحتجين الابتعاد عن كافة مجمعات السفارة الأمريكية

الثلاثاء، 31 ديسمبر 2019 01:38 م
رئيس وزراء العراق يطالب المحتجين الابتعاد عن كافة مجمعات السفارة الأمريكية محتجون عراقيون أمام السفارة الأمريكيه
رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال رئيس مجلس الوزراء العراقى السابق عادل عبدالمهدى، أن أى إعتداء على السفارات والمثليات هو فعل ستمنعه بصرامه القوات الأمنية وسيعاقب عليه القانون، مطالبا فى بيان صدر منذ قليل، نشر على وكالة الأنباء رويترز، المحتجين الابتعاد عن كافة مجمعات السفارة الأمريكية في بغداد.

فى سياق متصل، أطلق حراس الأمن داخل السفارة الأمريكية في بغداد اليوم الثلاثاء قنابل صوت على المحتجين خارج بوابة المجمع.

وسمع مراسلون من رويترز دويا قويا أربع مرات.

وجرى إجلاء السفير الأمريكي وموظفين في السفارة في وقت سابق اليوم حفاظا على سلامتهم.

كان رئيس الوزراء العراقى عادل عبد المهدى، قال أن وزير الدفاع الأمريكى مارك إسبر أبلغه بالضربات الجوية عبر الهاتف، وأقر بعلمه بالغارات الأمريكية فى العراق ويقول إنه حاول منعها، مشيراً إلى أنه حاول إبلاغ الفصيل العراقى بالضربة الأميركية الوشيكة.

وكان رئيس الوزراء العراقى عادل عبد المهدى، ندد ، بالضربات الجوية التى نفذتها الولايات المتحدة على عدة قواعد تابعة لجماعة مسلحة مدعومة من إيران فى العراق، وقال أن الهجوم غير مقبول وستكون له عواقب وخيمة.وذكر مكتب عبد المهدى فى بيان أن الحكومة ستعلن عن موقفها الرسمى فى أعقاب اجتماع لمجلس الأمن الوطنى فى وقت لاحق اليوم.وسلطت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية الضوء على إعلان وزارة الدفاع (البنتاجون) ضرب 5 أهداف فى العراق وسوريا تحت سيطرة مجموعة شبه عسكرية تدعمها إيران أمس الأحد، انتقاما لهجوم صاروخى أسفر عن مقتل أمريكى كان ضمن القوات المتواجدة فى قاعدة (كى وان) قرب مدينة (كركوك) العراقية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة