خالد صلاح

الأهلى يكشف تطورات رحلة سعد سمير العلاجية فى ألمانيا

الثلاثاء، 31 ديسمبر 2019 12:38 م
الأهلى يكشف تطورات رحلة سعد سمير العلاجية فى ألمانيا سعد سمير مدافع الاهلى
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أنهى الجهاز الإدارى بالنادى الأهلى خلال الـ24 ساعة الماضية الأمور الخاصة بسفر سعد سمير لاعب الفريق إلى المانيا لأجراء جراحة فى وتر أكيلس، ونجح الجهاز الإدارى للقلعة الحمراء فى إنهاء تأشيرة سفر اللاعب فى وقت قصير، مُستفيداً من امتلاك اللاعب تأشيرة دخول ألمانيا، وهو ما ساعد على إنهاء إجراءات سفره وتحديد موعد الجراحة بشكل سريع. 
 
ويسافرسعد سميرإلى ألمانيا فى الساعات الأولى من صباح غد الأربعاء؛ استعدادا لإجراء عملية جراحية فى وتر أكيلس، وأكد الجهاز الطبى للنادى الأهلى أن سعد سمير سيجرى عملية وتر أكيلس مع الطبيب الألمانى ماركوس فولتر، وأوضح الجهاز الطبى أن تحديد الألمانى فولتر جاء لتخصصه فى إجراء جراحات وتر أكيلس. 
 
وكان سعد سمير قد تعرض للإصابة بقطع فى وتر أكيلس أثناء مشاركته فى مباراة الفريق الأخيرة أمام بلاتينيوم بطل زيمبابوى فى دورى أبطال أفريقيا، وغاب سعد عن الأهلى لمدة 8 أشهر سابقة بسبب إصابته بقطع جزئى فى الرباط الصليبى خلال مباراة الفريق الأحمر أمام صن داونز الجنوب أفريقى بدورى أبطال أفريقيا فى النسخة الماضية.
 
وأبدى سعد سمير رضاه بقضاء الله وقدره بعد إصابته بقطع فى وتر أكيلس خلال مباراة بلاتينيوم الزيمبابوى موضحاً أن الإصابة قضاء وقدر ولابد من تقبلها بصدر رحب، مُشيراً إلى أنه حزين للغاية لأن الإصابة جاءت فى وقت كان يستعد فيه للعودة والمشاركة فى المباريات بعد فترة غياب أشهر طويلة للإصابة فى غضروف الركبة.
 
وقال سعد سمير، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إنه كان يتمنى المشاركة مع زملائه بالفريق فى مواصلة الانتصارات المحلية والأفريقية لإسعاد الجماهير، خاصة أنه "مُشتاق" للمشاركة فى المباريات، لكن جاءت الإصابة فى مباراة بلاتينيوم لتمنعه من تحقيق حلمه لكن ثقته فى زملائه بالفريق والجهاز الفنى لا حدود لها، موضحاً أن الجميع فى الاهلي عازم على استكمال الانتصارات المحلية والأفريقية للحفاظ على لقب الدورى واستعادة لقب دورى أبطال أفريقيا والمنافسة على جميع البطولات التى يشارك فيها الفريق.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة