خالد صلاح

تطوير أنظمة الرى فى زمام 7 آلاف و885 فدانا بتكلفة 114 مليون جنيه

الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 08:54 ص
تطوير  أنظمة الرى فى زمام 7 آلاف و885 فدانا بتكلفة 114 مليون جنيه وزير الرى
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تلقى الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، تقريرا مفصلا من قطاع تطوير الرى، حول ما  تم إنجازه من أعمال التطوير خلال النصف الأول من العام المالى الحالى، بهدف زيادة الإنتاج الزراعى، وتحسين دخل المزارع، وتوفير الطاقة المستخدمة فى رفع المياه وتوفير الوقت والجهد فى عملية الرى.

كما شمل التقرير زيادة فرص التعاون بين المنتفعين فى إدارة وصيانة شبكات الرى عن طريق روابط مستخدمى المياه، بالإضافة إلى ترشيد استخدام المياه، عن طريق استخدام أساليب الرى الحديثة (الرى بالرش والتنقيط)، واستخدام الطاقة الشمسية المتجددة.

تناول التقرير، قيام قطاع تطوير الرى، بتنفيذ حزمة من المشروعات، بإجمالى زمامات، بلغت حوالى 7885  فدانا باستثمارات تقدر بحوالى  113.976 مليون جنيه مصرى.

وأوضح  الدكتور إبراهيم محمود رئيس قطاع تطوير الرى، بأن القطاع قام بتنفيذ أعمال تطوير المساقى فى زمام يقدر بـ922 فدان مساقى، و144 فدان ترع (تبطين) بإجمالى استثمارات نحو 23.972 مليون جنيه مصرى (تمويل محلى)، فضلا عن تنفيذ أعمال التطوير فى زمام قدره 241 فدان ممولة من صندوق تطوير وصيانة المساقى باستثمارات بلغت نحو 12.587مليون جنيه.  

وأشار رئيس قطاع التطوير بأنه فيما يخص مشروع الإدارة المتكاملة وتحسين الرى (IIIMP) قام قطاع تطوير الرى بتنفيذ حزمة من أعمال التطوير بنطاق مشروع الإدارة المتكاملةبزمام ترعة المحمودية بمحافظة البحيرة وزمام ترعة ميت يزيد بمحافظتى الغربية وكفرالشيخ، ويتم حاليا إستكمال أعمال الكهرباء بتمويل من الميزانية الإستثمارية للوزارة.  

وفى إطار حرص الحكومة المصرية على توفير مصادر الطاقة المستدامة لإدارة منظومة الرى ومجابهة التحديات المتعلقة بالمياه والطاقة فقد تم خلال العام المالى 2018/2019 إفتتاح المرحلة الثانية لتشغيل مساقى السورية 5 و6 على ترعة جزيرة الجامع، والتى تخدم زمام 120 فدان لخدمة أكثر من 500 منتفع، وذلك ضمن لمشروع الإرشادى لاستخدام الطاقة الشمسية فى الرى السطحى على ترعة جزيرة الجامع، من خلال وزارة الموارد المائية والرى متمثلة فى قطاع تطوير الرى، وبتمويل من الحكومة الإيطالية، وتحت إشراف منظمة الأغذية والزراعة (FAO ) التابعة للأمم المتحدة.

فيما يخص أنشطة الادارة المركزية للتوجيه المائى للقطاع، فقد تم عقد مجموعة من الندوات وورش العمل وصلت 175 ندوة خلال العام المالى الحالى بعنوان "تواصل الروابط مع مسئولى اجهزة الرى للتوعية باستخدام الرى الحديث"، وأيضا "رفع قدرات مهندسى الرى بالهندسات فى مجال الرى الحديث" و"التواصل لنشر فكرة الرى الحديث' وتنظيم عمل ورش عمل لرفع الوعى بالمهام الرئيسية والتوعية بأهمية الرى المطور، "دعم مؤسسى لروابط مستخدمى المياه فى مجال اللائحة الداخلية وعرض طرق الرى الحديث، وتشكيل 32 رابطة على زمامات الترع، وتم تقديم الدعم الفنى إلى 60 رابطة من روابط مستخدمى المياه على الترع الفرعية والمساقى والأبار.

على صعيد آخر قام قطاع تطوير الرى بالتعاون مع وحدة الرى الحقلى بوزارة الزراعة بتنفيذ أعمال تطوير المساقى بمحافظات المنيا وأسيوط وسوهاج والأقصر تحت مظلة مشروع الأوفيدو 2 بزمام 4625 فدانا باستثمارات تقدر بحوالى 77.417 مليون جنيه

وفى إطار خطة الوزارة للتوسع ونشر الوعى بفوائد الرى الحديث وبالتعاون مع صندوق تطوير وصيانة المساقى، فقد تم تنفيذ عملية المناطق التجريبية لنظم الرى الحديث بهندسة رى سيلا بالفيوم لزمام 208 فدان بتكلفة حوالى 4 مليون جنيه مصرى كمنطقة تجريبية لاستخدام تقنيات الرى بالرش والتنقيط بمحافظة الفيوم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة