خالد صلاح

للحماية من الصقيع.. "الزراعة" تضع روشتة لـ12 نوع خضر وفاكهة لمواجهة برودة الجو.."المركزى للبساتين" نشر لجان متخصصة بالغيطان تفاديا لعدم تأثر إنتاجية المحاصيل بالتقلبات الجوية.. وحملات لرصد أى حالات مرضية للنبات

السبت، 28 ديسمبر 2019 07:00 ص
للحماية من الصقيع.. "الزراعة" تضع روشتة لـ12 نوع خضر وفاكهة لمواجهة برودة الجو.."المركزى للبساتين" نشر لجان متخصصة بالغيطان تفاديا لعدم تأثر إنتاجية المحاصيل بالتقلبات الجوية.. وحملات لرصد أى حالات مرضية للنبات خضراوات وفواكه
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كثفت اللجان الفنية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، حملاتها على الزراعات الشتوية لرصد أى حالة مرضية للنبات وأى تضرر للزراعات بسبب التقلبات الجوية وموجة الصقيع وهبوب الرياح والعواصف الترابية وبرودة الجو، وعمل برامج توعوية للفلاحين من خلال نشر لجان متخصصة بالغيطان للحد من مخاطر التغيرات المناخية، على زراعات الخضراوات والفاكهة، وتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين، واتباع النظم السليمة لحماية النباتات من التغيرات المناخية تفاديا لعدم تأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار.

ونصح تقرير لوزارة الزراعة، بضرورة توفر رطوبة أرضية "دائمة" تحت الزرع (رية سريعة قبل البرد مباشرة). إجراء رية سريعة "على الحامى أخر النهار لكل المحاصيل بدون استثناء"، وأهم المحاصيل الحساسة للبرودة العالية أو الصقيع التى يجب على مزارعيها الحفاظ على الرطوبة الأرضية خلال موجة الصقيع القادمة، منها محصول الطماطم أقل من 80 يوما، والبطاطس أقل من 70 يوما، والفراولة، والجوافة والموز ومانجو، والبصل والثوم.

وأوضح التقرير، أن البطاطس الصيفى، لابد أن تتعامل مع التقاوى بمنشطات الإنبات زى الهيومك والفوليك، وقبل الزراعة بيوم يجب إضافة عدد 2 شيكارة سوبر فوسفات محبب على الخطوط للفدان، مشيرًا إلى أن زراعة البصل المنزرع حديثاً فى كل المناطق يتم إضافة 100 كجم سوبر فوسفات محبب على الطينة - والمزروع من أسبوعين أو أكثر يتم الرش بسليكات البوتاسيوم، الرش الورقى بمعدل 6 سم/لتر ماء (يعنى 1.5 لتر للفدان) ثلاثة مرات بين المرة والأخرى 15يوم، والبصل الذى سوف يأخذ أول رية، الرى الغمر.. على الحوال مع ماء الرى بمعدل 3 لتر مع إضافة 10جم ساليسيليك، الرى التنقيط، بمعدل 2لتر /فدان مع 10جم ساليسيليك.

وأكد أن محاصيل الطماطم، الباذنجان والفلفل والفاصوليا، الطماطم وبصورة خاصة التى أقل من 80 يوما يتم إجراء رية، ولابد من الرش بسليكات البواتسيوم، الرش بالأحماض الأمينية.. يتم الرش بمعدل 500 مل + 500جم يوريا + 3 جم ساليسيلك /200 لتر ماء، والإضافة الأرضية مع الرى: لو الرى الغمر يتم إضافة 3 لتر على الحوال مع ماء الرى + 10جم ساليسيليك، ولو الرى بالتنقيط يتم إضافة 2 لتر +10جم ساليسيليك، الرش بالسيتوكينين حيث يتم استخدامه بمعدل 50مل /100لتر ماء، التعفير بالكبريت الزراعى بمعدل 25 كجم للفدان.

و
قال المهندس محمود عطا، رئيس الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن هناك لجانًا منتشرة من قبل إدارة المحاصيل البستانية والخضر بجميع المحافظات بالتعاون مع مديريات الزراعة ولجان متخصصة من قبل مركز البحوث الزراعية، لرصد حالات المتغيرات على الزراعات الشتوية والفاكهة والخضر، وتلقى أى شكاوى من المزارعين وحلها على الفور بسبب تأثير التقلبات الجوية وبرودة الجو، مؤكدًا أن هناك تكليفات لجميع إدارات البساتين والخضر بعمل حملات مكثفة لتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادية، وتكثيف الحملات المرورية على صوب الخضراوات، والمساحات المنزرعة بأشجار "المانجو " وهى الأكثر تأثير من موجة "الصقيع " وهبوب الرياح .

وأوضح "عطا "، أن هناك تكليفات بسرعة التدخل والعلاج الفورى فى حالة تأثر المحاصيل بالتقلبات الجوية من خلال لجان متخصصة تتوجه إلى الحقول مباشرة، بالإضافة إلى عقد ندوات إرشادية فى القرى والحقول للمزارعين، وعمل برامج إرشادية متخصصة على أعلى مستوى، يقدمها مجموعة من أساتذة مركز البحوث الزراعية متخصصين فى أمراض النبات والعمليات الزراعية الإرشادية بقرى المحافظات.

من جانبه قال الدكتور علاء البحراوى، مدير عام إدارة الخضر بالإدارة المركزية للمحاصيل الزراعية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن هناك لجانًا مكثفة تعمل على دوريًا بالمرور على جميع زراعات الخضروات بجميع المحافظات لتقديم جميع الارشادات والتوصيات الفنية للمزارعين لمواجهة خطر التقلبات الجوية، وفى حالة وجود شكوى تتوجه اللجان على الفور لحل المشكلة وتقديم كل الدعم للمزارعين من خلال غرف العمليات المركزية المشكلة لتلقى شكاوى المزارعين.

فيما أكد تقرير لوزارة الزراعة، أنه من خلال غرفة إدارة الأزمات يتم عمل برامج ارشادية لمواجهة هطول الامطار والتقلبات الجوية وتوعية المزارعين بمخاطر التغيرات المناخية وفرق عمليات المكافحة ضد الأمراض التى تسببها الأمطار للمحاصيل الزراعية الشتوية، حال حدوثها،كـ"الندوة المتأخرة"، و"الأمراض الفطرية" و"أعفان الجذور" وتفادى الأضرار الناجمة عن زيادة منسوب المياه، وتأثيرها على تلك المحاصيل الزراعية الشتوية وعمل ندوات إرشادية فى القرى والحقول حال تضررها.

وتابع التقرير، أن هناك لجانًا فنية وإرشادية مكثفة من قبل جميع الإدارات التابعة للوزارة ومركز البحوث الزراعية، تتبعها غرف مركزية لإدارة الازمات وتلقى شكاوى المزارعين، بعمل حملات مرورية مكثفة على زراعات الخضروات والفاكهة، وتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين، واتباع النظم السليمة لحماية النباتات من التغيرات المناخية والتقلبات الجوية تفاديًا لعدم تأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة