خالد صلاح

فرنسا تواجه يومها الـ 24 على التوالى من الإضرابات

السبت، 28 ديسمبر 2019 08:00 م
فرنسا تواجه يومها الـ 24 على التوالى من الإضرابات اضرابات فرنسا تدخل يومها الـ 24 على التوالى
رويترز ووكالات الأنباء

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دخل إضراب المواطنون الفرنسيون يومه الـ 24  ، احتجاجا على خطط إصلاح قانون التقاعد، حيث نظكت النقابات الفرنسية مظاهرات في العاصمة باريس، وفي عشرات المدن الفرنسية. وأصبحت الإضرابات ضد مشروع القانون هي الأطول في فرنسا منذ تلك التي شهدتها البلاد عام 1995. وعلى الرغم من دعوات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى هدنة في فترة أعياد نهاية السنة إلا أن المظاهرات مستمرة.

وفيما كانت المظاهرات تعم فرنسا، أكد رئيس الوزراء إدوار فيليب "التصميم الكامل" على المضي في الإصلاح.

وقال أمام النواب إن "تصميمي وتصميم الحكومة وتصميم الغالبية كامل. إنه كامل لقيام هذا النظام الشامل ولضرورة إرساء توازن في النظام المقبل وإعادة التوازن إلى النظام الراهن".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اعتبر أن النظام الحالي "مطبقا منذ العهد البيزنطي ويتضمن مزايا خاصة"، في محاولة منه لإقناع مواطنيه أنه لم يعد ينسجم مع الظرف الحالي. وأضاف أنه يريد استخدام "الحوافز لتشجيع الناس على العمل حتى سن 64 عاما بدلا من متوسط سن التقاعد الراهن عند 62 عاما".

وشارك في التحرك عمال السكك الحديد ومعلمون وموظفون ومحامون وقضاة في محاولة جديدة لدفع حكومة الرئيس ايمانويل ماكرون إلى التنازل عن مشروعها بعدما استقال الاثنين مهندس هذا الإصلاح جان بول دولوفوا على خلفية شبهة بتضارب المصالح.

وينص المشروع المثير للجدل على تحويل 42 نظاما للتقاعد إلى نظام شامل يقوم على النقاط مع مقياس للعمر، هدفه التوفير لضمان التوازن المالي للنظام.

ويحدد مشروع تعديل النظام التقاعدي "السن التوازني" عند 64 عاما، مع إتاحة خيار التقاعد قبل عامين أو بعد السن المحدد.

وهذا الأمر يتيح لأي شخص التقاعد في سن الثانية والستين لكنه يقلص راتبه التقاعدي، بينما يستفيد الذين ينسحبون بعد هذا السن من زيادة.

وقال الأمين العام للاتحاد الفرنسي الديمقراطي للعمل لوران بيرجيه "على جميع من يطالبون بإصلاح عادل ومنصف أن يكونوا في الشارع ليظهروا أننا نرفض هذا السن التوازني الظالم بشدة والذي سيشمل في الدرجة الأولى من باشروا العمل باكرا".

وقال رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال فيليب مارتينيز الذي يتصدر الحركة الاحتجاجية "إنه نجاح كبير". ويطالب مارتينيز مع أربع نقابات أخرى بالتراجع الكامل عن المشروع الإصلاحي. وستجتمع هذه المنظمات مساء لاتخاذ قرار في شأن المراحل المقبل للتحرك.

24-يوما-من-الاحتجاجات-فى-فرنسا-على-خطط-إصلاح-معاشات-الحكومة
24 يوما من الاحتجاجات فى فرنسا على خطط إصلاح معاشات الحكومة

 

أحد-المتظاهرين-يضع-كيس-ثلج-على-عينه-أثناء-الاحتجاجات
أحد المتظاهرين يضع كيس ثلج على عينه أثناء الاحتجاجات

 

استمرار-الاحتجاجات--فرنسا-على-خطط-اصلاح-الحكومة
استمرار الاحتجاجات فى فرنسا على خطط اصلاح الحكومة

 

أشخاص-ينتظرون-سيارة-أجرة-خارج-محطة-سكة-حديد-خلال-مظاهرة-بعد-إضراب-دام-24-يومًا
أشخاص ينتظرون سيارة أجرة خارج محطة سكة حديد خلال مظاهرة بعد إضراب دام 24 يومًا

 

أعضاء-النقابة-العمالية-الفرنسية-والعمال-المضربون-يشاركون-في-مظاهرة-بعد-إضراب-دام-24-يومًا-ضد-خطط-إصلاح-معاشات-الحكومة
أعضاء النقابة العمالية الفرنسية والعمال المضربون

 

المتظاهرون-يرددون-هتافات-أثناء-احتجاجاتهم-لليوم-الـ24
المتظاهرون-يرددون-هتافات-أثناء-احتجاجاتهم-لليوم-الـ24

 

المتظاهرون-يرفعون-لافتات-خلال-احتجاجاتهم
المتظاهرون يرفعون لافتات خلال احتجاجاتهم

 

المتظاهرون-يشعلون-الشماريخ-أثناء-احتجاجاتهم
المتظاهرون يشعلون الشماريخ أثناء احتجاجاتهم 
 
تواجه-فرنسا-يومها-الرابع-والعشرين-على-التوالي-من-الإضرابات
تواجه فرنسا يومها الرابع والعشرون على التوالي من الإضرابات

 

متظاهر-يحمل-صندوقًا-للتبرعات-بأموال-الإضراب
متظاهر يحمل صندوقًا للتبرعات بأموال الإضراب

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة